المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أدونيس : (اللغة العربية يمكن أن تموت رغم أن القرآن يحميها, والغذامي إمام مسجد)


رضا التومي
04-04-06, 01:44 AM
.

.. بلا تعليق ..

دبي - العربية.نت

قال الشاعر والناقد الثقافي السوري الشهير أدونيس إن موت اللغة العربية أصبح فرضية يجب النظر فيها رغم اتفاقه على أن القرآن الكريم يحفظها، معتبرا في ذات الوقت أن موقفه لم يكن أبدا ضد الدين "بوصفه تجربة روحية تنظم شؤون الإنسان الفرد وعلاقته بالغيب"، ولكنه ضد أن "تمأسس" هذه الظاهرة نفسها وتحاول أن تفرض الدين على الجميع سياسيا واجتماعيا.

وفي موضوع آخر شن الشاعر السوري هجوما على الناقد السعودي عبد الله الغذامي واتهمه بأنه "إمام مسجد أكثر منه ناقدا" معتبرا أن الغذامي "لا يزال يعيش في الإطار التقليدي للتفكير"، وذلك ردا على اتهامات الأخير للشعراء بأنهم وراء عيوب الفكر العربي.

وكان أدونيس قد حل ضيفا على المجمع الثقافي ضمن فعاليات "معرض أبوظبي الدولي للكتاب" حيث قال خلال اللقاء الذي نشرت عنه صحيفة "الإمارات اليوم" الإماراتية إن اللغة العربية تعيش أزمة حقيقية، "ورغم أن القرآن الكريم يحفظها، إلا أن عدم الجدية في قراءة القرآن، يجعل موت اللغة العربية فرضية يجب النظر فيها".

وأكد في إجابات على أسئلة القراء أنه لم يكن إطلاقا ضد الدين كتجربة روحية تنظم شئون الإنسان الفرد وعلاقته بالغيب، وهي "تجربة ضرورية يجب أن نحترمها والدفاع عنها باستمرار، ولكنها تخون نفسها وتضطر الآخرين لرفضها حينما تريد أن (تمأسس) نفسها، وأن تفرض ذلك على الجميع سياسيا واجتماعيا، ولذلك لا بد من فصل الدين عن الدولة"، معتبرا أن النتائج المرعبة التي يعيشها الوطن العربي الآن، خصوصا في العراق وسوريا ولبنان هي نتيجة لتفتت المجتمع إلى أقليات –مع تحفظه على استخدام هذا المصطلح- ومحاولة السيطرة عليه بالمعنى الديني والثقافي.

وطالب أدونيس المفكرين العرب بتأمل أحداث القرن الماضي وأخذ العبرة منها "فهو القرن الذي انقضى بالكامل في محاولات لفرض إرادة التعريب والوحدة على الجميع، وسجن كل من يعارض ذلك. وهو أيضا القرن الذي أصيب فيه العرب بأعظم الكوارث في تاريخهم حتى أن العالم كله شهد في الخمسين عاما الأخيرة تقدما كبيرا من إندونيسيا إلى البرازيل مرورا بإفريقيا، ما عدا العرب الذين زادت مشكلاتهم الاقتصادية والاجتماعية، على الرغم من الثروة الهائلة التي كانت في أيديهم والتي تبين أنها فردية وليست وطنية، ولم يتفوقوا إلا في معدلات استهلاك كل ما ينتجه الآخرون"، منبها إلى أن هذا الحكم لا يشمل الفرد العربي الذي استطاع التفوق في جميع الميادين في الدول التي تتيح له الإنتاج والحرية، في الوقت الذي تمتصه المؤسسات في الدول العربية.

الغذامي "إمام مسجد"

من ناحية أخرى رد أدونيس على اتهام الناقد السعودي عبد الله الغذامي للشعراء بأنهم وراء عيوب الفكر العربي وأن الحداثة العربية متجلية في تجربة أدونيس تكرر النسقية نفسها، فقال إن "الغذامي إمام مسجد أكثر منه ناقدا"، وأشار إلى أنه "لا يزال يعيش في الإطار التقليدي للتفكير".

واعترف أدونيس في هذا السياق أن من الأخطاء العديدة التي ارتكبها عدم قراءة ما كتبه الغذامي كما يجيب، ومن بينها اتهام الناقد له وللشاعر نزار قباني بالفحولة، وهو ما يتهم حداثة ما يكتبانه بالرجعية.

وأشار الشاعر إلى مخالفته هذا الموقف "الذي يمثل تبسيطا للموقف الاشتراكي الذي يربط العمل الأدبي بمصالح وقضايا المجتمع على المستوى السياسي"، مؤكدا أن الشعر لا يجب أن يتحدث عن السياسة بشكل مباشر ليكون سياسيا، مستشهدا على ذلك بالشاعر أبو نواس الذي سبب ثورة السياسة والثقافة العربية من خلال قيم مدنية جديدة في مقابل قيم أخرى، "هناك شعر سياسي انتهى بانتهاء مرحلته السياسية، ولم يخلق أي بعد عمودي يغير في ذوق أو رؤية المجتمع، مكتفيا بإعطاء الناس ما يثبت قناعاتهم، بين الشعر الحقيقي هو الذي يخرج الناس من قناعاتهم، وبذلك يكون في عمقه عملا سياسيا".

ووصف أدونيس الغذامي بأنه "إمام مسجد أكثر منه ناقدا"، مشيرا إلى أن الغذامي ما زال يعيش في الإطار التقليدي للتفكير، ولا يميز بين الأنا الفردية والأنا ذات البعد الإنساني. كما أنه لم يلتفت إلى أننا نعيش في مرحلة تثبيت الهوية الفردية للشخص، بينما ثقافة المجتمع العربي تقتل البعد الفردي العميق في الإنسان، ولذلك نحتاج إلى تحطيم البنية الجمعية للثقافة".

المصدر : http://www.alarabiya.net/Articles/2006/04/03/22539.htm


..

محمد المصيلحي
04-04-06, 03:53 AM
(( وأكد في إجابات على أسئلة القراء أنه لم يكن إطلاقا ضد الدين كتجربة روحية تنظم شئون الإنسان الفرد وعلاقته بالغيب، وهي "تجربة ضرورية يجب أن نحترمها والدفاع عنها باستمرار، ولكنها تخون نفسها وتضطر الآخرين لرفضها حينما تريد أن (تمأسس) نفسها، وأن تفرض ذلك على الجميع سياسيا واجتماعيا، ولذلك لا بد من فصل الدين عن الدولة"، ))


(( وأشار الشاعر إلى مخالفته هذا الموقف "الذي يمثل تبسيطا للموقف الاشتراكي الذي يربط العمل الأدبي بمصالح وقضايا المجتمع على المستوى السياسي"، مؤكدا أن الشعر لا يجب أن يتحدث عن السياسة بشكل مباشر ليكون سياسيا، مستشهدا على ذلك بالشاعر أبو نواس الذي سبب ثورة السياسة والثقافة العربية من خلال قيم مدنية جديدة في مقابل قيم أخرى، "هناك شعر سياسي انتهى بانتهاء مرحلته السياسية، ولم يخلق أي بعد عمودي يغير في ذوق أو رؤية المجتمع، مكتفيا بإعطاء الناس ما يثبت قناعاتهم، بين الشعر الحقيقي هو الذي يخرج الناس من قناعاتهم، وبذلك يكون في عمقه عملا سياسيا".))


!!!!!!!!!!!!!!!!

ههههههههههههههههههههههههههههههههه

زايد الرويس
04-04-06, 10:58 AM
إذا كان الغذامي إمام مسجد !! فماذا سيكون أدونيس نفسه !!

عاطف البلوي
04-04-06, 05:39 PM
لا بأس فيما قرأت كوجهة نظر


ولكن لم اقرأ هنا وجهة نظر تستخدم الطريقة نفسها في توضيح وجهة النظر المخالفة ؟

مبارك العنزي
05-04-06, 01:26 AM
الغالي والنقي / رضا التومي


اضحك الله سنك والله لقد مللت من هذا الادونيس وخرافاته وتقلباته (رشاش) وبالعربي حكيه الفارغ (رشاش)

يا سيدي الكريم أهل الفراغ يبحثون عن ( الصخب ) المفقود لهذا يرتادون ( الخزعبلات ) لينشروها ولهم المقدره بهذا لان

ايديهم الخفية ممدودة ومتطاولة بكل ( مكان ) .. وسبلهم ( الشيطانية ) تدفعهم على ( التكاثر ) .. والتطاول فيما لا

يفقهون ...

( امام مسجد هاه ) (يطامر)


وربي هالجملة تكفي لكل من أراد معرفة هذا الادونيس ...




لا شفتوااا بدر صفوق اسألوه مين ده ادونيس :p





شكرا من القلب ولك مودتي وتقديري

خالد صالح الحربي
05-04-06, 09:37 AM
*
ـــــــــ
رائعٌ..وثريّ..هذا..النقل..يارضا..
بكل..تأكيد..سنختلف..مع..أدونيس..في..بعض..النقاط..
وأوّلها.."فصل..الدين..عن..الدولة"..!!
ولكن..كل..ماعدا..ذلك..بالنسبة..لي..قابلٌ..للنقاش..
يهمّني..تعليقك..كثيراً..يارضا..
لمعرفتي..بأنّك..غير..فارغ..!!
مثل..الكثير..ممن..بتشبثون..بالدين..ويمتطونه..بكامل..جهلهم..وفراغهم..
كما..قلت..لك..ياأخي..وياصديقي..يهمّني..تعليقك..هنا..لتعمّ..الفائدة..
لا..حرمكَ..الله..أجر..ما..نقلت..
(زهرة)

تركي الرويثي
05-04-06, 10:08 AM
لـدي ثلاث نقـاط حـول الموضوع:

(1)
في قـول أدونيس حـول مـوت اللغـة العربيـة
أعتقـد بأن ذلك واقـع لكن لا تصـل المسألـة لمستـوى المـوت
اللغـة العربيـة تواجهـة مشكلـة
مشكلتهـا ليست منهـا "أي أن اللغـة العربيـة الفصحـى لغـة ثريـة وتقبـل التطـور"
مشكلتهـا فينـا نحن
نحن الذين أهملنـاهـا
حتـى باتت غريبـة / مهجـورة في وطنهـا
الكثير منـا يجهـل فنونهـا و قواعدهـا لا أقـصد التعمق فيهـا بل حتى أساسياتهـا
يقـول حـافظ إبراهيـم في قصيدته اللغـة العربية تعنـي حظهـا
"أنا البحرُ في أحشائِهِ الدرُّ كَامِنٌ
فَهَلْ سَأَلُوا الغَوَّاصَ عَنْ صَدَفَاتي "



(2)
فصـل الدين عن الدولـة
"أمـر مفروغ منـه"

(3)
ووصفـه للغذامـي بـ أمام مسجـد

أولا لمـاذا أختـار "أمـام المسجد" دون غيره من الصفـات أو المهـن
ربمـا لأن أمـام المسجـد من وجهـة نظـر أدونيس يعتبـر شخص تقليدي أي نقيض الحداثي المتطـور ولكـي يخرج عبدالله الغذامـي من دائرة الحداثـة وصفـه بتلك الصفـة.

أعتقد بأن هـذا الوصف لا يصـح
فليس شرطـا أن يكـون الحداثي محـارب لـ المسجد وكذلك أمـام المسجـد ليس بشـرط أن يعـادي كل حداثي

ولـو تجـاوزنـا دلالات هـذا الوصف ورجعنـا لمـا قـاله أدونيس لوجدنـا الجملـة التاليـة
"واعترف أدونيس في هذا السياق أن من الأخطاء العديدة التي ارتكبها عدم قراءة ما كتبه الغذامي كما يجيب"
فكيف يحكـم أدونيس على كـاتب لـم يقـرأ لـه كمـا يجب حسب تعبيره


وأُرجـع سبب وصـف أدونيس لـ عبدالله الغذامـي بهـذا الوصف "الذي يخرجـه من دائرة الحداثـة"
وصف الأخيـر لـه بـ رجعيـة الحداثـة في كتـابة النقد الثقافـي

لذلك أبى أدونيس إلا الإنتقـام لنفسـة والذود عنهـا كمـا فعـل أسلافـة..!



وشكــرا لكم

(f)

تـ

محمد الياقوت
05-04-06, 10:53 AM
جزاك الله خيرا يا أخي الحبيب
للاستزادة عن حقيقة هذا الصُّنيـْم اللاهث خلف جائزة نوبل !

* محاضرة للشيخ الباحث ممدوح بن علي الحربي
http://media.islamway.com/lessons/msahly//HaDTha.rm

*رابط الحفظ
http://media.islamway.com/lessons/msahly//HaDTha.rm

أو
http://m0hadrat3.islamcvoice.com/a636.ram
.
.

* كتاب الانحراف العقدي في أدب الحداثة ...
للشيخ /د . سعيد بن ناصر الغامدي وفقه الله وهذا جزء بسيط من كتابه
http://www.saaid.net/Doat/Zugail/389.htm
.
.
احترامي الكبير

عاطف البلوي
05-04-06, 02:23 PM
للاستزادة عن حقيقة هذا الصُّنيـْم اللاهث خلف جائزة نوبل

أخطأت هنا يا محمد ووقعت في المحظور


لم تناقش ما جاء في فحوى التصريح المحرف واكتفيت بنقل عن النقل


هذا ليس إنصافاً يا محمد ولا احد يخولك بأن تتهم الناس جزافاً بأنهم تصغير صنم





إحترامي وتقديري

محمد الياقوت
05-04-06, 02:58 PM
أخطأت هنا يا محمد ووقعت في المحظور


لم تناقش ما جاء في فحوى التصريح المحرف واكتفيت بنقل عن النقل


هذا ليس إنصافاً يا محمد ولا احد يخولك بأن تتهم الناس جزافاً بأنهم تصغير صنم

إحترامي وتقديري



:)
أخي الحبيب / عاطف البلوي

احترم رأيك ... والتزم برأيي ...
ويبقى الود بيننا ...

.
.
احترامي الكبير

عيد القهيدي
05-04-06, 05:56 PM
اخواني .. عاطف البلوي وخالد صالح الحربي

أرجو أن لا يبلغ بنا احترام الآراء الأخرى إلى درجة تمييع الحقائق الجليه الواضحه والتى لم نخلق أنا وأنتم إلا من أجلها .. إن كنا نؤمن بالله واليوم والآخر ..

بالله عليكم .. كيف نناقش رجلا يقول (( الدين تجربه روحيه ))؟؟ ..
إن مناقشة مثل هذا القول و محاولة الرد عليه .. ليس سوى اقرارا ضمنيا بمنطقيته و احتمالية قبوله .
لذا .. حسنا فعل أخونا التومي عندما لم يعلق على هذا الكلام .. وإنما اكتفى بنشره فقط ..
فهذا كما يقول الفقهاء : روايته تغني عن الرد عليه .

شكر للجميع

رضا التومي
09-04-06, 12:48 AM
(( وأكد في إجابات على أسئلة القراء أنه لم يكن إطلاقا ضد الدين كتجربة روحية تنظم شئون الإنسان الفرد وعلاقته بالغيب، وهي "تجربة ضرورية يجب أن نحترمها والدفاع عنها باستمرار، ولكنها تخون نفسها وتضطر الآخرين لرفضها حينما تريد أن (تمأسس) نفسها، وأن تفرض ذلك على الجميع سياسيا واجتماعيا، ولذلك لا بد من فصل الدين عن الدولة"، ))


(( وأشار الشاعر إلى مخالفته هذا الموقف "الذي يمثل تبسيطا للموقف الاشتراكي الذي يربط العمل الأدبي بمصالح وقضايا المجتمع على المستوى السياسي"، مؤكدا أن الشعر لا يجب أن يتحدث عن السياسة بشكل مباشر ليكون سياسيا، مستشهدا على ذلك بالشاعر أبو نواس الذي سبب ثورة السياسة والثقافة العربية من خلال قيم مدنية جديدة في مقابل قيم أخرى، "هناك شعر سياسي انتهى بانتهاء مرحلته السياسية، ولم يخلق أي بعد عمودي يغير في ذوق أو رؤية المجتمع، مكتفيا بإعطاء الناس ما يثبت قناعاتهم، بين الشعر الحقيقي هو الذي يخرج الناس من قناعاتهم، وبذلك يكون في عمقه عملا سياسيا".))


!!!!!!!!!!!!!!!!

ههههههههههههههههههههههههههههههههه
.
..

الأخ الكريم .. محمد المصيلحي

أفرحني مرورك .. فشكرًا لك ..

..

.

رضا التومي
09-04-06, 12:54 AM
إذا كان الغذامي إمام مسجد !! فماذا سيكون أدونيس نفسه !!..

الحبيب .. زايد الرويس

سيكون .. لاشيء

شكرًا لمرورك

..

.

رضا التومي
09-04-06, 01:14 AM
..

أخي الكريم .. عاطف البلوي

حياك الله و تأكد أنني لا أحب الحوار لمجرّد الضجّة .. فنحن نريد الفائدة و الحقيقة .

قلت َ في ردّك الأول :


لا بأس فيما قرأت كوجهة نظر


ولكن لم اقرأ هنا وجهة نظر تستخدم الطريقة نفسها في توضيح وجهة النظر المخالفة ؟
و لا أدري هل تقصدني بهذا الرد أم تقصد الإحبة الذين ردّوا قبلك .

المهم إن كنت تقصدني فأنا - في بداية نقلي للموضوع - كتبت ُ ( بلا تعليق ) و أنا أعلم أنك قرأتها .

ثم كتبتَ في ردّك على الأخ محمد القحطاني :


أخطأت هنا يا محمد ووقعت في المحظور


لم تناقش ما جاء في فحوى التصريح المحرف واكتفيت بنقل عن النقل


هذا ليس إنصافاً يا محمد ولا احد يخولك بأن تتهم الناس جزافاً بأنهم تصغير صنم





إحترامي وتقديري
و الذي يهمّني الآن هل الموضوع الذي نقلته لكم محرّف من المصدر ؟ فلديّ مصدر آخر !

أما ما جاء في كلام ( أدونيس ) فلعـلـّي آتي عليه في وقت ٍ لاحق . ( فوقتي ضيـّق ٌ الآن ) .

أخي الحبيب / عاطف

ثق أنني أحـب الحقيقة فقط .

لك وللإخوة الحب و الود .

..

.

خالد صالح الحربي
09-04-06, 01:22 AM
*
ــــــــ
ولأنّك..صديقي..رضا..
ماعندي..مشكلة..أسلّفك.."وقت"..وتسلّفني.." قوت"..فكري..!! :)
لأنّي..على..ثقة..إن..شاء..الله..من..أنّنا..سنخرج..من..هنا..بفائدة..
لكَ..المودّة..قبل..أن..تعود..وبعد..أن..تعود..أيضاً..
(زهرة)

روضة البلوشي
09-04-06, 07:17 PM
(f) (f) (f)

عيد القهيدي

بالله عليكم .. كيف نناقش رجلا يقول (( الدين تجربه روحيه ))؟؟ ..
إن مناقشة مثل هذا القول و محاولة الرد عليه .. ليس سوى اقرارا ضمنيا بمنطقيته و احتمالية قبوله .
لذا .. حسنا فعل أخونا التومي عندما لم يعلق على هذا الكلام .. وإنما اكتفى بنشره فقط ..
فهذا كما يقول الفقهاء : روايته تغني عن الرد عليه .

شكر للجميع

أستاذ عيد

بعيداً عن المقالة وعن أدونيس نفسه لأني وبأمانة شديدة لم أطلع على كتابات الغذامي

وأرى أنه لا يحق لي بأن أدلو بدلوي عن سابق جهل في هذه القضية :rolleyes:

لكن العبارة " الدين تجربة روحية " وسواء كانت على لسان

أدونيس أو غيره هل تسمح بأن تشرح لي ما فهمته منها :rolleyes:

أظن بأن عقلي فسرها بطريقة مغايرة، وان شاء الله لن نختلف

كل التقدير والشكر مقدماً


(f) (f) (f)

زايد الرويس
09-04-06, 07:23 PM
أي تجربة في الدنيا قابلة للفشل أو النجاح !!!

رضا التومي
16-04-06, 01:02 AM
..

أعـتـذر عن تأخري على جميع الإخوة الذين ردّوا على هذا الموضوع أو قرأوه .

و لأن أخي وصديقي العزيز / خالد الحربي .. يريد رأيي فيما سبق فأنا اكتفيت بقولي " لا تعليق "

وقد فهمها أخي " عيد القهيدي " . و لكن لا مانع من رأي سريع على هيئة نقاط :

* مسألة موت اللغة العربية مستبعد جدا مادام الله عز وجل قد تكفـّل بحفظ القرآن . و هذه بلا خلاف بيننا .
أما مسألة عدم تطبيقنا للغة العربية في حياتنا اليومية فهذه مشكلة كبيرة , و أظن أنها بدأت تتحسن , فمثلا :
- ها نحن نكتب هنا في هذا المنتدى وغيرنا في المنتديات الأخرى باللغة العربية .
- و كـُـتـُبُـنـا في التعليم لا زالت باللغة العربية , و يبقى دور المعلمين مهما لإكمال هذه النقطة . ( أتكلم عما أعرفه في بلادي )
- أيضا حوارنا في الحياة العامة تحسّن كثيرًا من حيث استخدام المفردات العربية حتى لو كانت صبغة الحوار العامة " عاميّة " .
- و غير ذلك مما لا يخفى على أحد .

* أما قول أدونيس : " أنه لم يكن إطلاقا ضد الدين كتجربة روحية تنظم شئون الإنسان الفرد وعلاقته بالغيب ، وهي "تجربة ضرورية يجب أن نحترمها والدفاع عنها باستمرار، ولكنها تخون نفسها وتضطر الآخرين لرفضها حينما تريد أن (تمأسس) نفسها، وأن تفرض ذلك على الجميع سياسيا واجتماعيا، ولذلك لا بد من فصل الدين عن الدولة" " .

و قال في مصدر آخر ( في البيان الإماراتية ) : " من المستحيل أن نحلم الحلم نفسه كلنا يحلم حلما مختلفا عن الآخر، وكلنا يتصور الغيب بطريقة مختلفة ،إنها أشياء لا تفرض بتشريع». "

لعلـّكم الآن فهمتم ما يقصد بـ " تجربة روحية " !! ( أي تقول كل ماتريد / ( كما تريد ) عن الله و عن أي شيء غيبي , بدون أن يناقشك أو يحاسبك أو يعاقبك أحد , أفهمتم ) .

و بما أنني رأيتكم رفضتم قوله " بفصل الدين عن الدولة " فلم أتطرّق له .

* أما خلاف الغذامي مع أدونيس فهو طويل , و لعـلـّكم قرأتم كتاب " النقد الثقافي " للغذامي , والردود بينهما فيما بعد في بعض الصحف .

و لا أريد الدخول في هذا - الآن - لأنني في الأيام القادمة - لا أعلم متى بالضبط و أتمنى أن لا أتأخر كثيرا -

سوف أفرد موضوعا متكاملا عن أدونيس " في منتدى النقد " - إن شاء الله تعالى -


( عسى صديقي خالد الحربي يـُـسـرُّ بذلك ) .


..

هذا ما لديّ على عـجـل , و شكرًا لكم جميعًا .

..

روضة البلوشي
16-04-06, 01:29 AM
(f) (f) (f)

أستاذ رضا التومي

شكر عميق لأنك أعدت الموضوع إلى الواجهة :rolleyes:

وجيد بأنك أجبت بالإنابة عن الأستاذ عيد القهيدي ولكن

لا زلت لم أسمع إجابة واضحة منك أو من الأستاذ عيد حول عبارة " الدين تجربة روحية " :rolleyes:

أكرر .. بعيداً عن أدونيس فهو آخر من يعنيني في سياق هذا الموضوع. وبعيداً عن الاقتباسات

أنه لم يكن إطلاقا ضد الدين كتجربة روحية تنظم شئون الإنسان الفرد وعلاقته بالغيب

وهي "تجربة ضرورية يجب أن نحترمها والدفاع عنها باستمرار

هل لك أن تشرح ما الذي تفهمه منها؟


عبارة الدين تجربة روحية .

وليس تجربة جسدية مثلاً ! :rolleyes:

هذا فقط ما أود وأرغب أن أناقشه مع حضراتكم بما أن الأستاذ عيد وعلى حسب فهمي

يرى أن مجرد نقاش هذه العبارة هو قبول وإقرار ضمني باحتمالية قبوله! :rolleyes:

فليتفضل أحد وليشرح ماذا يفهم من هذه العبارة المغضوب عليها " الدين تجربة روحية " وحتماً

سأكون له من الشاكرين


كل التقدير لشخصك


(f) (f) (f)

رضا التومي
16-04-06, 02:37 PM
..

الأخت .. روضة البلوشي

حياك الله .. أولاً

ثانيا .. أنا لم أجب نيابة عن أخي عيد , إنما كان كلامي هو تعليق على ( الكلام المنقول في الخبر ) و كما طلب مني أخي خالد ..
( ثم إن تعليق أخي عيد كان على مقصود أدونيس من تلك العبارة )

ثالثا : لقد بيّنت ماالمقصود بهذه الجملة .. و لا مانع من الإجابة على سؤالك المقيّد بعيدًا عن أدونيس .

لا يخفاك أن أول خصائص منهج أهل السنة والجماعة هي الاعتصام بكتاب الله و سنة نبيه صلى الله عليه وسلم , قولا و عملا و اعتقادا , ظاهرًا و باطنًا .
فإذا قارنتِ بين هذا المنهج العظيم، وبين غيره من المناهج فإن الفرق يبدو جلياً وواضحاً . عن منهجين هما :

المنهج الأول: هو ذلك المنهج الذي ينحى المنحى العقلي، والذي يدعي بزعمه تحكيم العقل والمنطق والبراهين والنظريات العقلية.
( فهم يجعلون الدين والإيمان والعقيدة فكرة عقلية ) .

والمنهج المضاد له: هو ذلك المنهج الذي يستقي ويستمد من الكشف، أو من الذوق والوجد، أو غير ذلك من المعايير غير العقلية كمعيار العاطفة، أو معيار الوجدان.
( فهؤلاء يجعلون الإيمان والدين والعقيدة تجربة روحية )

ولهذا يصعب حصر الفريق الأول وكذلك الآخر؛ لأن العقول تختلف وتتباين، وكذلك التجارب الروحية الذاتية هي أكثر اختلافاً وأكثر تبايناً.

فيا أخت روضة :

قولك أن الدين تجربة روحية .. لا أعلم بالضبط ماذا تريدين منها أو ماذا تفهمين منها فليتك توضحين مالديك من مفهوم حتى نتناقش حوله ( فالمصطلحات الحادثة كثيرة جدا )

و الدين لم يهمل جانب الروح و كذلك لم يهمل جانب الجسد فإيماننا هو : اعتقاد و قول و عمل يزيد بالطاعة و ينقص بالمعصية .

و قولك ( تجربة ) هذا فيه إشكال فكأنّ قائلها يُوهم أنه سيجرّب هذا الدين فإن صلُح له أخذ به و إن لم يصلح لتجربته ردّه ,
فالدين عنده كأنه قابل للنجاح أو الفشل . فكأنه أتى شاكّا في صلاحية هذا الدين و أراد التجربة . و هذا خلاف الإستسلام لله عز وجل ولشرعه الحكيم .

و الدين لاشك بإنه مرتبط بالروح كما قلت ُ سابقا , و هو يكسبها الطمأنينة والانشراح و الصفاء مما ينعكس
على عمل الجسد , فعمل الجسد لا يُقبل إن كان الباطن فاسدًا و كذلك مجرّد التصديق القلبي لا يكفي , بل الإسلام شامل لهما , وشامل لحياة الفرد و المجتمع و العلاقة بينهما .

- ونحن نصلّي مثلا ( ليس لأن الصلاة كما يظنها البعض : رياضة بدنية )
بل نصلّي لأن الله عز وجل أمرنا بهذا و إن حصل من ثمرات الصلاة رياضة البدن فهو تابع و ثمرة و ليس مقصودًا لذاته أبدًا .

أنا آسف للإطالة ( و إن كان لديك مفهوما أو معنى آخر فياليت أن تقوليه كي نتناقش و نستفيد )

و إن كنتُ قد أجبتُ على تساؤلكِ فالحمد لله على ذلك .

و شكرًا مرة أخرى .

..

عاطف البلوي
16-04-06, 03:14 PM
اخواني .. عاطف البلوي وخالد صالح الحربي

أرجو أن لا يبلغ بنا احترام الآراء الأخرى إلى درجة تمييع الحقائق الجليه الواضحه والتى لم نخلق أنا وأنتم إلا من أجلها .. إن كنا نؤمن بالله واليوم والآخر ..

بالله عليكم .. كيف نناقش رجلا يقول (( الدين تجربه روحيه ))؟؟ ..
إن مناقشة مثل هذا القول و محاولة الرد عليه .. ليس سوى اقرارا ضمنيا بمنطقيته و احتمالية قبوله .
لذا .. حسنا فعل أخونا التومي عندما لم يعلق على هذا الكلام .. وإنما اكتفى بنشره فقط ..
فهذا كما يقول الفقهاء : روايته تغني عن الرد عليه .

شكر للجميع

اخي العزيز عيد

المتتبع جيداً لسير الأنبياء عليهم السلام وخاصة قصة سيدنا موسى عليه السلام مع فرعون يجد أن الحوار هو الأساس في اي خلاف فكري او عقائدي بين طرفي نقيض ،وإلا فلم جاء ثلث القرآن يحدثنا عن قصة موسى وفرعون تحديداً .والله جلت قدرته قادر بمشيئته أن يخسف بفرعون الأرض في لحظة او أن يهدي قلبه للإيمان .

الشاهد اخي انه لا بأس من محاورة ومناقشة اي فكرة طالما اننا ننطلق من قاعدة قوية وإيمان عميق ،وهذا أخي الفاضل ما يميزنا عن غيرنا تحديداً فلطالما منح الإسلام أهله والساكنين تحت رايته حرية تضمن للجميع حقهم دون اتهامٍ او تطاول احدهما على الآخر . وعلى مر التاريخ كله لم توجد ديانة منحت البشرية حق التفكير كالإسلام .والتاريخ شاهد .الأمر يحتاج فقط الى تروي قبل إصدار الأحكام ،وعني انا لستُ مؤهلاً شرعياً لتثبيت إيمان احدهم او نفيه .

دمت بخير اخي العزيز

عاطف البلوي
16-04-06, 03:19 PM
..

أخي الكريم .. عاطف البلوي

حياك الله و تأكد أنني لا أحب الحوار لمجرّد الضجّة .. فنحن نريد الفائدة و الحقيقة .

قلت َ في ردّك الأول :

و لا أدري هل تقصدني بهذا الرد أم تقصد الإحبة الذين ردّوا قبلك .

المهم إن كنت تقصدني فأنا - في بداية نقلي للموضوع - كتبت ُ ( بلا تعليق ) و أنا أعلم أنك قرأتها .

ثم كتبتَ في ردّك على الأخ محمد القحطاني :

و الذي يهمّني الآن هل الموضوع الذي نقلته لكم محرّف من المصدر ؟ فلديّ مصدر آخر !

أما ما جاء في كلام ( أدونيس ) فلعـلـّي آتي عليه في وقت ٍ لاحق . ( فوقتي ضيـّق ٌ الآن ) .

أخي الحبيب / عاطف

ثق أنني أحـب الحقيقة فقط .

لك وللإخوة الحب و الود .

..

.

الأح الحبيب رضا

يعلم الله اني لم اقصدك تحديداً في تعليقي على الاخ محمد القحطاني ،فلقد قرأت التصريح على موقع العربية قبيل النقل ،وقد فوجئت بعنوان الخبر المناقض للتصريح الموجود ما بين السطور ،الإثارة الإعلامية عليها ان تبتعد عن تحريف الكلم عن مواضعه .

اما ردي عليك فكم احببت ان اقرأ تعليقاً لك بدل الإكتفاء بكلمة لا تعليق وانا الواثق جداً من رجاحة عقلك وغزير علمك



محبتي

روضة البلوشي
16-04-06, 07:19 PM
(f) (f) (f)

ثانيا .. أنا لم أجب نيابة عن أخي عيد , إنما كان كلامي هو تعليق على ( الكلام المنقول في الخبر ) و كما طلب مني أخي خالد

( ثم إن تعليق أخي عيد كان على مقصود أدونيس من تلك العبارة )

لا بأس .. أعتذر عن سوء الفهم بالنسبة لمسألة الإنابة

أستاذ رضا قبل أن أطرح إجابتي التي سوف تحمل تفسير هذه العبارة " الدين تجربة روحية "

وفق ما فهمته منها أنا طبعاً وقد يحتمل الصواب أو الخطأ..

أرجو أن تتحملني أعصابك " شكلي زودتها هالمرة :rolleyes: " في طرح سؤال أخيير .

لو لم يكن أدونيس هو قائل هذه العبارة .. دعنا نفترض ذلك لوهلة .. ولنفترض أن قائلها هو باحث في الشؤون

الدينية مثلاً " مجرد افتراض لن يقدم ولن يؤخر " أو أي شخص آخر .. هل سيكون الرفض وعدم قبول مثل هذه

العبارة قائماً أم لأنها فقط صدرت عن أدونيس صارت محل استهجان وإستنكار وعدم قبول لمنطقيتها؟


حبذا لو تكون الإجابة مختصرة قدر الإمكان يا سيدي الفاضل


كل الاحترام والتقدير لك مقدماً


(f) (f) (f)

خالد صالح الحربي
16-04-06, 07:37 PM
*
ــــــــــــ
اليوم..كنت..أتناقش..أنا..وأحد..الزملاء..في..المدرسة..
حول..هذه..العبارة.." الدين..تجربة..روحيّة"..
تذكّرنا..صراحةً..الدكتور..والمفكّر..المصري.." مصطفى..محمود"..
واللذي..أعتنق..أكثر..من..ديانة..وأكثر..من..مُعتقد..
باحثاً..عن..الطمأنينه..والسكينة..
والتي..لم..يجدها..إلا..في..دين..الإسلام..
ألا..تتفقون..معي..بأنّ..هذا..المفكّر..
وعبر..هذه..الرحلة..كان..في.." تجربة..روحيّة"..؟!!
صديقي..رضا../. أيضاً..ماتعليقك..بعيداً..كل..البُعد..عن..أدونيس.. :)
(زهرة)

رضا التومي
16-04-06, 09:17 PM
..

الأخت .. روضة / حياك الله

تقولين :

لو لم يكن أدونيس هو قائل هذه العبارة .. دعنا نفترض ذلك لوهلة .. ولنفترض أن قائلها هو باحث في الشؤون

الدينية مثلاً " مجرد افتراض لن يقدم ولن يؤخر " أو أي شخص آخر .. هل سيكون الرفض وعدم قبول مثل هذه

العبارة قائماً أم لأنها فقط صدرت عن أدونيس صارت محل استهجان وإستنكار وعدم قبول لمنطقيتها؟


حبذا لو تكون الإجابة مختصرة قدر الإمكان يا سيدي الفاضلو أقول :

إذا كان هذا الباحث في الشؤون الدينية ( كما تقولين ) أراد من هذه العبارة ما وضحتـُه في ردودي السابقة ( من مقصد أدونيس ) و غيره , فلن نقبل به كائنا من كان ( ثقي تماما ) .



فالحق أحق أن يتّبع و كما قال الإمام مالك – رحمه الله - :" كل منا رادٌ و مردود عليه إلا صاحب هذا القبر – يعني النبي صلى الله عليه وسلم – "



وكما قال الإمام الشافعي : " إذا رأيتم قولي يخالف الدليل , فاضربوا بقولي عرض الحائط " .



وغير ذلك كثير مما تعلمناه من تلك الشخصيات التي فهمت ماهو دين الله عز وجل الذي أنزله على محمد صلى الله عليه وسلم .



..



أما إن أراد أحد بهذه العبارة شيئا آخر ( فهذا ما طلبته منكِ ) .



عموما منذ أن دخلت مصطلحات الفلاسفة و أتباعهم , انتشر الزيغ ( أعاذنا الله منه ) .



ثم تقولين :
أرجو أن تتحملني أعصابك " شكلي زودتها هالمرة :rolleyes: " في طرح سؤال أخيير .

و أقول لك ِ : مادام قصد كل منا الحق - صادقًا مع الله - , فيجب أن يتحمّل بعضُنا البعض .

و حياك الله في كل مرة .

..

رضا التومي
16-04-06, 09:27 PM
الأح الحبيب رضا

يعلم الله اني لم اقصدك تحديداً في تعليقي على الاخ محمد القحطاني ،فلقد قرأت التصريح على موقع العربية قبيل النقل ،وقد فوجئت بعنوان الخبر المناقض للتصريح الموجود ما بين السطور ،الإثارة الإعلامية عليها ان تبتعد عن تحريف الكلم عن مواضعه .

اما ردي عليك فكم احببت ان اقرأ تعليقاً لك بدل الإكتفاء بكلمة لا تعليق وانا الواثق جداً من رجاحة عقلك وغزير علمك



محبتي
..

حياك الله أخي الحبيب .. عاطف


( سأسامحك على تأخرك في الرد .. ابتسامة ) .. و ثق أنني نقلت الخبر كما هو حتى بعنوانه و جزئيات العنوان موجودة في الموضوع و كذلك في مصادر أخرى غير العربية نت .

و أنا لم أهتم كثيرا ببعض النقاط التي أثارها أدونيس لأن اهتمامي هو فيما طرحتُه في ردودي السابقة .

أشكرك يا عاطف ( أما حكاية بلا تعليق التي جعلتـُها في مقدمة نقلي للموضوع ) هي التي أوصلت الحوار لهذه المراحل الطيبة . ( ابتسامة أخرى ) .

شكرا لك .

..

رضا التومي
16-04-06, 09:30 PM
..

توأمي : خالد

سأعود لك

فالآن برنامج مهم ( على قناة المجد العامة ) و هو ساعة حوار و الموضوع مهم جدا ..

..

محمد الياقوت
16-04-06, 09:44 PM
دخلت الآن لأقرأ المستجد في هذا الموضوع ...
و
جزاك الله خيرا يا أخي الحبيب فقد ذكرتني بالحوار ...
فالحوار مع صاحب كتاب الانحراف العقدي !
سأهرع الآن
.
.
جزاك الله خيرا

رضا التومي
17-04-06, 12:17 AM
*



ــــــــــــ
اليوم..كنت..أتناقش..أنا..وأحد..الزملاء..في..المدرسة..
حول..هذه..العبارة.." الدين..تجربة..روحيّة"..
تذكّرنا..صراحةً..الدكتور..والمفكّر..المصري.." مصطفى..محمود"..
واللذي..أعتنق..أكثر..من..ديانة..وأكثر..من..مُعتقد..
باحثاً..عن..الطمأنينه..والسكينة..
والتي..لم..يجدها..إلا..في..دين..الإسلام..
ألا..تتفقون..معي..بأنّ..هذا..المفكّر..
وعبر..هذه..الرحلة..كان..في.." تجربة..روحيّة"..؟!!
صديقي..رضا../. أيضاً..ماتعليقك..بعيداً..كل..البُعد..عن..أدونيس.. :)
(زهرة)







..

حياك الله يا خالد

فـرْقٌ كبير يا خالد بين من يتخبط في التيه و الظلام باحثا عن الحق ( الإسلام كما هو ) ..

و بين من معه الحق و النور ثم يحاول أن يجرّب طُـرُقا - مظلمة - غيره ..

فنحن أهل الحق يا خالد و يجب أن نعلن للعالم أجمع - كما أعلنها القرآن و السنة - أن الحق و النور معنا .

و أن نقول لهم ( إلحقوا فقد يدرككم الموت و أنتم في ظلام التجارب .. )

- و كيف بمن يدّعون الانتساب لنورنا ثم ينسفونه .. لـيجـرّبـوا .

هذا باختصار ٍ جامع .


ثبتنا الله و إياكم و كل من اهتدى على هذا الدين العظيم .

..

خالد صالح الحربي
17-04-06, 05:45 AM
*
توأمي: رضا..التومي..
ماأقول..إلا..جزاك..الله..خير..
وليت..كل..من..يوجّهوننا..بسعة..صدرك..وبحلمك..
بصدق..نفتقد..من..يناقشنا..ونُناقشه..بهذه..الأريحيّة..
دعواتي..الصادقة..لك..بكل..خير..
(زهرة)

روضة البلوشي
20-04-06, 04:43 PM
(f) (f) (f)


مدخل:

بسم الله الرحمن الرحيم

" رب اشرح لي صدري ويسّر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي"



عذراً على تأخري في الرد، فقد شغلتني مشاغل وكان الوقت ضدي. :rolleyes:

حسناً، بما أن مزاجي رائق جداً للرد على عدة محاور تم طرحها في هذا الموضوع وبما أن الحقيقة هي ضالة المؤمن فسوف أبدأ ردي هذا بتعقيب على الأستاذ عيد القهيدي وكم تمنيت لو أنه كان موجوداً لأحاوره بخصوص كلامه حول مسألة " تمييع الحقائق"!! ورفضه للنقاش حول عبارة لرجل يقول " الدين تجربة روحية".

إذا كان الأستاذ عيد يرفض النقاش في موضوع كهذا فباعتقادي أنه ليس من حقه أن يفرض رأيه هذا

على الآخرين في مسألة أتصور أنه يجهل تفسيرها تماماً مع احترامي له.

وكلامي هذا ليس موجهاً للأستاذ عيد وحده.

بل موجه لكل من يرى أن " تشغيل المخ" فيما يتعلق بالمسائل العقدية والفكرية والعبارات

التي قد تكون في ظاهرها أقرب للانحراف العقائدي كما يُهيّأ لهم أمرٌ محرم ومرفوض تماماً

إن قمع فكر الآخر ومصادرة رأيه واللجوء إلى مبدأ السوط والعصى في المنتديات الحوارية مثلما

يدعو له البعض هو من أهم أسباب التخلف الذي ندفع ثمنه الآن!! :)

وحقيقة لا أدري إلام يستند هؤلاء إذا كان القرآن الكريم والأحاديث النبوية ومآثر السلف ومن أتى بعدهم

وإلى يومنا هذا كانت وظلت واضحة تماماً في مثل هذه المسائل.!!!!!

مستعدة أن أناقش من يرغب في هذا المحور ولكن أفضّل أن يكون هذا في موضوع مستقل.

وبما أن الأستاذ خالد صالح الحربي أتى على ذكر الدكتور مصطفى محمود فسوف أذكر عنوان لكتاب من

تأليف الدكتور وهو بعنوان: حوار مع صديقي الملحد.

ركزوا معي قليلاً على العنوان " صديقي الملحد " لم يقل مثلاً حوار مع الصنيم الملحد أو مع ضال ملحد

أو مع رجل من أهل جهنم! (نظارة)

وقد أنهى الدكتور الكتاب بمقطع جميل يقول فيه " وحينما كنت أعود تلك الليلة بعد حوارنا

كنت أعلم أني نكأت في نفسه جرحاً

وحفرت تحت فلسفته المتهاوية حفرة سوف تتسع على الأيام ولن يستطيع منطقه المتهافت أن يردمها.

قلت في نفسي وأنا أدعوا له .. لعل هذا الرعب ينجيه .. فمن سد على نفسه كل منافذ الحق بعناده لا يبقى له إلا الرعب منفذاً.

وكنت أعلم أني لا أملك هدايته.. ألم يقل الله لنبيه..

( إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء)

ولكني كنت أتمنى له الهداية وأدعوا له بها، فليس أسوأ من الكفر ذنباً ولا مصيراً.

ص 139

هذا هو الدين الذي أعتنقه وأومن به وأفخر أن روحي بين يديه. heart

دين يدعو إلى النقاش الفكري والتسامح والحوار العقلاني ويتمنى الخير للغير وهذه هي قمة الحضارة

دون أي نبذ أو إقصاء لمجرد التعصب الأعمى الخالي تماماً من أي منطق أو عقل كرم الله به بني آدم عن سائر

المخلوقات.

فلا يقوّم الفكر إلا فكرٌ مثله أو أفضل منه!

وثقوا بأن من يملك الحجة والبرهان والإيمان بصحة معتقده يستحيل أن يخشى مجابهة الآخر مهما علا أو تجبّر

الكلام يطول هنا ولكن لا أرغب أن يطغى على المحور الرئيسي الذي سوف أناقشه مع الأستاذ

رضا عن مسألة " موت اللغة العربية" والذي حقيقة أستغرب الطريقة التي فهم بها الأستاذ رضا

هذه العبارة.

وعذراً على الإطالة.

تفضلوا

لننزل إلى أسفل قليلاً .. عسى أن نرتفع بقليل من العمق :rolleyes:


(f) (f) (f)

روضة البلوشي
20-04-06, 05:17 PM
(f) (f) (f)


أهلاً بك أستاذ رضا :rolleyes:

قبل كل شيء أحييك جداً على دماثة خلقك وعلى أسلوبك المهذب الذي تتبعه مع محاورك

وقد لفت نظري أنك بالفعل ممن يسعى وراء الحقيقة والفائدة.

فتحية تقدير واحترام لك.

نخش في الموضوع يا جماعة: (نظارة)

أستاذ رضا

أنت قلت في ردك السابق :

مسألة موت اللغة العربية مستبعد جدا مادام الله عز وجل قد تكفـّل بحفظ القرآن . و هذه بلا خلاف بيننا .
أما مسألة عدم تطبيقنا للغة العربية في حياتنا اليومية فهذه مشكلة كبيرة , و أظن أنها بدأت تتحسن.

ولكن يا سيدي الكريم من قال بأن أدونيس قصد في كلامه موت اللغة العربية بنوعه الفصيح فقط وإن

كنت أختلف معك في مسألة تحسنها أيضاً.

ثم استدللت بعدة نقاط أشكك تماماً بأنها سوف تنقذ هذه اللغة من مصير قاتم لا ندري إلى أين يؤخذ إليه!

الخطر الذي تحدث عنه أدونيس يشمل اللغة العامية أيضاً وليست الفصحى وحسب :rolleyes:

ولا أدري لماذا تم إخراجها من التصنيف في سياق الموضوع. (نظارة)

أعتقد بأن الرجل ليس غبياً إلى هذه الدرجة (تدور) لينوه إلى هذه الفرضية في صحيفة أو عبر ندوة ثقافية

حتى وإن اختلفنا حول بعض أطروحاته الفكرية.

وهو ليس أول من تحدث عن خطر انقراض هذه اللغة ولن يكون الأخير بعد الآن ما دمنا نعيش

أزمة حقيقية وجادة في هذا العصر بعد أن صارت ثقافة الأقوى وحضارته هي الغالبة.

أستاذ رضا

أن تموت اللغة العربية ليس معنى هذا أننا بعد زمن سوف نتحدث بالفرنسية أو باللاتينية كما فهم البعض. (تدور)

نحن فعلاً لا نتحدث بلغة عربية خالصة حالياً .. وإنما بلغة شبه مستعربة كما هو الحال في أسبانيا! :rolleyes:

دعني أوضح أكثر


قبل أكثر من 700 أو 800 سنة وعندما كانت هناك حضارة إسلامية في أوج اكتمالها

وتفوقها العلمي والفكري و... و ....و .... و

كانت كثير من الألفاظ العربية تنتقل إلى أوروبا ويتم لفظها كما هي دون ترجمة!

مثال:

علم الجبر والذي كان يدرّس في جامعاتهم ينطق هكذاalgebra: الجبرا

علم الكيمياء : chemistry

والبقية لا تحضرني مع الأسف

بل إن الدولة الإسبانية وبسبب احتكاكها المباشر بالمسلمين الذين كان بيدهم زمام الحكم تأثرت

لغتهم وانتشرت العربية بشكل واسع حتى طغت على لغتهم الأصلية.

حتى أن ربع مفردات اللغة الإسبانية حالياً من أصل عربي وتنطق كما هي أو مع قليل من التحريف!

بل إن جبل طارق والذي سمي على اسم الفاتح المسلم " طارق بن زياد" لا يزال ينطق بلفظة عربية

في إسبانيا ولكن مع قليل من التحريف هكذا : GIBRALTAR وأمثلة أخرى عديدة خذ عندك مثلا:

السوق : ZOCO ... ولفظة الرز : ARROZ ولفظة ياسمين : JASMIN

والكرز: ALCARAZ ........... إلخ

.

.

وبالقياس نفسه دعنا نحصي عدد الألفاظ الأجنبية التي ننطقها كما هي ودون ترجمة :rolleyes:

ملاحظة: هذه القائمة عشوائية أضعها هنا على عجالة:

مكينة ، كيبورد،كاميرا،كمبيوتر،ستارت، تلفزيون،موبايل،تلفون،هارد، مايك، ماوس ،إنترنت،ويندوز ملينيوم،

ويندوز إكس بي،وورد، أكسل،مايكروسوفت،شامبو،كنتاكي،ماكونالدز،بوربوينت، بيتزا،

آيسكريم،نسكافيه،كولا، بيرغر،مسنجر،إيميل،ياهو،هوتميل،شيك،جير،سويش،بريك،ميلك شيك

مكياج: فاونديشن،روج،بلاشر،آيشادو، آي لاينر،ماسكرا.. " هذا بس ربع علبة مكياج :)

رسيفر، إم بي سي، إل بي سي، كيك،سندويتش،كرواسون كتشب، مايونيز، كوب، إكسسوار،بلاي ستيشن،

أتاري، سوني، فريزر ، كبت، كنديشن، تواليت، توست، لابتوب، فول لايت، كلينكس،بووت

كوريكتر ، فيللا ، باسكو، شيبس، شوكولاتة ، كريما ، مانيكير ، باديكير

ديسك،سي دي،دي في دي، فيديو، زنجر، ريموت، سشوار، سكانر، كرتون، كيس ، واير،سيكل

كورنر ، أوفسايد ، فاول ، شوووت ، جوووووووول ، بلنتي، بلوك ، نيك نيم،تشات، باسوورد!

جينوم ، فايروس ، إنفلوونزا،توم أند جيري ، بيب،كاراتيه ، كونغ فو

هذا أقل القليل من الكلمات التي استحضرتها ذاكرتي ونكاد ننطقها بلفظ عربي سليم رغم أصلها الأجنبي.

والذي لا يخفى على أحد منكم

طبعا هناك كلمات منعتني الرقابة الذاتية من وضعها! :)


أظن بأن الأمور باتت أكثر وضوحاً الآن، وعرفنا ما الذي يقصده أدونيس من فرضية موت اللغة العربية،

سوف أعود لاستكمال باقي المحاور التي لفتت انتباهي لاحقاً

تقديري العميق.

(f) (f) (f)

رضا التومي
22-04-06, 02:11 PM
..

حياك الله يا روضة .. ( و فعلا هذه المرة لا أعلم من أين أبدأ لكثرة تخليطك بين الأمور ) :

تقولين لي سابقًا بعيدًا عن أدونيس ( بعدما بيّنت لك ِ مراده ) ثم تعودين إليه قائلة :

فسوف أبدأ ردي هذا بتعقيب على الأستاذ عيد القهيدي وكم تمنيت لو أنه كان موجوداً لأحاوره بخصوص كلامه حول مسألة " تمييع الحقائق"!! ورفضه للنقاش حول عبارة لرجل يقول " الدين تجربة روحية".و لا أعلم هل شرحي لما أراد ( أدونيس ) كان مقنعًا لك ِ أم ماذا ؟

لعلي أعيده :
يقول أدونيس : " أنه لم يكن إطلاقا ضد الدين كتجربة روحية تنظم شئون الإنسان الفردوعلاقته بالغيب ، وهي "تجربة ضرورية يجب أن نحترمها والدفاع عنها باستمرار، ولكنها تخون نفسها وتضطر الآخرين لرفضها حينما تريد أن (تمأسس) نفسها، وأن تفرض ذلك على الجميع سياسيا واجتماعيا، ولذلك لا بد من فصل الدين عن الدولة" " .
ثم يقول : " من المستحيل أن نحلم الحلم نفسه كلنا يحلم حلما مختلفا عن الآخر، وكلنا يتصور الغيب بطريقة مختلفة ، إنها أشياء لا تفرض بتشريع». "
نعم يا أدونيس أنت لا تسـلـّم بما وصف الله به نفسه و بما وصف به ملائكته أو الغيب عموما و لا تريد فهمًا كفهم النبي صلى الله عليه و سلم وصحابته و التابعين و سلف هذا الأمة .

نعم أنت لست جاهلا بل أنت ممن يزعمون أنك ( غربلت ) التاريخ والتراث .

وقد بيّنت لكِ هذا المنهج الخبيث : " ذلك المنهج الذي يستقي ويستمد من الكشف ، أو من الذوق والوجد، أو غير ذلك من المعايير غير العقلية كمعيار العاطفة، أو معيار الوجدان.
( فهؤلاء يجعلون الإيمان والدين والعقيدة تجربة روحية )



* ثم تقولين :

بل موجه لكل من يرى أن " تشغيل المخ" فيما يتعلق بالمسائل العقدية والفكرية والعبارات

التي قد تكون في ظاهرها أقرب للانحراف العقائدي كما يُهيّأ لهم أمرٌ محرم ومرفوض تماماً

إن قمع فكر الآخر ومصادرة رأيه واللجوء إلى مبدأ السوط والعصى في المنتديات الحوارية مثلما

يدعو له البعض هو من أهم أسباب التخلف الذي ندفع ثمنه الآن!!

ثم تقولين :

مستعدة أن أناقش من يرغب في هذا المحور ولكن أفضّل أن يكون هذا في موضوع مستقل

بل أنا من سيناقشك هنا وليس في موضوع مستقل ( وسنرى هل محمد و عيد على حق أم لا من ردّهم على هذا الخبيث - نعم أقولها وبكل قوة خبيث باطني هذا الأدونيس - :

هاهو أدونيس يريد أن يجعل الدين تجربة روحية منفصلة عن الحياة و عن سلطة تجبرك أو تحاسبك على نظرتك للغيب , و كذلك يقول هي أشياء لا تفرض بتشريع .

هل تعلمين ماذا يعني فصل الدين عن الدولة و جعل الإسلام عبادة روحية :

سأترككم قليلا مع د . صلاح الصاوي في كتابه : تحكيم الشريعة ودعاوى العلمانية :

والجواب عن هذه الشبهة أن يقال : لا يخفى أن في القرآن أحكاماً كثيرة ليست من العبادات ولا من الأخلاق المجردة ؛كأحكام البيع والربا والرهن والدين والإشهاد وأحكام الزواج والطلاق واللعان والظهار والحجر على الأيتام والوصايا والمواريث وأحكام القصاص والدية وقطع يد السارق وجلد الزاني وقاذف المحصنات وجزاء السعي في الأرض فساداً، بل في القرآن آيات حربية ... الخ هذا يدلنا على أن من يدعو إلى فصل الدين عن السياسة إنما يدين ديناً آخر سماه الإسلام.

ولا يخلو حال الداعين إلى هذه النحلة من أحد أمرين :

-إما أن ينكروا كل هذا الحشد الهائل من الأحكام، ويكذبوا بما جاء فيها من الآيات والأحاديث، وكفر هؤلاء معلوم بالضرورة من الدين.

-وإما أن يقروا بوجود هذه الأحكام في الكتاب والسنة، وينكروا صلاحيتها للتطبيق وكفالتها بالمصالح في هذا العصر، وفي هذا المسلك من الزندقة والكفر ما تكاد السماوات تنفطر منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هداً!، فإن عيب هذه التشريعات عيب للمشرِّع جل في علاه، وكفر من يجتريء على ذلك معلوم بالضرورة من الدين.

وهؤلاء بهذا المسلك يجعلون الإنسان نداً لله الذي خلقه، بل هم –بهذا- يعلون كلمة الإنسان على كلمة الله جل جلاله، ويمنحونه من السلطة والاختصاص ما يحجرون مثله على الله جل في علاه، وبهذا يصبح الإنسان "رباً" فوق الرب يحكم بما يريد، ويقضي بما يشاء!!

لقد استحق إبليس لعنة الخلد ونار الأبد لأنه رد على الله حكماً واحداً من أحكامه ، فكيف بهؤلاء وهم يردون على الله كافة شرائعه وأحكامه ويتهمونها بالقصور والجمود وانعدام الصلاحية؟! ترى هل يبقى مع هذا المسلك أدنى مثقال ذرة من إيمان.

يقول الشيخ أحمد شاكر رحمه الله: (والقرآن مملوء بأحكام وقواعد جليلة، في المسائل المدنية والتجارية، وأحكام الحرب والسلم، وأحكام القتال والغنائم والأسرى، وبنصوص صريحة في الحدود والقصاص.

فمن زعم أنه دين عبادة فقط أنكر هذا، وأعظم على الله الفرية، وظن أن لشخص كائناً من كان، أو لهيئة كائنة من كانت، أن تنسخ ما أوجب الله من طاعته والعمل بأحكامه، وما قال هذا مسلم قط ولا يقوله، ومن قال فقد خرج عن الإسلام جملة، ورفضه كله، وإن صام وصلى وزعم أنه مسلم).

ويقول الشيخ محمد الخضر حسين في معرض رده على هؤلاء: (وفي القرآن أحكام كثيرة ليست من التوحيد ولا من العبادات، كأحكام البيع والربا والرهن والدين والإشهاد وأحكام الزواج والطلاق واللعان والظهار والحجر على الأيتام والوصايا والمواريث وأحكام القصاص والدية وقطع يد السارق وجلد الزاني وقاذف المحصنات وجزاء السعي في الأرض فساداً... بل في القرآن آيات حربية وهذا يدلك على أن من يدعو إلى فصل الدين عن السياسة إنما تصور ديناً آخر وسماه الإسلام ) إلى أن يقول: (فصل الدولة عن الدين هدم لمعظم الدين، ولا يقدم عليه المسلمون إلا بعد أن يكونوا غير مسلمين).

ويقول الشيخ مصطفى صبري شيخ الإسلام في الدولة العثمانية: (إن هذا الفصل مؤامرة بالدين للقضاء عليه، ولقد كان في كل بدعة أحدثها العصريون المتفرنجون في البلاد الإسلامية كيد للدين ومحاولة للخروج عليه، لكن كيدهم في فصله عن السياسة أدهى وأشد من كل كيد، فهو ثورة حكومية على دين الشعب –في حين أن العادة أن تكون الثورات من الشعب على الحكومة- وشق عصا الطاعة منها "أي من الحكومة" لأحكام الإسلام بل ارتداد عنه من الحكومة أولاً ومن الأمة ثانياً، وهو أقصر طريق إلى الكفر).

ويذكر الشيخ بكر أبو زيد رئيس المجمع الفقهي بمكة المكرمة، يذكر من مراحل الدعوة إلى الله: (التصدي لدعوى "فصل الدين عن الدولة" أو " عن السياسة"، بإبطالها، والبيان للناس جهاراً بأن السياسة عصب الدين، ولا يمكن له القيام والانتشار وحفظ بيضته إلا بقوة تدين به، وإن هذه الدعوة الآثمة "فصل الدين عن السياسة" في حقيقتها "عزل للدين عن الحياة"، ووأد للناس وهم أحياء، وما حقيقة وصل الدين بالسياسة إلا الدعوة إلى الله، وإقامة الحسبة، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والعمل على مد الإسلام، وجزر الكفر والكافرين وقهر الفسقة عن المحارم والتهارش ؛ حماية لحرمات المسلمين وأوطانهم واستقرار أمنهم، ليكونوا يداً على من سواهم عوناً على من ناوأهم، وبالجملة ليعيش المسلمون في ظل حماية إسلامية لا في ظل أعدائهم من المشركين والملحدين.
.

( اكتفي بما مضى و هذه النقطة لا تحتاج لنقل طويل و لا علم ٍ غزير - والله - و لكن ماذا نعمل في هذه العصور العجيبة ) .

...

يتبع

رضا التومي
22-04-06, 02:41 PM
* لا يهمني إن قلتي أنا لست مع أدونيس كما قلتي هنا - بلا شدّة و لا بيان - :

حتى وإن اختلفنا حول بعض أطروحاته الفكرية.نعم سأبيّن لك ِ ما هي أطروحاته التي تجهلينها - ربما - و سنعود لبقية النقاط التي طرحتـِـها و لا أعلم لماذا الآن رجعتي لنقطة ( اللغة العربية و ما أراد أدونيس منها ) ومع ذلك سأعود - بعد أن انتهي من محوري الرئيسي - أنا - :

هذا هو أدونيس ( يا محمد القحطاني / سنرى الآن هل أنتَ على حق ٍ أم لا ) :

* يقول في كتابه (مقدمة للشعر العربي) الذي حاول فيه أن يثبت جذوراً لفكره المنحل في شيء من التاريخ ، يقول في صفحة 131 ، حين يتحدث عن قيمة الشعر الجديد، مبينا صلتها بالفكر الصوفي القائل بوحدة الوجود ( أي أنّ الله يحلّ في جسد الإنسان والكائنات ) ما نصه : "تجاوز الواقع أو ما يمكن أن نسميه اللاعقلانية، واللاعقلانية تعني الثورة على قوانين المعرفة العقلية، وعلى المنطق، وعلى الشريعة من حيث هي أحكام تقليدية تعنى بالظاهر …. هذه الثورة تعنى ـ بالمقابل ـ بالتوكيد على الباطن ، أي على الحقيقة مقابل الشريعة, وتعنى الخلاص عن المقدس والمحرم، وإباحة كل شيء للحرية . الله في التصور الإسلامي التـقليدي نقطة ثابتة متعالية منفصلة عن الإنسان، التصوف ذوّب ثبات الألوهية، جعله حركة في النفس، في أغوارها، أزال الحاجز بينه وبين الإنسان، وبهذا المعنى قتله، أي الله، وأعطى للإنسان طاقاته، المتصوف يحيا في سكر يسكر بدوره العالم، وهذا السكر نابع من قدرته الكامنة على أن يكون هو الله واحداً ، صارت المعجزة تتحرك بين يديه" .

* و يقول في كتاب زمن الشعر ص 76 : "إن القصيدة أو المسرحية أو القصة التي يحتاج إليها الجمهور العربي ليست تلك التي تسليه أو تقدم له مادة استهلاكية، ليست تلك التي تسايره في حياته الجارية، وإنما هي التي تعارض هذه الحياة؛ أي تصدمه، تخرجه من سباته، تفرغه من موروثه وتقذفه خارج نفسه، إنها التي تجابه السياسة ومؤسساتها، الدين ومؤسساته، العائلة ومؤسساتها، التراث ومؤسساته، وبنية المجتمع القائم، كلها بجميع مظاهرها ومؤسساتها، وذلك من أجل تهديمها كلها، أي من أجل خلق الإنسان العربي الجديد"

* ويقول في صفحة 156 من الكتاب نفسه : "الأدب الحق هو الذي يعبر عن الحياة … ومن أعقد مشكلات الحياة العربية وأكثرها حضوراً وإلحاحاً، مشكلة الجنس، لكن حين يعالجها كاتب شاب بأقل ما يمكن من الصراحة والجرأة تهب في وجهه رياح التأفف والشتيمة …. ومن أعقد مشكلاتـنا مشكلة الله ، وما يتصل بـها مباشرة في الطبيعة وفيما بعدها، ونعرف جميعاً ماذا يهيئ للذين يعالجونها بأقل ما يـمكن من الصراحة والجرأة . ومن أعقد مشكلاتنا أيضاً وأكثرها إلحاحاً وحضوراً ، مشكلة القيم والتراث" .

* ثم أختم بنصّه التالي من مجموعته " أغاني مهيار الدمشقي " :
أنى اتجهت، الله أو هاوية الشيطان

هاوية تذهب أو هاوية تجيء

والعالم اختبار

لا الله أختار ولا الشيطان

كلاهما جدار

كلاهما يغلق لي عيني

هل أبدل الجدار بالجدار

وحيرتي حيرة من يضيء

حيرة من يعرف كل شيء

........................................................... انتهى نصّه الكفري .................................

.

.


ولديّ الكثير - و المفاجئ - أيضا , و لكن أكتفي بما مضى ..

.




وسأعود

..

نور خالد
22-04-06, 03:12 PM
أجمل مافي الموضوع أن أدونيس لن يقرأه
وهذا يمنحكم حرية التخبيط و التكفير كيفما شئتم .

رضا التومي
22-04-06, 03:23 PM
* ثم تقولين :


وبما أن الأستاذ خالد صالح الحربي أتى على ذكر الدكتور مصطفى محمود فسوف أذكر عنوان لكتاب من

تأليف الدكتور وهو بعنوان: حوار مع صديقي الملحد.

ركزوا معي قليلاً على العنوان " صديقي الملحد " لم يقل مثلاً حوار مع الصنيم الملحد أو مع ضال ملحد

أو مع رجل من أهل جهنم! (نظارة)

وقد أنهى الدكتور الكتاب بمقطع جميل يقول فيه " وحينما كنت أعود تلك الليلة بعد حوارنا

كنت أعلم أني نكأت في نفسه جرحاً

وحفرت تحت فلسفته المتهاوية حفرة سوف تتسع على الأيام ولن يستطيع منطقه المتهافت أن يردمها.

قلت في نفسي وأنا أدعوا له .. لعل هذا الرعب ينجيه .. فمن سد على نفسه كل منافذ الحق بعناده لا يبقى له إلا الرعب منفذاً.

وكنت أعلم أني لا أملك هدايته.. ألم يقل الله لنبيه..

( إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء)

ولكني كنت أتمنى له الهداية وأدعوا له بها، فليس أسوأ من الكفر ذنباً ولا مصيراً.

ص 139
..

و أقول : سبحان الله , ألـَم يَـقُـل الدكتور " حوار مع صديقي المـلـحـد " أليس هذا حكمٌ عليه ..

ثم ألا تعلمين التفرقة بين الملحد أو الكافر المحارِب و الكافر غير المحارب و طريقة التعامل بين المسلم وبين كل منهما . ( أليس أدونيس هو - بزعمهم - من غربل التراث الإسلامي - ثم هاجم الدين - , هل هذا نلين معه و نقول له أهلا و سهلا و كلامك وجهة نظر طيبة , ثم ألم يهاجم الغذامي حين انتقده و قال عنه - إمام مسجد و ليس بناقد - رغم أن الغذامي لم ينتقده باسم الإسلام و قيم الإسلام و حكم الإسلام - )

* ثم من قال أن كلام الدكتور وحيٌ منزل , فكلمة صديقي لا تقال للكافر أو الملحد . و نحن نحسن الظن بالدكتور و نشيد بجهوده و لعلـّه لم يرد معناها حقيقة ( فصديقك من صدَقك و صدّقك ) .
....

قال تعالى:{ يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالا ودوا ما عنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون }(آل عمران:118)
قال الإمام ابن جرير الطبري - إمام المفسرين - في تفسير هذه الآية: " لا تتخذوا أولياء وأصدقاء لأنفسكم من دونكم، يقول: من دون أهل دينكم وملتكم، يعني من غير المؤمنين .. فنهى الله المؤمنين به أن يتخذوا من الكفار به أخلاء وأصفياء، ثم عرفهم ما هم منطوون عليه من الغش والخيانة، وبغيهم إياهم الغوائل، فحذرهم بذلك منهم ومن مخالتهم".

أيضا لم ينه الله تعالى المؤمنين عن مقابلة معروف غير الحربيين بالمعروف أو تبادل المنافع المباحة من بيع و شراء و قبول الهدايا والهبات قال تعالى : ( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين و لم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم و تقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين و أخرجوكم من دياركم و ظاهروا على إخراجكم أن تولوهم و من يتولهم فأولئك هم الظالمون ) .

- فهناك فرق بين المعاملة الحسنة للكافر وبين اتخاذه صديقا .
- فرق بين الاستفادة منه في أمر تجاري أو دراسي والاشتراك معه في ذلك وبين المصادقة التي تستلزم المحبّة والملازمة والتأثّر .
- فرق بين إقامة علاقة معه لدعوته وبين المصاحبة دون قصد شرعيّ .

( و كل ما مضى قد أفتى به أهل العلم قديما وحديثا - تجدونه في الكلام عن الولاء و البراء - و فتاوى أهل العلم , و قد نقلت لكم بعضا من ذلك ) .

و الآيات و الأحاديث كثيرة يا روضة في بيان العلاقة بين المسلم و الملحد أو الكافر عموما .

..

* ثم نأتي على مسألة الدعاء للكافر هل تجوز أم لا ؟

يجوز الدعاء للكافر بالهداية و لكن أي كافر - أهو الذي ناصب العداء للإسلام و أهله .. طبعا لا , وليس معنى هذا أن لا نبيّن ضلاله و زيغه أو أن نرضى بما يقول .

و إليكم هذه الفتوى المحكمة - من موقع الشيخ محمد المنجّد - حين نقل كلام أهل العلم عما يتصل بهذه المسألة :

السؤال:



لدي صديق نصراني أحبه جدا وهو من النصارى الذين مدحهم القرآن ، وهو الآن مريض جدا فهل يسمح لي الإسلام أن أدعو الله له بالشفاء ؟ . الجواب:



الحمد لله





عقيدة الولاء والبراء من آكد أصول الدين ، وأوثق عرى الإيمان ، وكما أن الإيمان يزيد وينقص فكذلك تحقيق الناس لهذا الأصل العظيم يزيد وينقص ، وأما هدم هذا الأصل في قلب العبد وترك ما يوجبه على المؤمن من الأعمال فهو هدم للإيمان كله الذي هو مبني على محبة أولياء الله تعالى ، ومعاداة أعدائه ، وقد دل على هذا الأصل عدة آيات من كتاب الله ، وأحاديث من سنة النبي صلى الله عليه وسلم ، فمن ذلك :

قوله تعالى : ( لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُولَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ) المجادلة/22 وقوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَتُرِيدُونَ أَنْ تَجْعَلُوا لِلَّهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَاناً مُبِيناً ) النساء/144 وقوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ) المائدة/51 وقوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لا يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآياتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ ) آل عمران/118 وعن عائشة رضي الله عنها قالت : " خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل بدر فلما كان بِحَرَّة الوبرة أدركه رجل قد كان يذكر منه جرأة ونجدة ففرح أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حين رأوه فلما أدركه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم جئت لأتبعك وأصيب معك ، قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : تؤمن بالله ورسوله ؟ قال : لا ، قال فارجع فلن أستعين بمشرك " رواه مسلم (1817)

بل اتهم الصحابة - رضي الله عنهم – مالك بن الدخشن بالنفاق ، بسبب كثرة صحبته لبعض المنافقين ، ولقائه بهم ، كما ثبت في الصحيحين ( البخاري برقم 415 ، ومسلم 33 )

كل ما سبق وغيره كثير ، يدل على تحريم موالاة الكافرين ، أو محبتهم وتوليهم ، وهذه الموالاة لها صور عدة ، فمنها : الرضا بكفرهم ، أو مخالطتهم مع الأنس بهم أو السكن معهم واتخاذهم أصدقاء وخلان ، أو محبتهم ، أو تقديمهم على المؤمنين أو مودتهم ، أو تحكيم قوانينهم وغير ذلك ، وانظر السؤال رقم ( 2179 (http://63.175.194.25/index.php?ln=ara&QR=2179) )

ومما سبق تعلم أن محبة الكافر أمرها خطير جدا ، لأنها تناقض باباً عظيما من أبواب التوحيد ، ألا وهو الولاء للمؤمنين ، والبراء من المشركين .

وقولك إن هذا الكافر من النصارى الذي مدحهم الله في كتابه ، جوابه أن الذين مدحهم الله في كتابه هم صنف معين لهم أوصاف محددة ، وقد بين الله تعالى هذه الأوصاف بعد آية مدحهم مباشرة ، قال تعالى : ( لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ) ثم قال : ( ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَاناً وَأَنَّهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ * وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ* وَمَا لَنَا لا نُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا جَاءَنَا مِنَ الْحَقِّ وَنَطْمَعُ أَنْ يُدْخِلَنَا رَبُّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصَّالِحِينَ * فَأَثَابَهُمُ اللَّهُ بِمَا قَالُوا جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ * وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بآيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ ) المائدة/86 فتمام الآيات يبين أن المراد بهؤلاء من آمن بمحمد صلى الله عليه وسلم وتأثر بسماع القرآن ودعوته .

قال العلامة عبد الرحمن السعدي في تفسير هذه الآية : " يقول تعالى في بيان أقرب الطائفتين إلى المسلمين وإلى ولايتهم ومحبتهم وأبعدهم من ذلك : لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا .

فهؤلاء الطائفتان على الإطلاق أعظم الناس معاداة للإسلام والمسلمين ، وأكثرهم سعيا في إيصال الضرر إليهم ، وذلك لشدة بغضهم لهم بغيا وحسدا وعنادا وكفرا .

( وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى )

وذكر تعالى لذلك عدة أسباب : منها : أن منهم قسيسين ورهبانا ، أي علماء متزهدين وعبادا في الصوامع متعبدين . والعلم مع الزهد وكذلك العبادة مما يلطف القلب ويرققه ويزيل عنه ما فيه من الجفاء والغلظة ، فلذلك لا يوجد فيهم غلظة اليهود وشدة المشركين .

ومنها : أنهم لا يستكبرون أي ليس فيهم تكبر ولا عتو عن الانقياد للحق ، وذلك موجب لقربهم من المسلمين ومن محبتهم ، فإن المتواضع أقرب إلى الخير من المستكبر .

ومنها : أنهم إذا سمعوا ما أنزل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أثر ذلك في قلوبهم وخشعوا للذي تيقنوه ، فلذلك آمنوا وأقروا به فقالوا : ربنا آمنا فاكتبنا مع الشاهدين ، وهم أمة محمد صلى الله عليه وسلم يشهدون لله بالتوحيد ولرسله بالرسالة وصحة ما جاءوا به ، ويشهدون على الأمم السابقة بالتصديق والتكذيب .... وهذه الآيات نزلت في النصارى الذين آمنوا بمحمد - صلى الله عليه وسم - كالنجاشي وغيره ، ممن آمن منهم ، وكذلك لا يزال يوجد فيهم من يختار دين الإسلام ، ويتبين له بطلان ما كانوا عليه ، وهم أقرب من اليهود والمشركين إلى دين الإسلام " [ تفسير السعدي 1 / 511 ]

أما الدعاء للكافرين فينقسم إلى قسمين :

الأول : أن تدعو له بالهداية إلى الإسلام ونحو ذلك ، فهذا جائز ، وقد ثبت عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( اللهم أعز الإسلام بأحب هذين الرجلين إليك بأبي جهل أو بعمر بن الخطاب ) رواه الترمذي (3681) ، وصححه الألباني ، وهذا دعاء لأحدهما بالهداية

الثاني : أن تدعو له بالمغفرة ونحو ذلك ، فهو حرام بالإجماع .

قال النووي : " وأما الصلاة على الكافر والدعاء له بالمغفرة فحرام بنص القرآن والإجماع " [ المجموع 5 / 120 ]

وقال في تحفة المحتاج :" ويحرم الدعاء بأخروي لكافر وكذا من شك في إسلامه ولو من والديه " [ 3 / 141 ]

أما الدعاء له بالشفاء من مرض والعافية منه ، فهو جائز للمصلحة ، كرجاء إسلامه وتأليف قلبه ، ونحو ذلك ، ويدل لهذا حديث الصحابي الذي رقى سيد القوم من لدغة العقرب ، وقد سبق بيانه في السؤال رقم ( 6714 (http://63.175.194.25/index.php?ln=ara&QR=6714) ) ، والدعاء بالشفاء من جنس الرقية .

بل يجوز لك أن تزوره في مرضه هذا ، والإنسان في مرضه يرقُّ قلبه ويضْعُف ، ويقرب قبوله للحق ، وقد كان للنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غلام يهودي يخدمه ، فَمَرِضَ ، فَأَتَاهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعُودُهُ فَقَعَدَ عِنْدَ رَأْسِهِ فَقَالَ لَهُ أَسْلِمْ فَنَظَرَ إِلَى أَبِيهِ وَهُوَ عِنْدَهُ فَقَالَ لَهُ أَطِعْ أَبَا الْقَاسِمِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَسْلَمَ فَخَرَجَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَقُولُ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْقَذَهُ مِنْ النَّارِ ) رواه البخاري (1356)

قال ابن حجر : " وفي الحديث جواز استخدام المشرك وعيادته إذا مرض ، وفيه حسن العهد "

لكن الدعاء للكافر بالشفاء لا يعني موالاته أو محبته أو تقديمه أو مودته كما سبق ذلك ، والله أعلم .

وللمزيد راجع الأسئلة رقم ( 23325 (http://63.175.194.25/index.php?ln=ara&QR=23325) ، 20471 (http://63.175.194.25/index.php?ln=ara&QR=20471)، 32560 (http://63.175.194.25/index.php?ln=ara&QR=32560)، 41631 (http://63.175.194.25/index.php?ln=ara&QR=41631)، 6517 (http://63.175.194.25/index.php?ln=ara&QR=6517)، 26721 (http://63.175.194.25/index.php?ln=ara&QR=26721)، 1398 (http://63.175.194.25/index.php?ln=ara&QR=1398)، 3485 (http://63.175.194.25/index.php?ln=ara&QR=3485))

وقد سئل الشيخ ابن عثيمين : عن حكم موالاة الكفار ؟

فأجاب بقوله : موالاة الكفار بالموادة والمناصرة واتخاذهم بطانة حرام منهي عنها بنص القرآن الكريم قال الله تعالى : (لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ) ، وقال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُواً وَلَعِباً مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ) وقال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ )

وأخبر أنه إذا لم يكن المؤمنون بعضهم أولياء بعض والذين كفروا بعضهم أولياء بعض ويتميز هؤلاء عن هؤلاء ، فإنها تكون فتنة في الأرض وفساد كبير .

ولا ينبغي أبدا أن يثق المؤمن بغير المؤمن مهما أظهر من المودة وأبدى من النصح فإن الله تعالى يقول عنهم ( وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا فَتَكُونُونَ سَوَاءً ). ويقول سبحانه لنبيه ( وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ) والواجب على المؤمن أن يعتمد على الله في تنفيذ شرعه ، وألا تأخذه فيه لومة لائم ، وألا يخاف من أعدائه فقد قال الله تعالى : ( إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ) وقال تعالى : ( فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ ) وقال سبحانه : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )

( انظر مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين 3 / 31 - 46 ، الولاء والبراء في الإسلام ص 352 ) .


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,


.


( لعلّ الصورة اتضحت الآن )

و سأعود

.

رضا التومي
22-04-06, 03:30 PM
أجمل مافي الموضوع أن أدونيس لن يقرأه
وهذا يمنحكم حرية التخبيط و التكفير كيفما شئتم .
الأستاذة .. نور خالد

حياك الله , و هل تعتقدين أن أدونيس بحاجة لأن يقرأه , أو نحن بحاجة لأن نعلم هل قرأه أم لا ؟

نحن نبيّن للمتأثرين بفكر أدونيس ( ما جاء في كتب أدونيس و أفكاره )

سواء اقتنع أحدٌ أم لم يقتنع ! ( هذا كل ما في الموضوع )

و لا يهمّ أن يُقال عنّا ما يقال ( فالحجّة تقابل بالحجّة ) :

فما رأيكم :

أنى اتجهت، الله أو هاوية الشيطان

هاوية تذهب أو هاوية تجيء

والعالم اختبار

لا الله أختار ولا الشيطان

كلاهما جدار

كلاهما يغلق لي عيني

هل أبدل الجدار بالجدار

وحيرتي حيرة من يضيء

حيرة من يعرف كل شيء
............................................

( قمّة الإبداع , عند من يطبـّـلون و يتعامون عن الدواهي بل يدافعون عن هذا الفكر باسم الحرية )

,

شكرًا لمرورك .

.

رضا التومي
22-04-06, 03:53 PM
حياك الله يا أخت روضة في المحور الثاني :

تقولين :

أهلاً بك أستاذ رضا :rolleyes:

قبل كل شيء أحييك جداً على دماثة خلقك وعلى أسلوبك المهذب الذي تتبعه مع محاورك

وقد لفت نظري أنك بالفعل ممن يسعى وراء الحقيقة والفائدة.

فتحية تقدير واحترام لك.
يا روضة هذا هو خلقنا الذي أمرنا به الإسلام - لكن هذا مع من يريد الحق فعلا - فأنا أحسن الظن بمن أمامي من إخواننا و أصبر عليه - حتى يتبيّن شيء ٌ آخر - ..

ثم تقولين :

ولكن يا سيدي الكريم من قال بأن أدونيس قصد في كلامه موت اللغة العربية بنوعه الفصيح فقط وإن

كنت أختلف معك في مسألة تحسنّها أيضاً.

ثم استدللت بعدة نقاط أشكك تماماً بأنها سوف تنقذ هذه اللغة من مصير قاتم لا ندري إلى أين يؤخذ إليه!

الخطر الذي تحدث عنه أدونيس يشمل اللغة العامية أيضاً وليست الفصحى وحسب :rolleyes:

ولا أدري لماذا تم إخراجها من التصنيف في سياق الموضوع. (نظارة)
و من قال لك ِ أنه يقصد العامية أيضا ..

ومن قال لك ِ أنني أقول بأننا نتكلم اللغة العربية مائة بالمائة , و من قال لك ِ أنني أقول لهجتنا العامية لا يوجد بها الكثير من لغة الغير ؟

فأنا قلت : أما مسألة عدم تطبيقنا للغة العربية في حياتنا اليومية فهذه مشكلة كبيرة , و أظن أنها بدأت تتحسن

و على الطرف الآخر - من لهجتنا العامية - ففيها كلمات كثيرة جدا أصلها فصيح ( و الأمثلة الكثيرة جدا جاهزة لديّ مع برقم الصفحات من المعاجم وغيرها , و لا تكفيها هذه الصفحة فإذا أردتيها فأنا جاهز )

فإذا قلتي هذا أكيد بالطبع فألفاظنا العامية فيها الكثير من ألفاظ الفصيح !

فسأقول ( متفقا معك ) أن لهجتنا العامية فيها ألفاظ دخيلة و كثيرة دارجة اليوم .

هذا و كل كلامي في ردودي الأولى كان عن اللغة العربية الفصحى .

عموما :

هذه النقطة مهما اختلفنا فيها فسنجد أنفسنا متفقين في النهاية ( و لن أتحمّس لها كثيرًا ) ( ابتسامة ) ..


...

و حياك الله في كل مرة .

.

رضا التومي
22-04-06, 03:55 PM
.

* سبحانك اللهم وبحمدك , أشهد ألاّ إله إلا أنت , أستغفرك و أتوب إليك

.

نور خالد
24-04-06, 03:09 PM
رضا التومي


مرت من هنا .... الصدى



اجتهادك جميل بغض النظر عن اتجاهه وشكله .

محمد الياقوت
25-04-06, 11:41 AM
أخي الكريم / رضا التومي

جزاك الله خير الجزاء على هذه الجهود ...
وإن دل على شيء فإنما يدل على حبك الخير للناس ودعوتهم وتوعيتهم ..

فجزاك الله خيرا على هذه الهمة وهذا التعامل الخلوق مع الإخوة والأخوات وفق الله الجميع

.
.
وأنا أعتذر لكل شخص له قرابة مع أدونيس في المنتدى ...
فإنما قصدته وفكره ..
فأنا أعرف أدونيس منذ سنين وبسببه سحبت عضويتي من الشظايا
ومن يحب التأكد فليرجع لمنتدى النقد فلي بحث هناك ولكن برجاء أن لا يُرفع الموضوع ...
لأسباب :
1- انشغالي بعدة قضايا فكرية وشخصية أهم من الانشغال وتضييع الوقت في أمر محسوم بالنسبة لي .
2-هناك بحث جديد للأخ رضا والجديد يغني عن القديم إن شاء الله .
3-قدم الموضوع .
4-خشية حذف الموضوع.

أدونيس داعيةُ ضلالة..يصد عن دين الله بفكره التدميري لديننا وقيمنا والمنحرف بكل صورة ممكنة..
وله أتباع متعصبون يطيعونه في هذا المنهج المنحرف ..ولهذا كان طاغوتا ... والصنم أحد أنواع الطواغيت
فصغرته مبالغة في التحقير وشبهته بالصنم كجملة أدبية
وقد أثبت الشيخ / د . سعيد بن ناصر الغامدي وفقه الله
في آخر حوار له على قناة المجد بأنه مدعوم من المخابرات الأمريكية وعدد من رفاقه !
.
.
.

أخيرا أقول ,,
لنقل آراءنا ولكن لنحترم بعضنا ..بعيدا عن التشويش و التقول على الآخر بما لم يقله
اليوم نختلف هنا وغدا سنتفق هناك ولا بأس في هذا
لكن يجب علينا كمثقفين أن نعي كل ما يدور حولنا
ونبحث في الحقيقة ونتجرد في طلبها
.
اللهم اهدنا لما اختلف فيه من الحق ,,,
اشرح صدورنا له ...ويسر علينا أمورنا وأعنا على نصرتك يا حي ياقوم ياذو الجلال والإكرام .
.

احترامي الكبير

شظايا

روضة البلوشي
25-04-06, 12:15 PM
(f) (f) (f)

محمد القحطاني: وأنا أعتذر لكل شخص له قرابة مع أدونيس في المنتدى ..

يا أخ محمد قبل أن تعتذر لكل شخص على " قرابة" مع أدونيس!!!!!

استغفر الله على سوء ظنك بإخوتك من المسلمين!!

وتذكر حديث الرسول صلى الله عليه وسلم وضعه نصب عينيك:

إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين ما فيها يهوي بها في النار أبعد ما بين المشرق والمغرب.

رواه مسلم.

(f) (f) (f)

روضة البلوشي
25-04-06, 12:24 PM
مدخل 2


" قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون إنّما يتذكر أولو الألباب "

مرحباً

ولنبدأ دون مقدمات:

حياك الله يا روضة و فعلا هذه المرة لا أعلم من أين أبدأ لكثرة تخليطك بين الأمور
الآن أصبحتُ أنا من يخلط بين الأمور؟؟ :rolleyes:
والله كل شيء جائز مع من يغامر في خوض حوار معك!!!

و لا أعلم هل شرحي لما أراد ( أدونيس ) كان مقنعًا لك ِ أم ماذا ؟
لا لا .. على العكس تماااااااااااااماً ... بدليل : :rolleyes:

روضة البلوشي : سوف أعود لاستكمال باقي المحاور التي لفتت انتباهي لاحقاً

إذن إضافة إلى شرحك المكرر والذي لم يقنعني أبداً لتلك العبارة

فثمة محاور أخرى كنت سأعود إليها لأناقش إسقاطاتك الكثيرة فيها

لولا الإحباط الذي أصابني بعد ردك الأخير وأنت تناقض فيها نفسك بنفسك!

فقد قلت في البداية:

رضا التومي : و أقول لك ِ : مادام قصد كل منا الحق - صادقًا مع الله - , فيجب أن يتحمّل بعضُنا البعض .

ثم عدت بعدها في موضع آخر وكأن هناك ثأر شخصي بيني وبينك وصاحبك وقلت :

بل أنا من سيناقشك هنا وليس في موضوع مستقل

( وسنرى هل محمد و عيد على حق أم لا من ردّهم على هذا الخبيث.

تقول بأنك تسعى إلى الحقيقة ثم تعود لتؤكد بأنك و عيد على حق من ردودكم على هذا " الخبيث" مع تحفظي
الأخلاقي على هذه اللفظة في مثل هذه الإشكاليات
وبما أني لا أتفق مع ما ذهب إليه الأخ عيد فهذا يعني بأني على باطل مسبقاً قبل أن يُسمع لرأيي! :rolleyes:
فإن كانت الأمور قد تحددت سلفاً حسب وجهة نظرك الشخصية
فما جدوى خوضي للنقاش إذن؟؟؟؟ (تدور)
ثق بأن كل ما حشوت به ردودك حشواً من تعريفات عن العلمانية والوجودية
والفتاوى الدينية وغيرها أنا أعرف أغلبها منذ المراهقة وأيام دراستي الثانوية
لذلك مررت على ما كتبته مرور الكرام! :rolleyes:
ولا أدعي ولن أدعي بأني على حق في شيء كما تفعل أنت
وإنما أنا أحاول وأسعى إلى الحقائق وبروح تواقة للمعرفة بعيداً عن الأهواء والتعصب لأي طرف.
ثق بأني لا أمانع أن تقوم باقتباس عبارات وجمل من عدة سطور ولكن
أن تكون معظم ردودك مجرد اقتباسات " خبط عشواء" أرى فكرك مغيباً خلفها وتحويل الموضوع إلى
محاضرة دينية لا تخلو من أخطاء إملائية فادحة وكأني جاهلة بأمور ديني فتأتي أنت وتعلمني
ما تعتقد بأني أجهله فهذا شيء ثق بأني أرفضه تماماً!! :rolleyes:

...

فقط لعلمك وليس للاستعراض الإنترنتي للدين كما يفعل البعض. فالإيمان ما وقر في القلب وصدقه العمل وعملت به الجوارح وليس فقط استعراض للعضلات الكلامية والعبارات العاطفية الرنانة لأناس يحسبون أن مقياس الإيمان لا يكون إلا على مقياس آراء إنترنتية متعصبة ومنغلقة على نفسها
وبطريقة تثير النفور في أغلب الأحيان! :)


أنا نشأت ولله الحمد في بيت لا يخلو فيه حافظ لكتاب الله، اثنان من أشقائي أتمّا الحفظ كاملاً والبقية في الطريق
كما وأن بيتنا مفتوح لاستقبال من يرغب من الأطفال يومياً لتحفيظهم القرآن الكريم تجويداً وترتيلاً
ودون مقابل نادي أو غير مادي ولدينا مكتبة ملآى وثرية بكتب إسلامية وفتاوى يعرف عقلي
طريقه إليها تماماً!
وها هو آخر كتاب مهم بين يدي لم أنهه بعد للشيخ " ناصر الدين الألباني " رحمه الله بعنوان :

الرد المفحم على من خالف العلماء وتشدد وتعصب وألزم المرأة أن تستر وجهها وكفيها

وأوجب ولم يقنع بقولهم: إنه سنة ومستحب. :)

بل إن أحد أبناء عمومتي كان يشارك في تهريب الأسلحة وتسليمها للشباب المسلم الذين

يقاتلون القوات الأمريكية المعتدية في العراق بعد الاحتلال مباشرة لولا أن تم اكتشاف أمره وإلقاء القبض عليه.

ومن ثم الإفراج عنه مؤخراً بمكرمة غالية من سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان حفظه الله ورعاه.

لذلك سبق وأن نوهت لك بخصوص اختصار ردودك قدر الإمكان لأنك بصدق لا تأتيني بأي جديد!! :rolleyes:


فخمس وثمانون بالمئة من هذه الردود مجرد اقتباسات سبق وأن اطلعتُ عليها
وعلى ما هو أعظم منها بكثيييير قبل أن تطلعني عليها حضرتك وأنت تضع خطوط
وتلون وتضخم من حجم ما تريد مخرجاً إياه من سياقه العام مثل من يقرأ الآية الكريمة
" يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلوة" ثم يقف! :)
ولا يتجاوزه لتصوره للآخرين على أنه الحق وبأني باختلافي معك أكون على باطل وعلى مظنة منك لجهلي
كما تعتقد وبأن الصورة بعد " اقتباساتك" قد وضحت وكأنها كانت مغيبة عني
من قبل وأنت تمارس دور العارف بكل شيء في الحياة والدين
رغم إخفاقك في فهم عبارة بسيطة عن موت اللغة العربية ورفضك لتفسيري المنطقي لها وبالأدلة !!

رضا التومي: نعم سأبيّن لك ِ ما هي أطروحاته التي تجهلينها – ربما

ثم ألا تعلمين التفرقة بين الملحد أو الكافر

وقد فهمها أخي " عيد القهيدي

هل تعلمين ماذا يعني فصل الدين عن الدولة و جعل الإسلام عبادة روحية

لعلّ الصورة اتضحت الآن

لعلـّكم الآن فهمتم ما يقصد بـ " تجربة روحية "

ياااااه...لعل؟؟.. لعلنا؟؟؟؟ :rolleyes:

إلى هذا الحد ترى أن أفهامنا قاصرة وسطحية وجاهلة من منظورك الخاص!

بينما الشافعي وهو من هو في غزارة علمه ومعرفته يقول :

رأيي صواب يحتمل الخطأ ، ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب في مسائل تتعلق بصميم الدين!

يا أخي الرأي لا يكون إلا عن طريق قوة الحجة ونصاعة الدليل الذي أقتنع به عقليا ونفسياً

دون إرغامي على قبوله بمنطق الـــ " نحن فقط على حق وغيرنا على باطل!" :)

حقيقة طريقتك في العرض وأسلوبك الذي انتهجته لا يشجعان مثلي إن لم يحبطا على استكمال حوار كهذا

هذا إن جازت تسميته حواراً، فأنا ما عدت أعرف من أحاور وعلى من سأرد، أنت أم تلك المنقولات! :)

لذلك سأحاول قدر ما أمكنني أن أختصر ردودي عليك باستخدام ( عقلي )

الذي أحاورك به وتمنيت في المقابل لو أني حاورت عقلك أكثر من وقوعي على نقلك.

أولاً وبخصوص العبارة: موت اللغة العربية وقد سبق وأن شرحتها وكان شرحي واضحاً لا لبس فيه

وأستغرب حقيقة تعنتك في رفضه كما هو بحجة اختلاف الآراء بينما أنت على حق

فيما تذهب إليه وتعتقد فيه الصواب ولهذا يجب أن أكون على خطأ حتى في

مسألة واااضحة كهذه لأن من قالها هو المكفّر بفتح الفاء أدونيس الخبيث!

و من قال لك ِ أنه يقصد العامية أيضاً!!!!!!!!!!!!!!
كله كوووووووووووووووم... وردك هذا كوم ثاني :rolleyes:

أولا: مخي الذي وهبني الله إياه قالها لي من سياق العبارة الماثلة بوضوح لا لبس فيه

وبالأدلة الواقعية التي أكدته! :rolleyes:

ثانياً : وقبل يومين كلمت أحد الإخوة العاملين بالمجمع الثقافي والذي حضر الندوة شخصياً هناك لأتأكد من صحة هذه النقطة رغم أني لم أكن بحاجة إلى سؤاله في مسألة وااااضحة كالشمس. :)
فلم يختلف رده عن ردي أبداً.. لكنني أحب أن أشغّل فكري وأن أبذل جهداً في سبيل السعي للحقائق!!!


حتماً يتبع ;)

روضة البلوشي
25-04-06, 12:37 PM
أقول : سبحان الله , ألـَم يَـقُـل الدكتور " حوار مع صديقي المـلـحـد " أليس هذا حكمٌ عليه
طيب لو قال لك أحد يا مسلم، هل تغضب وتثور أم تفخر بها وتفرح؟ :rolleyes:

وبالمثل أيضاً يكون شعور الطرف الآخر حين تناديه بذات الصفة التي يؤمن بها!!!!! (تدور)

ثم من قال أن كلام الدكتور وحيٌ منزل , فكلمة صديقي لا تقال للكافر أو الملحد .
و نحن نحسن الظن بالدكتور و نشيد بجهوده و لعلـّه لم يرد معناها حقيقة (فصديقك من صدَقك و صدّقك )

عندك دليل منطقي ( مقنع ) على كلامك هذا غير الأمثال التي أوردتها
وكأنها آية مقدسة أو حديث نبوي شريف؟! :)
وما حكاية من صدقك وصدقك هذه؟
ما أعرفه أن الصداقات أنواع وبدرجات متفاوتة لا دخل بعموم الأمثال بها!
وبالمناسبة:
لو قرأت الكتاب من الغلاف إلى الغلاف مثلي لعرفت بأنه قصدها حقيقة وليس تورية! :)

وبالمثل حتى الأحكام والفتاوى " الفقهية" التي حشرتها هنا حشراً ليست وحياً منزلاً أيضاً وتتعدد فيها الآراء حسب الأوضاع والظروف والبيئات والعصور واستنباط كل عالم واجتهاده المخلص
وهذا ما عبر عنه الإمام الكبير ابن قيم الجوزية حين قال إن: "الفتوى تتغير بتغير الزمان والمكان والأحوال".
ولا أدري أصلاً ما مناسبتها لتقحمها في ردك عليّ وما علاقة الفتاوى بكلامي
عن حرية الحوار والرأي والتعبير الذي أدعو إليه الكل دون نبذ أو إقصاء أو قمع للطرف الآخر. (تدور)
بل هل رأيتني أذكر شيئاً عن الموالاة أو أجيء على ذكرها؟! (تدور)

طيب..
لو أن أحدهم أصيب بمرض غريب في عينيه وذهب إلى الطبيب فشخّص له المرض وأعطاه دواء وأصيب جاره
أو صديقه بذات الأعراض المرضية فهل من المنطقي أن يستعمل دواء صديقه دون الذهاب إلى الطبيب
رغم ما في ذلك من مخاطرة لسلامة عينيه أم أنه من الأفضل أن يذهب إلى الطبيب بنفسه فقد يكون
التشخيص والدواء مختلفاً؟! :rolleyes:

رضا التومي: كل ما سبق وغيره كثير ، يدل على تحريم موالاة الكافرين ، أو محبتهم وتوليهم ، وهذه الموالاة لها صور عدة ، فمنها : الرضا بكفرهم ، أو مخالطتهم مع الأنس بهم أو السكن معهم واتخاذهم أصدقاء وخلان ، أو محبتهم ، أو تقديمهم على المؤمنين أو مودتهم ، أو تحكيم قوانينهم.

للعلم :rolleyes:
هناك مئات الآلاف من المسلمين يعيشون في الغرب ويحملون جنسيات تلك الدول
وأنا شخصياً لي أبناء عمومة موزعين في غالب أوروبا وأمريكا كلاجئين سياسيين بعد أن تخلت عنهم
الدول الإسلامية في عز محنة تعرضوا لها وأنا لم أزل طفلة!
كما وأن كثيراً من المسلمين المهاجرين يخالطون هؤلاء النصارى في كل شيء تقريباً
في المأكل والملبس والمسكن ويحكمون أيضاً بقوانينهم!
بل وكثير منهم متزوجون من نصرانيات ( كافرات! وسافرات!) بينهم أنس ومحبة ومودة وبضعة أطفال كجمال الملائكة! :rolleyes:

فهل تريد أن تقنعني أن هؤلاء سيدخلون جهنم من أوسع أبوابها بعد هذه الفتوى التي جلبتها لي هنا
وكأنها ناموس مقدس يطبق على الكل؟؟؟! (تدور)

عجباً لمنطق كهذا ينظر للدين على أنه مجرد " فتاوى ثابتة" تؤخذ بعمومها دون النظر إلى حالاتها الخاصة
وإلى ثوابتها ومتغيراتها وبمنظار أحادي شديد العتمة!

إذا كان هذا حالك مع الدين، فما عساه يكون مع سواه؟!!!! (تدور)

يا أخي ليس من رأى الجرح كمن ذاقه!



يتبعُ لا يزال ;)

محمد الياقوت
25-04-06, 02:22 PM
(f) (f) (f)



يا أخ محمد قبل أن تعتذر لكل شخص على " قرابة" مع أدونيس!!!!!

استغفر الله على سوء ظنك بإخوتك من المسلمين!!

وتذكر حديث الرسول صلى الله عليه وسلم وضعه نصب عينيك:

إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين ما فيها يهوي بها في النار أبعد ما بين المشرق والمغرب.

رواه مسلم.

(f) (f) (f)





الأخت الفاضلة / روضة البلوشي

أحسن الله إليك ...
وغفر الله لي ولك ولسائر المسلمين

.
-ارجو قراءة الرد على مهل -
.
احترامي الكبير

الصدى
25-04-06, 07:43 PM
الرجاء من الجميع الإلتزام بالنقاش والحوار الأساسي ( الواعي ) بعيداً عن التجريح الشخصي ..




الإدارة ..

عيد القهيدي
28-04-06, 03:24 AM
مرحبا .. اختي روضه البلوشي

السموحه فلم اعلم ألا اليوم بمداخلتك عن طريق زميلنا فلاح القهيدي .. وعندما دخلت الآن تفاجأت بأن الموضوع استؤنف بعد ركود طويل و وصل إلى ما وصل إليه .
* * *
مقدمه بسيطه ذكرتها قبلا و أذكرها الآن ..
اختي روضه ..
كثير من الأمور يكون من الخطأ جعلها مطلقه و مرسله بلا تقييدات تهذبها و تأطرها حتى لا يساء استخدامها من فرط اطلاقها .. و من هذه الأمور مناقشة الآخر في كل ما يبديه من آراء حتى و إن تبين لنا لنا سوء طوية هذا الآخر و خبث مقصوده و عناده في رد الحق .
إن اتفقنا على هذه النقطه سنعرف حينها أن الله عندما يورد في القرآن حجج الخصوم و الرد عليها لا يكون هذا على اطلاقه بل هو مقيد بالدعوه و ابلاغ الحق .. و عندما يجادل الخصوم و يعاندون في الحق يأخذهم الله أخذ عزيز مقتدر .. و لا يقول لهم (( لكم رأيكم و لنا رأينا )) .. و حتى لا أفهم خطأ .. أن ما قلته آنفا ينطبق على الأمور التى لا تحتمل إلا رأيا واحدا مثل المعتقدات و المسلمات .. أما في الأمور التى تحتمل أكثر من رأي فلا يرد كلامي السابق عليها .
إن عرفت ما سبق .. ستضعين كلمة الشافعي رحمه الله في موضعها الصحيح .. أعني كلمة (( رأيي صواب يحتمل الخطأ و رأي غيري خطأ يحتمل الصواب )) .. إذا علمنا أنه رحمه الله قال أيضا (( حكمي على أهل الكلام أن يضربوا بالجريد والنعال )) .
هذا ليس تناقض من الشافعي .. لأنه رحمه الله يقيد الأمور ولا يدعها مطلقه .. تسرح و تمرح على كل لسان .. و لكن كلمته الأولى فيمن اختلف معه في مواضيع تحتمل أكثر من رأي .. وكلمته الثانيه فيمن اختلف معه في المعتقدات و المسلمات .. لأن الله ببساطه لا يقبل أن نؤمن بأنه واحد لا شريك له مع احتمال وجود إله آخر معه .
هذه المقدمه يجب تقريرها حتى لا تذهب معتقداتنا أدراج الرياح جراء بريق كلمة (( احترام الآراء الأخرى )) .. أما ما يخص نقلك عن الدكتور مصطفى محمود .. فلعلك تعلمين بأن عناوين كتبه ليست حجه في ديننا كما هو مبسوط في كتب أصول الفقه .. و انصحك بالتأني و التدبر في قراءة كتب الرجل و لا تأخذي كلامه على أنه صواب كله .. فقد شممت بها رائحة (( الحلول و الإتحاد )) .. إن كنت تعرفين ما هي هذه العقيده فحسن .. و إن كنت لا تعلمين فاجعليها من ضمن قراءاتك و انصحك بكتب ابن تيميه .. مجرد نصيحه فقط .. حتى لا تدخليني في بريق كلمه أخرى أسمعها تردد كثيرا هذه الأيام ألا و هي كلمة (( الوصايه على فكر الآخرين )) .
وكلامي هذا محدد في قبول الآراء وردها .. وهذا الموضوع مختلف أشد الاختلاف عن موضوع التعايش مع من نختلف معهم بالدين .. فليكن الجميع على علم .

عيد القهيدي
28-04-06, 03:27 AM
بالنسبه للسؤال الذي وجهتيه إلي .. فلا أظن أنه يحتمل فهما آخر حتى لو أدخلناه ورشة جنرال موترز ..
فلا نقبل بكلمة تجربه على اطلاقها و لا نقبل بتقييدها بأنها روحيه .. فالدين حقيقه لا يقبل ما تقبله التجربه و الروحيه إنما هي جزء من الدين و ليس كله .. كيف إذا علمنا أن المقصود من هذه الكلمه تفريغ الدين باقي جاونبه وحصره في علاقة العبد و الغيب .
و كون أن الدين تجربه روحيه .. كلام فارغ يعيدنا إلى ما قبل هجرة الرسول عليه الصلاة والسلام عندما كان أهل مكه يفاوضونه عليه الصلاة والسلام على كلمة التوحيد و لو عرض الرسول عليه الصلاة والسلام هذا العرض الجهمني على أهل مكه و هو أن يكون الدين مجرد تجربه روحيه بين العبد و ربه .. لرحبوا بها أتم ترحيب .. فهم عرضوا على الرسول عليه الصلاة و السلام أفضل من هذا العرض بآلاف المرات .. عرضوا عليه أن يعبدوا آلهتم يوم و يعبدوا رب محمد بقية العام .. لا أدري .. و لكن كان عرض كفار قريش أكرم بكثير من عرض أدونيس .

اختي روضه ..
تقولين بأنك مكثره من القراءه و هذا شيء جميل .. و لكن ما هو سيء و غير جميل أن تقولي (( ولنفترض أن قائلها هو باحث في الشؤون

الدينية مثلاً " مجرد افتراض لن يقدم ولن يؤخر " أو أي شخص آخر .. هل سيكون الرفض وعدم قبول مثل هذه

العبارة قائماً أم لأنها فقط صدرت عن أدونيس صارت محل استهجان وإستنكار وعدم قبول لمنطقيتها؟

شوفي يا اخت روضه .. إن كان ما ستأتين به من كلام الله أو رسوله و أنا رددته ؟؟ .. فكفريني ولا تبالي و ضعي رأيي في أقرب قمامه أجلكم الله و لا تبالي .. أما إن كان ما ستأتين به من غير كلام الله و رسوله .. و تريدين محاججتي به على طريقة (( صديقي الملحد )) .. فحسن ظني بثقافتك يجعلني اعتبرها زلة قلم غير مقصوده من اخت نقدرها و نقدر ما تكتب .

اختي روضه ..
لا أظنك ممن يؤمن ببعض الكتاب و يكفر ببعض .. لذلك فمثلما ذكرتيني بأن الله يورد في محكم تنزيله حجج الخصوم و يرد عليها .. فإن الله قال في كتابه (( ومن لم يحكم بما أنزل الله فاولئك هم الكافرون )) .. فهل الدين الذي هو مجرد تجربه روحيه يقبل الحكم به ؟؟ .. إن قلت نعم يقبل فقد وقعت في المحظور و مأسست تجربة الدين و تريدين أن تفرضي ذلك على الجميع سياسيا واجتماعيا و بالتالي لا تريدين فصل الدين عن الدوله .

عيد القهيدي
28-04-06, 03:30 AM
ا
تابع

ختي روضه ..

عندنا في الكويت كاتب ظريف و سخيف في نفس الوقت يقال له (( فؤاد الهاشم )) .. و عندما أفتت لجنة الإفتاء عندنا بحرمة سفر المرأه بلا محرم .. قال ردا على هذه الفتوى لا فض فوه :-
((هذا يعني أن كل طالبه كويتيه سافرت إلى الخارج للدراسه من الستينات إلى اليوم .. جميعهن في النار )).. انظري ما أبدع هذا الكلام .. وكأن سفر طالبات الكويت رضي الله عنهن بلا محرم يقلب الحكم من الحرمه إلى الحل .. ما أظرف هذا الهاشم .
أما أنت يا أخت روضه فوالله إني أجلك عما قلته في هذا الرجل .. و لكني اعتبرها مثل اختها السابقه (( زلة قلم )) .
يا اخت روضه ما هكذا تورد الإبل .. فعندما تريدين الرد على الفتوى الذي وضعها الأخ رضا التومي في شأن موالاة النصارى لا ينبغي لك أن تردي عليه بإن معنى هذه الفتوى أن كل من عاش في الغرب فهم في النار !! .. و هل يعجر ربك أن يضع جميع الناس في النار ؟؟ .. ليس بهذه الأدله و هذا المنطق تحاججين مخالفيك .. بل أنت بهذا الشكل تهدمين قضاياك بدلا من إقرارها واقناع الآخرين بها .
ثم أن هناك ملاحظه أخرى يجب أن تتنبهي لها .. وقسما بالله أني أقولها ناصحا ..
يا اخت روضه .. لا تستخدمي الكلمات المبالغ فيها في معرض ردودك حتى لا تتهمي بالتجني على الآخرين .. و يتهم وعيك وثقافتك .. فكلمة (( جميعهم في النار )) تنضح مبالغه سيئه تؤخذ عليك .. من قال أنهم في النار ؟؟ .. فإن قلت أن القول بأنهم آثمون يعني أنهم في النار فهذا يعبر عن خلل في مفهومك للإثم .. فإن أنا قلت أن فلانا آثم لا يعني هذا بالضروره أنه في النار و إلا لأصبحت متأله على الله .. ولكن هذا يعني أنه مرتكب للإثم فوقع تحت مشيئة الله .. إن شاء عذبه و إن شاء غفر له .. فلا داعي للمبالغه في ردودك .

ملاحظه :
اختي روضه ماذا تنتظرين من شخص يعير شخصا آخر بأنه ( إمام مسجد ) .. و هل إمامة المسجد أصبحت مما يعير به الآخرون ؟؟

ملاحظه ثانيه :
اقرئي معتقدات الباطنيه و قارني بينها وبين فكر ادونيس و شعره .. ستجدين الحقيقه كأنصع ما تكون.

ملاحظه ثالثه :-
لم أضع في ردي نقولات حتى لا تزعجك في قراءة ما كتبت .

تقبلي خالص احترامي .

روضة البلوشي
28-04-06, 04:41 PM
(f) (f) (f)

مدخل3

" قال أو لم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي"




أخي عيد

مرحباً بك وبفكرك الواعي هنا

لك مقدماً كل تقديري واحترامي.. أقول هذا بعد أن " تمعنت في قراءة ردودك" وها أنا أحاول التعليق بحيادية

قدر الإمكان. :rolleyes:


ولنبدأ، فالحديث هنا يطول:


كثير من الأمور يكون من الخطأ جعلها مطلقه و مرسله بلا تقييدات تهذبها و تأطرها حتى لا يساء استخدامها من فرط اطلاقها .. و من هذه الأمور مناقشة الآخر في كل ما يبديه من آراء حتى و إن تبين لنا لنا سوء طوية هذا الآخر و خبث مقصوده و عناده في رد الحق ..

طيب يا أخي الكريم

وكيف سيتبين لنا سوء طوية هذا الآخر وخبث مقصوده وعناده عن الحق ما لم نناقش هذا المقصود ونفهمه فهماً واااضحاً لا لبس فيه ونخرجه للنور ونسلّط عليه أضواء الفكر وأدوات النقد بعيداً عن سوء الظن والتطرف لنكشف سوء الطوية من حسنها لنا ولمن سيأتي من بعدنا أيضاً؟

إن اتفقنا على هذه النقطه سنعرف حينها أن الله عندما يورد في القرآن حجج الخصوم و الرد عليها لا يكون هذا على اطلاقه بل هو مقيد بالدعوه و ابلاغ الحق .. و عندما يجادل الخصوم و يعاندون في الحق يأخذهم الله أخذ عزيز مقتدر .. و لا يقول لهم (( لكم رأيكم و لنا رأينا ))

نعم يا أخي نتفق عليها تماماً .. :rolleyes:

فالله تعالى " وحده " هو من يأخذهم أخذ عزيز مقتدر وليس أنا أو أنت أو فلان من البشر الذين مهما تجاوزوا

بعقولهم لآخر مدى فلن نصل إلى قطرة من علمه الواسع وهو العليم بكل شيء.

ولا يقول " لكم رأيكم ولنا رأينا"

بل إنه قال ما هو أكثر حضارة وجمالاً مما ذكرت... قال: " لكم دينكم ولي دين" :rolleyes:

فإذا هو منح الإنسان حرية العقيدة والدين وترك له أن يعيش على هذه الأرض إنساناً مخيراً في كل شيء

على أن يتفرّد وحده بحسابهم في اليوم الآخر

فكيف لنا نحن ذووا الأهواء الفانين أن نصادر الرأي الآخر ودون حتى أدنى رغبة في استيضاح هذا الرأي
وقد يصل بنا التمادي إلى حد إزهاق الروح والتصفية الجسدية بحجة الكفر.

تماماً كما يفعل رجال المخابرات والمباحث الطاغوتية الذين يمارسون في غياهب السجن أقسى أنواع التعذيب والذي يصل حد الموت بالحجة ذاتها؟!

فهل نحن إذا بطشنا بصاحب الفكر نقتل الفكرة ونمحوها؟ :)

التاريخ والواقع يقولان عكس ذلك تماماً.

ثم كيف لهذا الإنسان، المخلوق الضعيف وذو الفهم القاصر أن يقوم بتكفير فلان من الناس وإخراجه من الملة مهما بدت لنا عقيدته منحلة.

هكذا؟؟؟ وبكل بساطة؟؟!! وكأن مسألة التكفير أمر هين كشربة ماء أو صنع عصير فيمتو! (تدور)

وما أدراني أنها ليست سوى " كلمة حق يُراد بها باطل" :)

ألم يقل الرسول صلى الله عليه وسلم: من كفر مسلماً فقد كفر.

ولنا في علي بن أبي طالب رضي الله عنه أسوة أخلاقية رائعة في هذا حين سأله بعض الناس في الخوارج أكفّار هم؟

فأجاب: من الكفر فرّوا.. قيل له .. فما هم ؟!

قال: إخواننا بالأمس بغوا علينا اليوم.

أرأيتم ما هو أجمل من هذه السماحة الإسلامية لمن رفض تكفير الخوارج رغم أنهم سبق وأن كفروه؟!! ;)

هناك يا أخي جهات شرعية مختصة هي من لها الحق في أن تبت في مثل هذه المسائل بعد اجتهاد عميق

تتحقق فيها شروط الردة بعيداً عن الهوى والتعصب الأعمى الذي يغلب على عقولنا نحن عامة الناس.

وهناك إجماع بين العلماء على أن " التكفير" يقف عند المقولة دون القائل،وعند الفعل دون الفاعل،ويكون هذا بحسب

التأويل، فقد يكون تأويل شبهة.. والحدود كما نعرف تدرأ بالشبهات.

وقال الغزالي في كتاب " التفرقة بين الإيمان والزندقة ": ينبغي الاحتراز عن التكفير ما وجد إليه

سبيلاً، فإن استباحة دماء المسلمين المقرين بالتوحيد خطأ والخطأ في ترك ألف كافر في الحياة

أهون من الخطأ في سفك محجمة من دم مسلم واحد

ومن سعة الإسلام أنه أوجد عدة موانع للتكفير لما يتميز به من مسؤولية أمانة في مثل هذه القضايا المصيرية .

( أتحسبونه هيّناً وهو عند الله عظيم )

كان بودي أن أسترسل أكثر في هذا الموضوع وبالأدلة الشرعية من الكتاب والسنة والآراء الفقهية وغيرها لخطورته

ولحزني الشخصي لما آلت إليه الأمور في زمننا هذا.

فإذا كان ديننا هو دين الرحمة والسلام الذي يحب الخير للناس ويتمنى لهم الهداية، وإذا كان أبونا آدم في أصله من أهل الجنة قبل أن ينزل إلى الأرض، وإذا كانت امرأة يهودية زانية سقت كلباً شربة ماء فأدخلها الله تعالى الجنة بسبب هذه الحسنة اليتيمة وهي إن وجدت أمامنا لربما أقمنا عليها الحد ليس لأنها زانية.. بل لأنها يهودية :rolleyes:
فكيف لنا أن نمارس دور سدنة الدين القمعيين بحجة أننا على حق وغيرنا على باطل.

هذا المبدأ حتى اليهود والصهاينة يؤمنون به وهم يزعمون بأنهم أصحاب حق ويطبقونه عملياً أفضل مما نفعل.

فهل نرضى أن نتساوى معهم في ذات الكفة؟

لا والله.. هذا اللي ناقص بعد! ;)

لأجل ديني وعقيدتي ومبدئي .. أكره ذلك لي ولغيري.


هذه المقدمه يجب تقريرها حتى لا تذهب معتقداتنا أدراج الرياح جراء بريق كلمة (( احترام الآراء الأخرى ))

ثق تماماً بأن المعتقد الذي يذهب أدراج الرياح جراء احترام الآراء الأخرى هو معتقد واهن من الأساس

ولا يصلح للاستمرار فهل ترى أنت أن ديننا كذلك؟! :rolleyes:

أترك الإجابة لقلوبكم فاستفتوها

.


.


كالعادة... يتبع... واحنا شو ورانا :rolleyes:


(f) (f) (f)

روضة البلوشي
28-04-06, 05:47 PM
(f) (f) (f)



أما ما يخص نقلك عن الدكتور مصطفى محمود .. فلعلك تعلمين بأن عناوين كتبه ليست حجه في ديننا
كما هو مبسوط في كتب أصول الفقه.
لم يكن حجة ولم أقل هذا أيضاً!! :rolleyes:

بقدر ما أوردته كمثال جميل لخير مسلم في هذا العصر قدم للإسلام ما لم أقدم
أنا أو أنت ربع معشاره، واسأل عنه أهل مصر وعن دوره في بناء المساجد وبناء مكتبات بقربها مؤثثة بأحدث التقنيات وأجهزة الكمبيوتر وإتاحة خدمة الإنترنت يتيح للشباب أن يخرجوا من المسجد للمكتبة ينهلون من العلم والمعرفة الذي يكمل الدين ولا ينفصل عنه.


فقد شممت بها رائحة (( الحلول و الإتحاد))
اممممم ... امممممممممممم
تقول شممت؟؟؟؟؟
يااااااااااه.. والله ما أسهل سوء الظن عندك يا أخي
هات ما شممته هنا إذن.
لعلنا نشم معك ما شممت ونعرف إن كان ياسميناً أم حشيشة!
وأما إلقاء التهم جزافاً فليس عندي سوى قول الرسول صلى الله عليه وسلم:
لو يُعطى الناس بدعواهم، لادعى رجال أموال قوم ودماءهم، لكن البينة على المدعي واليمين على من أنكر.

...

إن كنت تعرفين ما هي هذه العقيده فحسن .. و إن كنت لا تعلمين فاجعليها من ضمن قراءاتك و انصحك بكتب ابن تيميه .. مجرد نصيحه فقط.

شكراً على النصيحة مقدماً :rolleyes: ولكن لو كنت ركزت في إحدى تعليقاتي على الأخ رضا حين قلت:

روضة البلوشي: ولدينا مكتبة ملآى وثرية بكتب إسلامية وفتاوى يعرف عقلي

طريقه إليها تماماً!

مكتبة إسلامية يا أخي الكريم ... مكتبة إسلااااااااااميـــــــــــــــــــة

ماذا تتوقع أن تحوي؟! رواية البؤساء لفيكتور هيغو مثلاً.. أم ألف ليلة وليلة أم روايات عبير؟؟

وهل أنا ملزمة بذكر كل كتاب فيها مع كاتبه وبالتفصيل الممل لتعرف إن كنت أقرأ هذا أو ذاك؟ (تدور)

...

عيد القهيدي

بالنسبه للسؤال الذي وجهتيه إلي .. فلا أظن أنه يحتمل فهماً آخر حتى لو أدخلناه ورشة جنرال موترز.
عموماً تبقى وجهة نظر خاصة بك (نظارة)

فلا نقبل بكلمة تجربه على اطلاقها و لا نقبل بتقييدها بأنها روحيه
من أنتم الذين لا تقبلون وباسم من لا تقبلون وما المانع من عدم القبول ؟! :rolleyes:

هل هناك آية أو حديث استدللت من خلاله بعدم قبولها؟

أحضرها إذن لنتناقش فيها.

واسمح لي قبل أن أشرح العبارة بأن أناقش باقي محاورك.


تقولين بأنك مكثره من القراءه و هذا شيء جميل .. و لكن ما هو سيء و غير جميل أن تقولي

(( ولنفترض أن قائلها هو باحث في الشؤون الدينية))

بالمناسبة!!!

ليس بالضرورة أن يكون الباحث في الشؤون الدينية مسلماً أو تلك الشؤون مقتصرة على الإسلام وحده

قد يكون هذا الباحث مستشرقاً يدرس في الديانات عموماً!! :)



شوفي يا اخت روضه .. إن كان ما ستأتين به من كلام الله أو رسوله و أنا رددته ؟؟

فكفريني ولا تبالي و ضعي رأيي في أقرب قمامه أجلكم الله و لا تبالي


أكفرك؟؟ بواحدة أم بالثلاث ؟؟ عصير فيمتو يعني؟ وبهذه البساطة؟؟

أنا أصلاً من زمااان قايلة إنه السالفة داخلة في الموضة :cool:

ومن تظنني يا أخي ؟ من فئة المتطرفين الإنترنتيين وذوي الفكر التكفيري والإقصائي الذين ينصرون دينهم

بالتكفير والشتائم واللعنات بحجة الدفاع عن الإسلام؟!

وأكون كما قال الشاعر:

أتنهى عن خلق وتأتي مثله ... عارٌ عليك إذا فعلت عظيمُ

لا زلت حقاً تسيء الظن بي .. بس يالله.. ما نقول غير الله يسامحك.

إن كنتُ ضد التكفير أصلاً فكيف أمارسه كما يحلو للبعض أن يفعل عن جهل ودون دراية؟!



اختي روضه ..
لا أظنك ممن يؤمن ببعض الكتاب و يكفر ببعض

أجتهد وأرجو ألا أكون.



عيد القهيدي: عندنا في الكويت كاتب ظريف و سخيف في نفس الوقت يقال له (( فؤاد الهاشم ))

أخطأت هنا

ما كان ينبغي أن تذكر اسم الكاتب " تغتابه " وأن تعيب عليه السخف من مبدأ قول الرسول صلى الله عليه وسلم:

( و من ستر مسلماً ستره الله في الدنيا و الآخرة)

فبالمثل.. لا أظنك أيضاً ممن يؤمن ببعض الكتاب والسنة ويكفر بالبعض!




يا اخت روضه .. لا تستخدمي الكلمات المبالغ فيها في معرض ردودك حتى لا تتهمي بالتجني على الآخرين

و يتهم وعيك وثقافتك .. فكلمة (( جميعهم في النار )) تنضح مبالغه سيئه تؤخذ عليك.

هل رأيتني أقولها بهذه الصيغة وبين قوسين " جميعهم في النار"؟

رجاءً، لا تقوّلني ما لم أقله. :rolleyes:

إن كنت قلته كما وضعته .. فهاته كما هو مقتبساً. ;)

عد إلى تعليقي على الأخ رضا، واقرأه كما هو ودون تحيّز إلا " للحق".

ردي كان واااضحاً جداً وحول نقطة معينة ومحور معيّن.

ولا مانع من أن أسترسل فيه أكثر وبالأدلة الفقهية والشرعية إن أحببت رغم أن هذا ليس هو موضوعنا الأساسي

وكان سقطة منك أن تطرقت إليه دون أخذه بالمجمل.


اختي روضه ماذا تنتظرين من شخص يعير شخصا آخر بأنه ( إمام مسجد ) .. و هل إمامة المسجد أصبحت مما يعير به الآخرون ؟؟

ولم تعتقد بأنها معايرة؟؟ :rolleyes:

وحتى لو عاير بها أدونيس المكفر .. فليفخر بها الغذامي المسلم إذن

ثم لم تريد مني أن أحكم على الناس بالمطلق من عبارة واحدة ليست سوى أكثر من رأي وهو حر في رأيه؟؟

وفي المقابل الغذامي حر أيضاً في الرد عليه أو السكوت عنه ترفعاً.

بالنسبة لي هو تكبّر مذموم لا نقبله من أدونيس ولا من غيره.




ملاحظه ثانيه :

اقرئي معتقدات الباطنيه و قارني بينها وبين فكر ادونيس و شعره .. ستجدين الحقيقه كأنصع ما تكون.

قرأتها من زماااان.. جد والله ما أمزح ترى :rolleyes: ووجدتها " أرجو هذا " قبل أن تخبرني بها.. ثق بهذا.



ملاحظه ثالثه :-
لم أضع في ردي نقولات حتى لا تزعجك في قراءة ما كتبت

لا والله.. على العكس تماماً

ليست النقولات هي ما تزعجني.. ولو أنك تمعنت في ردودي لأنصفتني في ملاحظتك هذه :rolleyes:

ولكن إيرادها في غير مواردها وغلبتها على النقاش الأساسي هو ما أزعجني جداً.

حوارك سليم جداً.. وذكي حتى في تمرير تحاملك الهادئ الذي لم يكن خافياً عليّ




أطلت أعلم ذلك .. لذلك سأعود لاحقاً


رجاء خاص وصغييير

لا أرغب بمقاطعة إلى أن أنتهي من كلامي وشرح العبارة بالمفهوم الأدونيسي " ما له شغل بأندونيسيا"

الذي لم أر فيه أي تعارض أو تضاد مع ( الدين) من وجهة نظري الشخصية.


يتبع يا جماعة ... يتبع ;)


(f) (f) (f)

محمد الرمضاني
28-04-06, 06:32 PM
.
.
.


أنا متابع بدقة متناهية.. وأتمنى - كل التمني - ألا يخرج الحوار عن إطاره.. :)



روضة.. .. يحسب لكِ.. حضور الفكر!

عيد القهيدي
29-04-06, 08:59 PM
اختي روضه .. كتبت ردا على ما سبق .. و أنا بانتظار إكمال ردك .. اكملي لا عليك .
____________
اختي روضه ..
اعتقد بأن الاختلاف بيننا بات ضيقا جدا .. حسنا نبدأ

قلت أنا : لا ينبغي لنا أن نناقش الآخر إذا تبين لنا سوء طويته .
فكان منك أن رددت قائله :
((وكيف سيتبين لنا سوء طوية هذا الآخر ))
بسيطه يا اخت روضه .. سنتبين لنا سوء طويت هذا الآخر مثلما تبين لك سوء طويتي عندما قلت :
(( وذكي حتى في تمرير تحاملك الهادئ الذي لم يكن خافياً علي )) . :)
حسنا .. دعك من هذا يا اخت روضه .. هي فقط مزحه . :)

طيب .. أعتقد بأننا هنا لسنا مختلفين يا اخت روضه .. حيث قلت :-
(( وكيف سيتبين لنا سوء طوية هذا الآخر وخبث مقصوده وعناده عن الحق ما لم نناقش هذا المقصود ونفهمه فهماً واااضحاً لا لبس فيه ونخرجه للنور ونسلّط عليه أضواء الفكر وأدوات النقد بعيداً عن سوء الظن والتطرف لنكشف سوء الطوية من حسنها لنا ولمن سيأتي من بعدنا أيضاً؟))
حسنا و إن تبين لنا سوء طويته و خبث مقصوده .. ماذا نفعل ؟؟
شوفي يا اخت روضه .. إن فهمت من كلامي أنني ضد مطلق المناقشه فأنا لم أقصد هذا ؟؟ .. ولكن كلامي كان منصبا على من تبين لنا سوء طويته وخبث مقصده .. و من تبين لنا أن هذه حاله فلا جدوى من النقاش حينها إذن .. خاصة إذا طعن بما هو بدهي وضروري من الدين .. فإن لم تتبين لك حال أدونيس هذا شأنك سيدتي .. أما أنا فقد تبين لي حاله و قلت بأنه لا بنبغي مناقشته و هذا شأني أيضا .. و لا تظنين بأن أدونيس متوقف على نقاشنا له هنا .. لقد بلغ من العمر عتيا و كتب له وعنه من كلامنا هذا الكثير والكثير جدا ولا بد أنه قرأه .. ولكنه استمرأ الطعن و القدح حتى أصبحت سجيه له .
اعتقد بأننا نتفق على هذه النقطه إذا عرفت بأني لست ضد مطلق النقاش و لست مع المناقشه المطلقه . :)
* * *
قلت يا اخت روضه ..
((فالله تعالى " وحده " هو من يأخذهم أخذ عزيز مقتدر وليس أنا أو أنت أو فلان من البشر الذين مهما تجاوزوا

بعقولهم لآخر مدى فلن نصل إلى قطرة من علمه الواسع وهو العليم بكل شيء.))
لا أدري هل فهمت من كلامي السابق أن أخذ الناس أخذ عزيز من مقتدر هو لي أو لك أو لفلان من البشر ؟؟ .. هل فهمت ذلك حقا ؟؟!! .. حسنا لست بهذا السوء حتى أقول مثل هذا الكلام .. ولكن ما كتبته جاء ردا على ما قلتيه بشأن أن الله يجادل بالقرآن أهل الآراء الخاطئه .
* * *
قلت لك أن الله أخذ المعاندين أخذ عزيز مقتدر ولا يقول لهم لكم رأينا ولنا رأينا .. فرددت قائله :
(( بل إنه قال ما هو أكثر حضارة وجمالاً مما ذكرت... قال: " لكم دينكم ولي دين" ))
ثم أردفت بكلام طويل جدا عن عدم اقصاء الآراء الأخرى ثم عن التكفير أوافقك عليه مئه بالمئه بل لقد قلت مثله في مناسبات أخرى .. عموما أشكرك عليه .. مع أني لم أكفر أحدا حتى توجهي لي مثل هذا الكلام .
حسنا نعود للآيه (( لكم دينكم و لي دين )) .
كان كلامي (( لكم رأيكم و لنا رأينا )) فيمن أخذهم الله أخذ عزيز مقتدر و اعتقد بأنه لم يقل لهم (( لكم دينكم و لي دين )) .. ثم يا اخت روضه ماذا لو قلت لك بأني أتبنى الرأي الذي يقول بأن هذه الآيه نزلت قبل الأمر بالمحاربه ؟؟ :) .. هل ستقنعيني بخطأ هذا الرأي ؟؟ .. طيب .. حينها سأقول لك رأيك و لي رأيي .. ولن نصل إلى حل.
شوفي يا اخت روضه .. حتى نتجرد للحق وننأى بأنفسنا عن الجدال والخصام في كلام الله وقد حذر النبي أشد التحذير من هذا العمل السيئ .. سأعرض عليك أمرين :
الأول : أن نتفق على ما ذكرته آنفا في النقطه الأولى .. ونحن متفقون إن شاء الله .
الثاني : أن نعطي أنفسنا مهله أكبر حتى نتوسع في بحث المسأله و دراستها حتى نعذر أنفسنا عند الله .
* * *
قلت يا أخت روضه :
(( ثق تماماً بأن المعتقد الذي يذهب أدراج الرياح جراء احترام الآراء الأخرى هو معتقد واهن من الأساس

ولا يصلح للاستمرار فهل ترى أنت أن ديننا كذلك؟! ))
أعلم تماما يا أخت روضه بأنك لست أول من ابتكر هذه الكلمه .. بل أننا نسمعها مرارا .. و أظن بأنها ليست سوى كلمة حق أريد بها باطل .. ووالله إني أجلك عن هذا الباطل ولكني أقصد مبتكريها .. يا اخت روضه و هل ثقتنا بديننا و أنه قوي وليس واهن يخولنا بأن ننزع الغيره من قلوبنا و نفتح الباب على مصراعيه للطعن في الدين جراء هذا الإدعاء .. هذه الكلمه ابتكرت لتسويغ الطعن و استمراء الهدم في ديننا .. فلست بحاجه لأن تذكريها لي .
قلت يا اخت روضه في مجمل هذه النقطه :
(( ثق تماماً بأن المعتقد الذي يذهب أدراج الرياح جراء احترام الآراء الأخرى هو معتقد واهن من الأساس

ولا يصلح للاستمرار فهل ترى أنت أن ديننا كذلك؟!

أترك الإجابة لقلوبكم فاستفتوها))
و من قال لك بأنهم لم يستفتوها ؟؟ :)
استفتوها حينما تم تمرير الرسومات باسم (( حرية الرأي واحترام أراء الآخرين )) فكانت النتجيه ثوره عارمه في كل بقعه وطئتها قدم مسلم .. خفت من جرائها صوت من طالب باحترام رأي الآخرين .
* * *
قلت لك شممت في كتب مصطفى محمود الحلول و الاتحاد .. فأجبت قائله :
((يااااااااااه.. والله ما أسهل سوء الظن عندك يا أخي ))
عادي .. مثلما استسهلت أساءة الظن بي يا اختي عندما قلت :
((وذكي حتى في تمرير تحاملك الهادئ الذي لم يكن خافياً عليّ)) :)
و إني اعلم جيدا بعدم وجود عباره معينه استنبطت منها هذا التحامل .. ولكنك شممتيه شما من مجمل كلامي بدليل أنك لم تكلفي نفسك نقل العبارات التى أتحامل بها عليك مع أنك أكثرت النقل من كلامي .
فهل عندما (( شممت )) هذا التحامل وقعت في سوء الظن بي :
أن قلت نعم .. فقد وقعت فيما حذرتيني منه .. وهذا عمل سيء.
و إن قلت لا .. بطل كلامك .
ها .. مارأيك بهذا الاستدلال الرياضي .. منطقي جدا أليس كذلك .
دعك من هذا .. وددت فقط أن استعرض عضلات استدلالي و تمرين عقلي . :)

شوفي يا اخت روضه ..إن فهمت من كلمة ((شممت)) أنها سوء ظن .. هذا شأنك .. ولكني لم اقصد سوء الظن أو الاتهام بدليل أنني قلت (( شممت )) .. وما قلت هذا إلا استطرادا على كلام ليس هو من موضوعنا أصلا و قد سقته على أنه نصيحه لا أكثر ولا أقل .
و لكن هناك كلمه أحب أن أدونها بهذا الصدد :
لماذا لم تأولي كلمتي السابقه تأويلا حسنا كما هو شأنك مع تأويل كلام أدونيس .. .. لماذا تهجمين على كلامي و تترفقين مع كلام ادونيس .. والا احنا ما نشبهش يعني ؟؟ :)

و هناك ملاحظه مهمه أحب أن أنبهك عليها اختي على فرض أنني اتهم الدكتور مصطفى محمود :
إذا رأيت شخصا اتهم شخصا آخر .. فليس من المعقول أن تعنفيه و تتهميه بسوء الظن ثم تطلبي منه الدليل على اتهامه .. ما فائدة الدليل و قد قرعتيه و اتهمتيه بسوء الظن ؟؟ .. لا لا هذا خطأ .. الواجب عليك أن تطلبي منه الدليل أولا .. فإن أتى به .. نظرت .. إن كان الدليل مطابقا لاتهامه فهذا حسن .. وإن كان غير مطابق .. حينها قرعي على راحتك واتهمي بسوء الظن كيفما بدا لك .
* * *
(( مكتبة إسلامية يا أخي الكريم ... مكتبة إسلااااااااااميـــــــــــــــــــة

ماذا تتوقع أن تحوي؟! رواية البؤساء لفيكتور هيغو مثلاً.. أم ألف ليلة وليلة أم روايات عبير؟؟

وهل أنا ملزمة بذكر كل كتاب فيها مع كاتبه وبالتفصيل الممل لتعرف إن كنت أقرأ هذا أو ذاك؟))
هل تصدقين بأن كلامك هذا جاء ردا على نصيحه أسديتها لك بقراءة عقيدة الحلول والاتحاد من كتب ابن تيميه .. أقسم بالله أنها كذلك .
أتعرفين يا اخت روضه .. لو لم تكن تلك النصيحه خرجت بيضاء من القلب لكان سحبها أهون علي من قراءة مثل هذا الرد عليها .. جتنا نيله بحظنا الهباب .
* * *
قلت لك أننا لا نقبل كلمة تجربه لا على اطلاقها ولا على تقييدها بأنها روحيه .. فقلت :
((من أنتم الذين لا تقبلون وباسم من لا تقبلون وما المانع من عدم القبول ؟!

هل هناك آية أو حديث استدللت من خلاله بعدم قبولها؟))

من نحن : أنا و من يؤيدني بهذا الطرح .
باسم من لا تقبلون : باسم من قبلت به أنت هذه الكلمه .
ماالمانع من عدم القبول : المانع أن ديننا مبني على اليقين الذي لا يخالطه ما يخالط التجربه .
هل هناك آيه أو حديث استدللت من خلاله بعدم قبولها : القرآن كله والسنه كلها دليل على بطلان هذه الدعوى .

* * *

نبهت أنا على كلمتك (( ولنفترض أن قائلها هو باحث في الشؤون الدينية)) .. فقلت :
(( ليس بالضرورة أن يكون الباحث في الشؤون الدينية مسلماً أو تلك الشؤون مقتصرة على الإسلام وحده

قد يكون هذا الباحث مستشرقاً يدرس في الديانات عموماً!!))

حسنا يا اخت روضه .. إن كان قائلها مستشرق .. لكان استشراقه دليلا قاطعا على سوء طويته و خبث مقصده . و إن كنت تحسنين الظن بهؤلاء المستشرقين لكان هذا من دواعي سرورهم أن يجدوا لهم بيننا آذان صاغيه .. أما أنا فلم أفرغ إلى الآن من قراءة أقوال علماء المسلمين حتى أقرأ كلام هؤلاء .
بالمناسبه .. أتمنى من كل قلبي أن تتعاملي مع كلامي بنفس الود الذي تتعاملين فيه مع كلام المستشرقين . :)
* * *

قلت لك إن رددت كلام الله و رسوله فكفريني .. فأجبت قائله :
((أكفرك؟؟ بواحدة أم بالثلاث ؟؟ عصير فيمتو يعني؟ وبهذه البساطة؟؟

أنا أصلاً من زمااان قايلة إنه السالفة داخلة في الموضة))
أقول في هذا الكلام كما قال ابن حزم فيما زاد عن الأقوال الواجبه و المسنونه في الصلاه : لغو لا حكم له .

ثم أردفت قائله :
(( ومن تظنني يا أخي ؟ من فئة المتطرفين الإنترنتيين وذوي الفكر التكفيري والإقصائي الذين ينصرون دينهم

بالتكفير والشتائم واللعنات بحجة الدفاع عن الإسلام؟))

ألا يمكنك حمل كلامي هذا على المبالغه و على أنه من المستحيل أن أرد كلام الله و رسوله .. ألا يمكن هذا يا روضه ؟؟ .. فمثلما عدم تكفير المسلم مطلوب في الدين كذلك حمل كلام أخيك المسلم على أفضل المحامل مطلوب أيضا .. لا أدري لماذا هذا التهجم على كلامي .

* * *

قلت أن فؤاد الهاشم كاتب ظريف وسخيف في نفس الوقت .. فقلت :
(( أخطأت هنا

ما كان ينبغي أن تذكر اسم الكاتب " تغتابه " وأن تعيب عليه السخف ))

هنا أنت رائعه يا روضه .. هنا أرفع لك عقالي اعجابا وتقديرا .. واعترف بأن الغيبه داء عضال طالما وقعت فيه ووقع فيه كثير من الناس بل أنه طاعون كل عصر .. إذن .. استغفر الله و أتوب أإليه .. وليتنا نذكر بعضنا البعض على الدوام بهذا الشأن .

* * *

قلت أنا بأنك بالغت عندما قلت أن من يدعي إثم من عاش في اوروبا بأن (( جميعهم في النار )) .. فرددت علي مشكور:
(( هل رأيتني أقولها بهذه الصيغة وبين قوسين " جميعهم في النار"؟رجاءً، لا تقوّلني ما لم أقله.

إن كنت قلته كما وضعته .. فهاته كما هو مقتبساً))

سؤال : و هل إذا نقلت كلامك بالمعنى يعني أنني تقولت عليك .. رحم الله البخاري فإنه يجيز رواية الحديث الشريف بالمعنى .. وهو حديث خير البشر عليه الصلاة والسلام .
حسنا يا اخت روضه .. من عيوني سأنقل لك كلامك بالتمام .. لقد قلت :
(( فهل تريد أن تقنعني أن هؤلاء سيدخلون جهنم )) .. هذا ما قلتيه !!
هل أنت دقيقه إلى الحد الذي تفرقين به بين النار وجنهم .. و تطلبين اللفظ ولا يغنيك المعنى.. إن كان هكذا .. فالعذر أختي .. فقد غرني كلاما كتبتيه في توقيعك يقول :
اذهب، واسع وراء المعنى ، يا عابد الصورة

ولكن ما الصورة إذا جاء المعنى ؟

شعارات .. شعارات .. شعارات . :)

* * *

قلت لك ماذا تنتظرين من شخص يعير شخص آخر بأنه إمام مسجد ؟؟ .. فقلت :
((ولم تعتقد بأنها معايرة؟؟))
عادي .. مثلما تعتقدين أنت أن كلمة شممت إساءة ظن .. لا فرق سيدتي .
ثم أردفت قائله :
(( وحتى لو عاير بها أدونيس المكفر .. فليفخر بها الغذامي المسلم إذن)) .. ليتك تترفقين بكلامي كما تترفقين مع كلام أدونيس .

ثم قلت :
(( ثم لم تريد مني أن أحكم على الناس بالمطلق من عبارة واحدة ليست سوى أكثر من رأي وهو حر في رأيه؟؟))
و من قال لك احكمي على الناس أصلا ؟؟ .. بسم الله الرحمن الرحيم .. أشفيك اتخطفين الكلام .. يا ربي سترك ..أفلحي أفلحي .. يا اختي أنا قلت ماذا تنتظرين و ليس ماذا تحكمين ؟؟
اشفيك علي يا روضه .. لماذا تتهجمين على كلامي بهالطريقه؟؟ .
دعك من هذا صدقيني لم أزعل .. ولكن الطريف أنك أنكرت علي ما لم أقله أصلا وقلت (( لماذا تريد مني أن احكم على الناس )) .. ثم عدت وحكمت على أدونيس بقولك :
(( بالنسبة لي هو تكبّر مذموم لا نقبله من أدونيس ولا من غيره.))
يا ربي منك يا اخت روضه .. اطولين السالفه وهي قصيره .. وش يضرك لو وضعت حكمك من دون الزوائد التى حشوت بها ردك .

اختي روضه هناك رجاء خاص أريد قوله لك .. و حتى لا يساء فهمي .. سأطلب منك اهماله إلى أن تأخذي حقك بكتابة رأيك بكلمة أدونيس و حقك بالرد على ما كتبت آنفا .. فإن فرغت من الرد .. عودي إليه و أقرئيه .

عيد القهيدي
29-04-06, 09:01 PM
اختي روضه ..

أرجو أن لا يكون اختلافنا بالآراء ذريعه لأن نختلف شخصيا .. لقد عانيت كثيرا من هذه المشكله .. و خسرت ناسا كثيرين أكن لهم كل الموده والإحترام في النت و خارجه جراء سوء التعامل مع اختلاف الآراء و عدم وضعه في حيزه الطبيعي المقبول .. أصبحت اعتقد جازما بأننا لم نتهيأ بعد لأن نحصر الخلاف الفكري في حيزه الطبيعي المقبول ولا نمد جسوره إلى الخلاف الشخصي .. و أعلم جيدا بأن هذه المسأله ليست بحاجه إلى إدعاء بقدر ماهي بحاجه إلى تطبيق فعلي .. فالإدعاء سهل و التطبيق أشبه ما يكون بالمستحيل .
أختي روضه .. لم أعد احتمل المزيد من الخسائر البشريه .. و كنت سأكتفي بردي الأول و اكتب هذا الرجاء لأنهي به نقاشي هنا و كل نقاش آخر .. لولا أن حدثتني نفسي بأن هناك من سيعتبره عجز عن الرد و هروب منه .. و أعلم بأني مخطئ عندما أصغيت إلى نفسي .. فمن الخطأ أن نجعل الآخرين يتحكمون بردود أفعالنا .. و لكني أصغيت لها مخافة ذلك الشيء .. أما الآن فسأكتفي فعلا بهذا القدر .. حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا .. و حتى نجد حلا لنقاشاتنا التى تعب المشرفون و هم يذكروننا على الدوام في حصر النقاش بالجانب الفكري و عدم التمدد به إلى الجانب الشخصي .
تقبلي أسفي إن كان في ردودي ما أزعجك .

شكرا للجميع

رضا التومي
30-04-06, 02:05 PM
* عذرًا لتأخري , فقد كنت مسافرًا في الأيام الماضية ( حتى أسألوا خالد الحربي .... ابتسامة ) .



* الأخت .. روضة ( هداني الله و إياك إلى الحق )



لم أعلم أنّ ردّي سيثيرك لهذه الدرجة , فلقد أصبح الحوار همزًا و لمزًا شخصيا , و لم أغضب لشخصي و إنما لذهاب الحوار عن أصله .

أنا رددت عما يتعلـّق بأدونيس و عدم وقوفه ضد الدين كتجربة روحية ثم قوله بفصل الدين عن الدولة .

و من الطبيعي أن أشرح ما أعرف و أنقل من أهل العلم ما لاأعرف , أو ما أعرفه و لكن يحتاج لدعم بقول أهل العلم حتى لا يقول لي أحد أنني متعالم و ما أشبه ذلك .

و هل يوجد كتاب يتعلق بأمور الدين و مايتفرّع عنها لا يوجد فيه نقل من القرآن أو الحديث أو كلام المفسّرين أو كلام أهل العلم - مما يتوافق مع الكتاب و السنة - . ( فهذا ليس عيبا ) .

ثم من حقك - بل من الحوار المفيد - أن تنقدي ما أحضرته بدليل من القرآن أو من السنة أو من كلام أهل العلم قديما أو حديثا , أو باجتهادك الذي يوافق هذه المصادر .

و تكلمتُ عن قضية موت اللغة العربية و قلت في نهايتها لن أتـحـمّس لهذه النقطة كثيرًا و أنا أتكلّم حقيقة يا أخت روضة و من حقي ذلك لأنها ليست نقطة أساسية في الهم الذي أحمله في هذا الحوار .

و حتى لو أراد أدونيس ( اللهجة العامية ) مثلما تقولين فسأقول أن الحق معك في هذه الجزئية - أي قصد أدونيس - . ( و كما قلت سابقا هذه النقطة من الحوار ليست أساسية بالنسبة لي و ليست مهمة أيضا إذا نظرنا لغيرها مما أثرناه في هذا الحوار ) .

و أما قضية اتهامي لك ِ بعدم العلم , فهذا ما قلته - وغيره يشبهه- ( نعم سأبيّن لك ِ ما هي أطروحاته التي تجهلينها - ربما -)

و أيضا قلتُ - في قولك لماذا لا نقول صديقي و ندعوا له بالهداية - ( ثم ألا تعلمين التفرقة بين الملحد أو الكافر المحارِب و الكافر غير المحارب و طريقةالتعامل بين المسلم وبين كل منهما ) .

فهل يعني هذا أنني أتهمّك بالجهل في كل شيء أو أتهمّك بعدم تديّنك أو أنني أشكّك في أسرتك هل هي متدينة أم لا ؟ أو هل مكتبتك إسلامية أم لا ؟

هل هذا إنصاف يا أختي !!

و سأتجاوز قولكِ " وتحويل الموضوع إلى محاضرة دينية لا تخلو من أخطاء إملائية فادحة "

وقولك ِ " إذا كان هذا حالك مع الدين، فما عساه يكون مع سواه؟!!!! "

و سأقول لك ِ : يا أختي إذا كنتُ قـد أخطأتُ عليك شخصيا فأنا هنا أقولها أمام الجميع :

أنا أعتذر عن ذلك .

أما إن كان ما أثارك هو ما جلبته من النقل فهذا من حقي في الحوار .

أما قضية الاقتباس ,, فيا روضة نحن نتحاور عبر عدة صفحات , فإحضاري لكلامكِ هو لربط أفكار الحوار و القارئ مع الموضوع .



و ما أريد قوله الآن - في صميم الحوار - :


* منذ الصفحات الأولى للموضوع و أنا أطالبك كما - وعدتينا - بشرح عبارة أدونيس " أنه ليس ضد الدين كـتجربة روحية تنظم شئون الإنسان الفرد وعلاقته بالغيب، وهي "تجربة ضرورية يجب أن نحترمها والدفاع عنها باستمرار ، ولكنها تخون نفسها وتضطر الآخرين لرفضها حينما تريد أن (تمأسس) نفسها، وأن تفرض ذلك على الجميع سياسيا واجتماعيا "

ثم أريد رأيك ِ في قوله بعد ذلك " ولذلك لا بد من فصل الدين عن الدولة ".


* و بعدها سأعرض أطروحات أدونيس - التي كتبتها لكم وغيرها و سأطالبك ِ برأيك ِ فيها - إن سمحتي بذلك - .


أخيرًا :


أنا أعتذر إن بدا منّي أي خطأ على شخص أحد من الإخوة هنا - جميعهم - .

.

روضة البلوشي
01-05-06, 10:39 PM
(f) (f) (f)

مساء الخير

كيف الحال

أخي الفاضل عيد

أسهبت كثيراً يا أخي الكريم وأنا وحدة " ملسونة " لا يعجزني الرد على أي رد
فالثغرات أمامي أراها شاسعة جداً وواضحة لذلك سوف أتجاهلها لأن لا جدوى من حراكها أساساً.
كما أن الرد على ردك سيكون مضيعة لوقتنا كلينا
خصوصاً وأن أغلب ردك السابق الذي قمتُ بالرد عليه لم يكن موجهاً لك في الأساس، بل موجه للأخ رضا ومن يدق الباب .. يأتيه الجواب!
هناك ما هو أهم ينبغي أن نناقشه بعيداً عن ادعاء المعرفة أو رمي الآخر بالجهل وعدم اتضاح الأمور أمامه!
لا زلنا جميعاً في طور التعلم فلا ينبغي لأحد أن يتعالم على أحد .. فالنقاش بحد ذاته يحدد كل هذا.
لكن لي مأخذ على عبارتك عن المستشرقين:
حسنا يا اخت روضه .. إن كان قائلها مستشرق .. لكان استشراقه دليلا قاطعا على سوء طويته و خبث مقصده .!!!!
إن كنت تحسنين الظن بهؤلاء المستشرقين لكان هذا من دواعي سرورهم أن يجدوا لهم بيننا آذان صاغيه.
يبدو بأنك ممن يضع البيض كله الفاسد منه والطازج في سلة واحدة، أو الميزان في كفة واحدة.
" لكان استشراقه دليلاً قاطعاً علوء طويته وخبث مقصده" متأكد؟؟؟؟؟؟
هو انتا بتجيب الكلام الكبير ده منين يا باشا! :rolleyes:
وحقيقة لا أدري أين الخلل بالضبط.!
ما أعرفه يا اخي أن المستشرقين فريقان.
فريق ناصب الإسلام العداء وألصق فيه ما ليس منه من تهم وأقاويل باطلة.
وفريق آخر أنصفه كل الإنصاف بعد أن اقترب من الإسلام وقرأ القرآن ودرس علومه واتفقوا جميعاً على عظمته وسماحته.
لا أدري
هل عليّ أن أشتمهم جميعاً وألعن خيرهم لأنهم كفار مثلاً حتى وإن هم أنصفوا ديننا في كتاباتهم فقط ليرضى عني بعض الناس الذين لا يعرفون من الدين ولا يأخذون إلا القشور الظاهرة! :rolleyes:
ولك أن تعود إلى كتاب الدكتور محمد عمارة المعنون بـ: الإسلام في عيون غربية ففيه الإفادة.
ولا أدري ما دخل التعامل معك ومع المستشرقين وحكاية الترفق هذه
هل رأيتني أذكر رأيي فيهم مثلاً وأبجلهم على ( حساب ديني ) أو حتى أذكر رأيي في أدونيس نفسه و( أقدّسه) وفكره لتدعوني إلى أن أترفق معك كما أفعل معه ومعهم؟!
إن لم يكن هذا تحاملاً فبالله عليك ماذا تسميه؟!

الحق الناصع مثلاً! (تدور)

..

فقد غرني كلاما كتبتيه في توقيعك يقول :
اذهب، واسع وراء المعنى ، يا عابد الصورة

ولكن ما الصورة إذا جاء المعنى ؟

شعارات .. شعارات .. شعارات

جيد أنك التفت إلى توقيعي وانتبهت إلى أنه ليس سوى مجرد شعارات :rolleyes:
ولكن غريب أن تؤمن بهذه الشعارات مثلي وتدعوني أيضاً إلى تطبيقها لا إلى زخرفتها في التوقيع وحسب!

و هل إذا نقلت كلامك بالمعنى يعني أنني تقولت عليك .. رحم الله البخاري فإنه يجيز رواية الحديث الشريف بالمعنى .. وهو حديث خير البشر عليه الصلاة والسلام .

فاذهب إلى المعنى يا عيد القهيدي .. إلى الشعارات إن جاز هذا التعبير .. اذهب لتفهم عبارة أدونيس عن موت اللغة العربية وعن أن " الدين تجربة روحية" وشرح المعلقات السبع وقصائد المتنبي ورواية الدكتور مصطفى محمود التي تصب في قالب الخيال العلمي عن " الاتحاد والحلول" أو " التناسخ" والتي تذكرت لاحقاً أني قرأتها أيام المرحلة المتوسطة من دراستي. :)
فالذهاب إلى المعنى مطلب ديني أيضاً،فالقرآن الكريم نفسه لا نأخذ منه الأحكام والشرائع إلا بعد تأويل الآيات وشرح معانيه على أيدي المفسرين والمختصين.
..
نعم تقوّلت عليّ يا أخي الكريم.. بعد أن قمت " بتنصيص" العبارة كما هي
نقاشنا كان حول مسألة " فقيهة" وضعها الأخ رضا كتعميم وردي كان عليه وليس عليك أنت في جزئية معينة لا لبس فيها وكان رداً منطقياً جداً مبنياً على أساس عقلي
وتبريرك اللاحق عن المعنى وخلافه لم يقدم ولم يؤخر ولم يغير من الأمر شيئاً. :rolleyes:
..
اختي روضه ..

أرجو أن لا يكون اختلافنا بالآراء ذريعه لأن نختلف شخصيا .. لقد عانيت كثيرا من هذه المشكله .. و خسرت ناسا كثيرين أكن لهم كل الموده والإحترام في النت و خارجه جراء سوء التعامل مع اختلاف الآراء و عدم وضعه في حيزه الطبيعي المقبول.

أخي الكريم

حين أحاورك فأنا أحاور الأفكار والأفكار والأفكار ... الأشخاص يكونون بمنأى تماماً عن أي شعور داخلي، ثق تماماً بهذا، أحترمك كثيراً وأحترم الأخ رضا حتى وإن اختلفنا.

أفكارك أو أفكار أدونيس أو محمد أركون أو نيتشة أو عبدالرحمن بدوي أو عبد الحميد كشك أو مالك بن نبي أو أو أو أو كلها بعيدة تماماً عن قالب المشاعر.

وأن تناقش فكرة ليس معنى ذلك أن تعتنقها وقد يحدث أن تعتنقها إن لم تخالف عقيدتك وثوابتك الدينية وسوف أجيء على ذكر هذه النقطة بالتفصيل لأنها بالنسبة لي هي الأساس الذي يجب أن ننطلق منه.
وتأكد بأني حين أغادر هذا النقاش فأنا أغادر كل شي وأعود لممارسة حياتي الطبيعية الهادئة والهانئة برضى داخلي لا أشعر معه بأي خسارة فادحة أو غير فادحة.
بل على العكس تماماً
أنا أدعو للاختلاف وأرحب به فهو يخلق حالة صحية لعقولنا، بشرط عدم إقصاء الآخر ورميه بالجهل أو الاعتقاد بعدم وضوح الرؤية أمامه وهذا هو ما يتعب المشرفين وليس النقاش في حد ذاته.

لك تقديري العميق واحترامي الأعمق.
وعلى الرحب والسعة بك في أي وقت.
....

أخي رضا التومي

حمداً لله على سلامتك أولاً.

وبالمثل وكما ذكرت آنفاً للأخ عيد، لن أسهب في الرد الذي لن يقدم ولن يؤخر من قناعات بعضنا الداخلية على ما يبدو لذلك سوف أدخل مباشرة في صلب الموضوع " القضية".
لكن بعد إسداء هذه الملاحظة العابرة على تعليقك الأخير:

وأما عبارتي: و سأتجاوز قولكِ " وتحويل الموضوع إلى محاضرة دينية لا تخلو من أخطاء إملائية فادحة "

أرجو أن تصدقني إن قلت بأني لم أضعها بقصد المعايرة كما فهمت ولكن كان رداً على تعليق سابق لك عن موت اللغة العربية بالمفهوم الفصيح حين قلت:

رضا التومي: أما مسألة عدم تطبيقنا للغة العربية في حياتنا اليومية فهذه مشكلة كبيرة , و أظن أنها بدأت تتحسن , فمثلا :
- ها نحن نكتب هنا في هذا المنتدى وغيرنا في المنتديات الأخرى باللغة العربية.

ففي نظري أن الكتابة وحدها ليست دليل تحسن!

بل إنك لو عدت إلى بعض ردودي السابقة ستجد ثغرات ومنافذ لا تخلو من الأخطاء النحوية البارزة إن خلت من الأخطاء الإملائية.

والتحسن لا يحدث إن لم نتعلم من أخطائنا بأنفسنا وهذا شيء لا تقدمه المنتديات حتى وإن قضينا عمرنا كله نكتب ونكتب ونكتب، بل كل وسائل المعرفة عموماً.

رضا التومي: منذ الصفحات الأولى للموضوع و أنا أطالبك كما - وعدتينا - بشرح عبارة أدونيس " أنه ليس ضد الدين كـتجربة روحية تنظم شئون الإنسان الفرد وعلاقته بالغيب، وهي "تجربة ضرورية يجب أن نحترمها والدفاع عنها باستمرار ، ولكنها تخون نفسها وتضطر الآخرين لرفضها حينما تريد أن (تمأسس) نفسها، وأن تفرض ذلك على الجميع سياسيا واجتماعيا "

ثم أريد رأيك ِ في قوله بعد ذلك " ولذلك لا بد من فصل الدين عن الدولة ".

حالاً: لك هذا وغيره وما هو أكبر منه وما هو أصغر وبتفصيل التفصيل أيضاً :rolleyes:

تقديري العميق وعذراً على أي قصور قد يكون بدر مني اتجاهك.


(f) (f) (f)

عاطف البلوي
01-05-06, 10:50 PM
أجمل مافي الموضوع أن أدونيس لن يقرأه
وهذا يمنحكم حرية التخبيط و التكفير كيفما شئتم .



:rolleyes:

شكراً نور

عاطف البلوي
01-05-06, 10:56 PM
كاتب النص الأصلي : عيد القهيدي
اخواني .. عاطف البلوي وخالد صالح الحربي

أرجو أن لا يبلغ بنا احترام الآراء الأخرى إلى درجة تمييع الحقائق الجليه الواضحه والتى لم نخلق أنا وأنتم إلا من أجلها .. إن كنا نؤمن بالله واليوم والآخر ..

بالله عليكم .. كيف نناقش رجلا يقول (( الدين تجربه روحيه ))؟؟ ..
إن مناقشة مثل هذا القول و محاولة الرد عليه .. ليس سوى اقرارا ضمنيا بمنطقيته و احتمالية قبوله .
لذا .. حسنا فعل أخونا التومي عندما لم يعلق على هذا الكلام .. وإنما اكتفى بنشره فقط ..
فهذا كما يقول الفقهاء : روايته تغني عن الرد عليه .


عودة الى الأخ عيد القهيدي لمزيد من التوضيح :



بالله عليكم .. كيف نناقش رجلا يقول (( الدين تجربه روحيه ))؟؟ ..

اخي عيد هناك فرق بين أن أقول (الدين تجربة روحية ) و (الإسلام تجربة روحية )

حينما نتحدث مثلاً عن أثر الأديان بشتى انواعها وتأثريها على السلوك البشري نستخلص أن البحث عن الدين كخلاص روحي يقودنا الى البحث عن الحقيقة .


ثم من قال ان مناقشة اي موضوع هو اقرار بقبوله ؟

بصراحة استغرب هذا الرد


(f)

عاطف البلوي
01-05-06, 11:11 PM
وكان أدونيس قد حل ضيفا على المجمع الثقافي ضمن فعاليات "معرض أبوظبي الدولي للكتاب" حيث قال خلال اللقاء الذي نشرت عنه صحيفة "الإمارات اليوم" الإماراتية إن اللغة العربية تعيش أزمة حقيقية، "ورغم أن القرآن الكريم يحفظها، إلا أن عدم الجدية في قراءة القرآن، يجعل موت اللغة العربية فرضية يجب النظر فيها".


بغض النظر عن اختلافي التام في تثبيت هذه الفرضية لأسباب كثيرة الى انني اقول ان بوادر الموت ظاهرة فعلى سبيل المثال تنظر هيئة الأمم المتحدة بجدية الى قرار اعتبار اللغة العربية غير رسمية بسبب ان اهلها اصلا لا يتكلمون بها :rolleyes: في اروقة هيئة الأمم المتحدة ،في الوقت الذي احيا فيه الكيان الصهيوني لغته الميتة واجبر الهيئة على الإعتراف بها .


اللغة العربية اصبحت فقط لغة الإعلام المكتوب في الصحف والمجلات مع ملاحظتي ان العامية بدأت تغزو حتى الصحف الرسمية .


التركيز الشديد جداً على الموروث الشعبي المحلي والخالي بالطبع من اي حياة سوى الغزل والهجاء والعشق والشعر عموماً .مع ملاحظة ان ما يتم اضافته من كلمات جديدة على اللهجة المحلية هو عبارة عن كلمات اجنبية وانجليزية تحديداً مثل كامير ،موبايل ،جلاس ،هوز ،وما شابه .


اكثر الذين يعانون من ضعف في توصيل المعلومة للطلاب هم معلمو اللغة العربية وانا اتحدى اي معلم للغة العربية ان يقوم بنفي هذا . (كيف نطلب من معلم لغة عربية لا يتقن لغته ان يقوم بتدريسها ؟)


بعيداً عن تحوير النقاش ومحاولة حصره في شخص ادونيس .ما جاء في التصريح يستحق المناقشة .وربّ ضارةٍ نافعة .

روضة البلوشي
01-05-06, 11:15 PM
(f) (f) (f)


( يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة )


أسعد الله أيامكم جميعاً :rolleyes:

لنبدأ إذن

قبل كل شيء دعونا نستعيد بعض الأسماء لبعض المفكرين الذين لهم حضورهم في المشهد الثقافي العربي عموماً
لا شك ستطل أسماء كثيرة وعلى رأس القائمة سيكون مالك بن نبي والأنصاري من البحرين و محمد أركون "من أصل بربري" وعابد الجابري من المغرب وأدونيس، وعبد الرحمن بدوي من مصر وعاطف عراقي وروجيه جاروي من فرنسا وجودت سعيد والكواكبي صاحب "طبائع الاستبداد" وهشام جعيط من تونس سيد قطب وجمال حمدان صاحب الكتاب الشهير" عبقرية مصر" والذي تمت تصفيته جسدياً على يد المخابرات المصرية كما يقال وفرج فودة تمت تصفيته أيضاً ونصر حامد أبوزيد و... و... و...



من اطلع على بعض أو غالب نتاجات هؤلاء المفكرين سيلاحظ أن لبعضهم وليس الكل مواقف متعصبة ومتحاملة على الدين الإسلامي لذلك لا يزال الجدل حولهم قائماً بين خصومهم وبين مؤيديهم ذماً ومدحاً وقدحاً. ولسنا الآن في صدد هذا.


من القائمة سأقوم بإستخلاص بعض من أرى فيهم الاعتدال والإنصاف " وجهة ناظر خاصة بي " وهم على سبيل المثال عبد الرحمن بدوي رحمه الله والذي يعتبر من أهم المفكرين المسلمين في رأيي وهناك من يعده فيلسوفاً شاملاً وقد قام بإرسال رسالة إلى موسوليني يدعوه فيها لاعتناق الدين الإسلامي وكان يقوم بالتدريس في جامعة ليبيا حين تم اعتقاله بأمر من العقيد القذافي وكان بدوي ينوي القيام بثورة ثقافية وقد تنقل في عدة جامعات منها الكويت التي ظل فيها عشرين عاماً يكتب ويؤلف ويحقق ويترجم، ثم غادر إلى باريس مقيماً فيها بجوار المكتبة الوطنية مدافعاً عن الإسلام ضد منتقديه وعن القرآن الكريم ضد ناقديه ومؤلفاً في تاريخ الفلسفة الغربية وقد توفي في فرنسا منذ سنتين أو ثلاث أو أكثر لا أذكر تحديداً.

وروجيه جارودي أيضاً إلى جانب عاطف عراقي هم من المعتدلين في رأيي.

هؤلاء المفكرون جميعاً يحاول كل على طريقته أن يردم الهوة الحضارية الشاسعة بين الشرق وبين الغرب و وفق منهجيات ودراسات وبحوث قد نتفق مع بعضها ونختلف مع بعضها الآخر.

هناك مثلاً من يرى أن الحل لا يتم إلا بفصل الدين عن الدولة فصلاً تاماً، وهناك من يؤمن بالفصل الجزئي.

لنأخذ أدونيس وأطروحاته المعروفةوالداعية إلى الفصل التام،ومحمد أركون الذي تابع دراساته العليا في فرنسا والذي يؤكد بأنه درس القرآن دراسة علمية محايدة رغم أنه في إحدى تلك الدراسات سماها " بالأساطير" على حد ترجمة الدكتور العوا لكتابه!

وقد أكد بأن ما من أمل في المشروعية التقليدية " ويعني بها الإسلامية" وأن المشروعيةَ الوحيدةَ الحقيقيةَ والعادلةَ هي التي لا تدين بالولاءِ إلا للعقل الحر المستقل عن أي ولاء أو خضوع لهيئة أخرى تتجاوزه. " أعتقد أن كلامه واضح في هذا السياق" وهو يطالب بإعادة الكثير مما نراه نحن ثوابت.

مالك بن نبي مثلاً مفكرمحسوب على الإسلام أيضاً إنما برؤية منهجية تتضمن نقداً صميماً وجذرياً للدولة المعاصرة،وهو من دعى إلى إقامة الكومنولث الإسلامي الذي يكاد يتطابق مع فلسفة " الثورة" لجمال عبد الناصر!، إذن هو طرحه قريب من طرح المفاهيم القومية والتقدمية.

دكتور محمد جابر الأنصاري مثلاً يدعو إلى تمييز حاسم بين الإلهي ( الشريعة) والبشري( السياسي) على حد وصفه وذلك على طريقة الفقيه القانوني عبد الرزاق السنهوري الذي حاول إيجاد " شرعية" إسلامية لقوانين جديدة في مصر والعراق وغيرهما وذلك ضمن المشروع السياسي المعاصر المطروح في الساحة السياسية العربية والإسلامية.

هشام جعيط مفكر إسلامي أيضاً دعى إلى قيام دولة إسلامية بالمفهوم الحضاري الجديد.

عابد الجابري بإمكانكم الذهاب إلى موقعه الخاص لمن يرغب بالاطلاع على جانب من فكر هذا الرجل ولن يخلو الأمر من فائدة وثراء فكري أيضاً حتى مع الاختلاف.

http://www.aljabriabed.net

وقبل أن أسترسل أضع سؤالي هذا أمامكم:

لم كل هذا التجييش المشحون ضد أدونيس وتكرار وضع أطروحاته التي شبعنا منها حد السأم دون طرح فكر البقية رغم أنه ليس وحده من يحمل آراء خطيرة تمس عمق الدين الإسلامي وثوابته؟

هل لأنكم لا تعرفون من المفكرين سوى أدونيس فقط رغم أن أطروحات أركون وحتى مالك بن نبي والأنصاري لا تقل خطورة عن أطروحاته ولم يسبق لكثيرين أن قاموا بنقاشها هنا أو في المنتديات عموماً حسب علمي
أستبعد ذلك مع جهلي بالأسباب الحقيقية.
سؤال آخر لا بد وأن يتبادر إلى ذهن كل من اطلع على نتاج هذه الأسماء البارزة.
والتي لا يعني طرحها هنا أن نتبنى أفكارهم خصوصاً تلك التي تمس ثوابتنا ومقدساتنا كمسلمين ولكن أيضاً هل من المعقول والمنطقي أيضاً أن يكون كل ما قام بطرحه هؤلاء المفكرون غير مشرق أو قابل لجلب الفائدة لنا كمسلمين؟
لم لا نأخذ منهم ما يتوافق مع مبادئنا وقيمنا الإسلامية دون تعارض وننبذ ما هو ضد ثوابتنا الدينية؟
ألسنا نأخذ من الغرب ما يتوافق واحتياجاتنا وقيمنا ونترك ما لا يتوافق معه؟
بل إننا ذهبنا لأبعد من هذا وبدأنا نأخذ منهم المفردات ونقوم بتعريبها وليس ترجتمها رغم ما في ذلك من خطر
على لغة القرآن الكريم.
أليس الأقربون أولى من الغرب في هذا ؟

لم لا نفتح باباً للحوار والمصارحة معهم وإن بحذر شديد كما يدعو إلى ذلك الأنصاري في قوله " بس لحد يكفره" :rolleyes:
أسمى المصارحات هي تلك التي يصارح بها المفكرون شعوبهم لا حكامهم.

لماذا كانت هذه المصارحات وتبادل الآراء شيئاً محموداً بين المسلم بكافة مذاهبه والنصراني والمجوسي والصابئي حين كانت الحضارة الإسلامية في أوج ازدهارها على مستوى العلماء والأدباء والشعراء والفلاسفة وغيرهم وغيرهم بل كانت هذه الحلقات الفكرية تدار على مستوى موائد الملوك والخلفاء أيضاً!

سؤال لا زلت أعجز عن إجابته في زمننا هذا والذي صار مجرد التفكير فيه داعياً للتكفير في مقابل الغلو والتطرف
وكلاهما شر على حاضر ومستقبل هذه الأمة الوسطية! :rolleyes:
..



لننته من كل هذا إذن يا أدونيس!

أنه ليس ضد الدين كـتجربة روحية تنظم شئون الإنسان الفرد وعلاقته بالغيب، وهي "تجربة ضرورية يجب أن نحترمها والدفاع عنها باستمرار ، ولكنها تخون نفسها وتضطر الآخرين لرفضها حينما تريد أن (تمأسس) نفسها، وأن تفرض ذلك على الجميع سياسيا واجتماعيا "

أولاً هذه العبارة كانت جواباً لسؤال من قبل أحد الذين حضروا الندوة هل أنت ضد الدين؟
فأجاب إنه ليس ضد الدين:

1_ كتجربة روحية

2_ تنظم شؤون الإنسان الفرد وعلاقته بالغيب " أي علاقتنا بالله تعالى بمفهومنا الإسلامي"

3_ تجربة ضرورية يجب أن نحترمها وندافع عنها باستمرار.

ولشرح هذه العبارة يجب أن نسأل أنفسنا هل الدين تجربة روحية حقاً وفق مفهومنا الإسلامي؟

لنصل إلى إجابة دعونا نستعرض المقطع بالتشريح وهو عبارة عن ثلاث كلمات فيها تعريف للدين بشكل عام وفق أدونيس كما هو واضح.

الدين = تجربة روحية.

فإذا قال إن الدين تجربة وتوقف فهنا سأكون أول من يعترض على عبارته وأرفضها لأنها تنافي ما أومن به كمعتقد.

لكن هو ذكر بأن التجربة هي الروحية في الدين وليس الدين هو التجربة " أرجو أن يكون شرحي واضحاً" :rolleyes: بمعنى أننا نجرب الطقوس مع الذات لنصل إلى أعلى مستوى قرب من الله تعالى وسوف أستدل بأمثلة على ذلك.

مثال على التجارب الروحية في الدين الإسلامي " أقول الإسلامي" لأن التجارب الروحية موجودة في الأديان الأخرى أيضاً ولكن بشكل مختلف.

مفهوم الابتلاء هو مفهوم تجربة روحية كما في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( عجبا لأمر المؤمن ، إن أمره كله له خير ، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابته سراء شكر وكان خيرا له ، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له)

1_ إن أصابته سراء شكر وهذه تجربة روحية مع الذات أدت إلى نتيجة محمودة.

2_ إن أصابته ضراء صبر تجربة روحية أخرى ناجحة في مقياس الإنسان المؤمن.

مثال آخر:

الصلاة فرض على كل مسلم ومسلمة ولكن هل كل من يؤدي الصلاة يشعر بذات السمو والقرب من الله تعالى أم أن ذلك يتفاوت بتفاوت المقياس الإيماني للوصول إلى أقصى مرحلة من مراحل السمو والقرب إلى الله وذلك لا يكون إلا بالخشوع
فإما أن يصل إلى هذه المرحلة أوأن يخفق ويأخذه عقله لخارج هذا الشعور.

كما وأن المصلي يخضع لتجربة روحية مختلفة مع الطقوس الدينية كالوقوف والركوع والسجود والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد.

إذن هي تجربة روحية يكون فيها العبد أقرب إلى الله في سجوده من الوقوف والركوع ولكن هل كل من يسجد هو بنفس مقياس القرب إلى الله تعالى؟

هذا لا يتضح إلا بعد أن يخوض المتعبد التجربة الروحية ضد أهوائه الجسدية.
الجهاد بكل أنواعه: كالنفس والمال والشهوات وغيرها تجارب روحية أيضاً.
أرجو أن يكون مفهومي لشرح العبارة واضحاً ومن يعترض عليها فليتفضل وليناقش
فباب النقاش لا يزال مفتوحاً.
ولنذهب إلى بقية كلامه والذي يقول فيه:

1_ ولكنها تخون نفسها " لا يزال كلامه عن التجربة الروحية"

2_ وتضطر الآخرين لرفضها " من الواضح أنه يقصد بالآخرين نفسه ومن يوافقه الفكرة"

3_ حينما:

تريد أن (تمأسس) نفسها

وأن تفرض ذلك على الجميع سياسياً واجتماعياً.

الأمر واضح : مقدمات كلها تقريرية للوصول إلى الهدف :

" ولذلك لا بد من فصل الدين عن الدولة"

لكن الواقع يقول: تجربة تونس وتركيا أثبتت فشل هذه الدعوة الذريع من وجهة نظري

الحل :على أمل وانتظار أن تهطل علينا رحمة من الله تعالى.

الحل الثاني: بيد الأنظمة الحاكمة، فالنهضة الإيمانية العقائدية الصحيحة حتماً ستتبعها كل النهضات الأخرى. :rolleyes:


أظن ... انتهيت


وبلا يتبع هذه المرة! ;)


(f) (f) (f)

مبارك العنزي
01-05-06, 11:37 PM
ـــ


رضا التومي / عيد القهيدي

شكرا من القلب heart وأكثر الله من امثالكم :)

ولنا بكم فائدة دائمة باذن الله لن اكف عن شكري لكما بالذات ما حييت

احبكما فـ الله

والشكر موصول لكل اسم وضع رد هنا وباب الاحترام موصول للابد وللقناعة ميولها :)



تقديري للجميع ..

عيد القهيدي
02-05-06, 11:36 AM
شكرا أخي مبارك ..

لا عدمناك

عيد القهيدي
02-05-06, 11:50 AM
اخت روضه ..

سعدت بمناقشتك .. و لك حضور رهيب بالفعل
أما بالنسبه لما كتبتيه بخصوص كلمة أدونيس فهو جيد .. وليس جيد في ذات كلام أدونيس .. ولكن بما أضافته لمساتك الرائعه عليه .. كلام يحتاج إلى تأمل هادئ .

و لي عليك ملاحظتان أتمنى أن يتسع صدرك لهما :
الأولى : بخصوص ما أدرجته في توقيعك و ردك عليه حيث قلت :
(( جيد أنك التفت إلى توقيعي وانتبهت إلى أنه ليس سوى مجرد شعارات
ولكن غريب أن تؤمن بهذه الشعارات مثلي وتدعوني أيضاً إلى تطبيقها لا إلى زخرفتها في التوقيع وحسب!))
أشعر بأن الإحراج الذي وضعتك به هو ما دفعك إلى هذا الرد الهش .. إذا قورن بردودك الباقيه .. لو اعترفت بثمة خطأ مقصود كان أو غير مقصود هنا .. لكنت كبيره بحجم وعيك يا روضه .

الثانيه : بخصوص قولك (( وأنا وحدة " ملسونة " )) .. ناقصك تقولين لو فيك خير اطلعلي بالهده :)

و ضاعت هاتان الملاحظتان في لجة حضورك الباهر .

شكرا من الأعماق يا روضه .

عيد القهيدي
02-05-06, 11:59 AM
أخي عاطف .. قلت في ردك :

(( ثم من قال ان مناقشة اي موضوع هو اقرار بقبوله ؟

بصراحة استغرب هذا الرد ))

أخي عاطف لا تستغرب هذا الرد أرجوك .
فقط أعط نفسك فرصه للتأمل .. و حاول أن تكون معنيا بتخريجها تخريجا حسنا كما فعلت مع كلمة أدونيس .. سيزول الاستغراب حتى يصبح كأن لم يكن .. فلم تكن كلمتي أشد غرابه و بعدا عن الحق كما في كلمة أدونيس .

شكرا أخي

عيد القهيدي
04-05-06, 05:45 PM
عودة الى الأخ عيد القهيدي لمزيد من التوضيح :


اخي عيد هناك فرق بين أن أقول (الدين تجربة روحية ) و (الإسلام تجربة روحية )

حينما نتحدث مثلاً عن أثر الأديان بشتى انواعها وتأثريها على السلوك البشري نستخلص أن البحث عن الدين كخلاص روحي يقودنا الى البحث عن الحقيقة .


ثم من قال ان مناقشة اي موضوع هو اقرار بقبوله ؟

بصراحة استغرب هذا الرد


(f)


أخي عاطف ..

طلبت منك أن تتأمل في كلامي الذي نقلته و عقبت عليه بالاستغراب .. عل و عسى أن تتدارك ما ارتكبته من بتر في كلامي مما أظهره بشكل تسخر منه الثكالى و يستغرب منه المجنون فضلا عن العقلاء .
و لكن للأسف يا أخ عاطف .. تعاملت مع كلامي بلا مبالاه محضه .. لا ينبغي أن نتعامل بها كزملاء يحترم كل منا الآخر .. كيف و أنت أحد المسؤولين بهذا المنتدى الذي نحترمه و نقدر القائمين عليه .

قلت في ردك : ثم من قال ان مناقشة اي موضوع هو اقرار بقبوله ؟

بصراحة استغرب هذا الرد

و أنا أيضا استغرب هذا الرد و كل عاقل يجب أن يستغرب هذا الرد .. و لكن هل فعلا أنا قلت مثل هذا الكلام ؟؟ .. حتى يكون الأمر واضحا سأرقم نقلك برقم (1) و كلامي الحقيقي برقم (2) .. و سيتبين مدى التحريف الذي ارتكبته في حق كلامي .
(1) ان مناقشة اي موضوع هو اقرار بقبوله ؟
(2) إن مناقشة مثل هذا القول و محاولة الرد عليه .. ليس سوى اقرارا ضمنيا بمنطقيته و احتمالية قبوله

حسنا الآن سنرى ماذا تم من تحرف في أصل كلمتي :
أنا قلت : مناقشة (مثل) هذا القول .. وانت قلت : مناقشة (أي) موضوع .
أنا قلت : إقرارا ضمنيا بمنطقيته .. وانت قلت : بل حذفتها بالكليه مع أنها حلقة وصل بين أول الكلام و آخره .
أنا قلت : (احتمالية) قبوله .. وأنت قلت : (إقرار) بقبوله .. وبينهما ما بين المشرق و المغرب .

الآن سأشرح ما أردت من عبارتي :-
مناقشة مثل هذا القول إقرار بمنطقيته .. و هذا شي طبيعي .. لأنك يا أخ عاطف لا أظن بأنك تناقش ما ليس بمنطقي .. حيث أن اللامنطقي يحمل في طياته أسباب سقوطه .
فمثلا لا تناقش رجلا يقول بأن ما نراه في الليل دائريا ليس قمر بل هو شمس .. فإن ناقشت مثل هذا القول هذا شأنك .. أما أنا فلا أناقشه لأنه غير منطقي و قد علم من العقل بالضروره .
كذلك لو قال لنا رجل مسلم وليس غير مسلم أن الزنا عمليه فسيولوجيه خالصه لا دخل لها في الحلال والحرام وقد قيل للأسف في صحفنا .. فمثل هذا القول لا يناقش لأن مجرد مناقشته يعطيه قيمه منطقيه و هو كما ترى بعيدا عنها كل البعد مادام خرج من فيه (( مسلم )) .
و مادام الشيء منطقيا هذا يؤدي إلى إحتمالية قبوله .. لماذا هذا الإحتمال ؟؟ .. لأنه ببساطه منطقي و إن كان الإحتمال الغالب عدم قبوله .

و الآن .. هل تعلم يا أخ عاطفي أنك توافقني بهذا الطرح من حيث لا تدري ولا تعلم ؟..
طيب .. هل تريد الدليل على كلامي هذا و من فمك أيضا ؟؟ .. حسنا.
أنت قلت : ثم من قال ان مناقشة اي موضوع هو اقرار بقبوله ؟

بصراحة استغرب هذا الرد
إن القول بأن مناقشة أي موضوع هو إقرار بقبوله .. قول غير منطقي البته .. لذلك أنت لم تناقشني به .. أنت فقط كتبت عباره تعبر عن استغرابك من مثل هذا القول .. و لو كنت مقرا بمنطقيته لناقشتني به على الأقل بسؤالي ماذا أقصد م نهذا الكلام ؟؟ .. و لكن لأنك تؤيدني بهذا الطرح ضربت صفحا عن مناقشتني به واكتفيت بالاستغراب لأنه كلام غير منطقي .

أخي عاطف :
بعد أن اثبت لك تحريفك لكلامي .. و بعد أن طلبت منك أن تتأمل به .. و بعد أن انتظرت مجيئك حتى تحول الموضوع إلى غير صفحة الواجهه في المنتدى العام ؟؟ .. و للأسف لم تأت و لم تبين لي ماالذي دفعك إلى هذا النقل المبتور؟؟ .. فإن كان هناك سبب أذكره لي .. و إن لم يكن فقد وجب عليك الاعتذار .. ولكن للأسف يا أخ لم يحدث شيئا من هذا .. و بعد هذا .. لي الحق بأن أظن أن ما حدث يعبر عن عدم احترامك لشخصي و لما أكتبه هنا .

لذا .. أنا سأضطر آسفا أن أنقل موضوع النقل المبتور لكلامي إلى مكان آخر .. لكي أدافع عن حقي .

شكرا لجميع

عاطف البلوي
04-05-06, 06:47 PM
أخي عاطف ..

طلبت منك أن تتأمل في كلامي الذي نقلته و عقبت عليه بالاستغراب .. عل و عسى أن تتدارك ما ارتكبته من بتر في كلامي مما أظهره بشكل تسخر منه الثكالى و يستغرب منه المجنون فضلا عن العقلاء .
و لكن للأسف يا أخ عاطف .. تعاملت مع كلامي بلا مبالاه محضه .. لا ينبغي أن نتعامل بها كزملاء يحترم كل منا الآخر .. كيف و أنت أحد المسؤولين بهذا المنتدى الذي نحترمه و نقدر القائمين عليه .

قلت في ردك : ثم من قال ان مناقشة اي موضوع هو اقرار بقبوله ؟

بصراحة استغرب هذا الرد

و أنا أيضا استغرب هذا الرد و كل عاقل يجب أن يستغرب هذا الرد .. و لكن هل فعلا أنا قلت مثل هذا الكلام ؟؟ .. حتى يكون الأمر واضحا سأرقم نقلك برقم (1) و كلامي الحقيقي برقم (2) .. و سيتبين مدى التحريف الذي ارتكبته في حق كلامي .
(1) ان مناقشة اي موضوع هو اقرار بقبوله ؟
(2) إن مناقشة مثل هذا القول و محاولة الرد عليه .. ليس سوى اقرارا ضمنيا بمنطقيته و احتمالية قبوله

حسنا الآن سنرى ماذا تم من تحرف في أصل كلمتي :
أنا قلت : مناقشة (مثل) هذا القول .. وانت قلت : مناقشة (أي) موضوع .
أنا قلت : إقرارا ضمنيا بمنطقيته .. وانت قلت : بل حذفتها بالكليه مع أنها حلقة وصل بين أول الكلام و آخره .
أنا قلت : (احتمالية) قبوله .. وأنت قلت : (إقرار) بقبوله .. وبينهما ما بين المشرق و المغرب .

الآن سأشرح ما أردت من عبارتي :-
مناقشة مثل هذا القول إقرار بمنطقيته .. و هذا شي طبيعي .. لأنك يا أخ عاطف لا أظن بأنك تناقش ما ليس بمنطقي .. حيث أن اللامنطقي يحمل في طياته أسباب سقوطه .
فمثلا لا تناقش رجلا يقول بأن ما نراه في الليل دائريا ليس قمر بل هو شمس .. فإن ناقشت مثل هذا القول هذا شأنك .. أما أنا فلا أناقشه لأنه غير منطقي و قد علم من العقل بالضروره .
كذلك لو قال لنا رجل مسلم وليس غير مسلم أن الزنا عمليه فسيولوجيه خالصه لا دخل لها في الحلال والحرام وقد قيل للأسف في صحفنا .. فمثل هذا القول لا يناقش لأن مجرد مناقشته يعطيه قيمه منطقيه و هو كما ترى بعيدا عنها كل البعد مادام خرج من فيه (( مسلم )) .
و مادام الشيء منطقيا هذا يؤدي إلى إحتمالية قبوله .. لماذا هذا الإحتمال ؟؟ .. لأنه ببساطه منطقي و إن كان الإحتمال الغالب عدم قبوله .

و الآن .. هل تعلم يا أخ عاطفي أنك توافقني بهذا الطرح من حيث لا تدري ولا تعلم ؟..
طيب .. هل تريد الدليل على كلامي هذا و من فمك أيضا ؟؟ .. حسنا.
أنت قلت : ثم من قال ان مناقشة اي موضوع هو اقرار بقبوله ؟

بصراحة استغرب هذا الرد
إن القول بأن مناقشة أي موضوع هو إقرار بقبوله .. قول غير منطقي البته .. لذلك أنت لم تناقشني به .. أنت فقط كتبت عباره تعبر عن استغرابك من مثل هذا القول .. و لو كنت مقرا بمنطقيته لناقشتني به على الأقل بسؤالي ماذا أقصد م نهذا الكلام ؟؟ .. و لكن لأنك تؤيدني بهذا الطرح ضربت صفحا عن مناقشتني به واكتفيت بالاستغراب لأنه كلام غير منطقي .

أخي عاطف :
بعد أن اثبت لك تحريفك لكلامي .. و بعد أن طلبت منك أن تتأمل به .. و بعد أن انتظرت مجيئك حتى تحول الموضوع إلى غير صفحة الواجهه في المنتدى العام ؟؟ .. و للأسف لم تأت و لم تبين لي ماالذي دفعك إلى هذا النقل المبتور؟؟ .. فإن كان هناك سبب أذكره لي .. و إن لم يكن فقد وجب عليك الاعتذار .. ولكن للأسف يا أخ لم يحدث شيئا من هذا .. و بعد هذا .. لي الحق بأن أظن أن ما حدث يعبر عن عدم احترامك لشخصي و لما أكتبه هنا .

لذا .. أنا سأضطر آسفا أن أنقل موضوع النقل المبتور لكلامي إلى مكان آخر .. لكي أدافع عن حقي .

شكرا لجميع

أخ عيد

أن أستغرب من ردٍ ما ،هذا لا يعيب الرد ولا يعيب كاتبه .
عدم عودتي ربما كان لها اسباب لا تهمك ،ولست معنياً بها من قريب او بعيد ،ولا يعني ذلك الإنقاص من قيمة ردك الكريم على مداخلتي ،ثم ان الموضوع عبارة عن نقاش أفكار وليس اصطياد افكار يمكن ان يتهم صاحبها .ثم اني عندما اقول استغرب هذا الرد يخيل الي ان ذلك لا يعتبر اساءة فلاحظ معي انني لم اقل ان ردك لم يعجبني او انني غير مقتنع بردك ..

لما قلت لك بصراحة استغرب هذا الرد قصدت الرد بعمومه وليس جزئيه ما منه

اما قولي


ثم من قال ان مناقشة اي موضوع هو اقرار بقبوله

انا هنا اتكلم بالعموم ولا اقصد هذا الموضوع ،لك قناعاتك ولي قناعاتي وعلى افتراض ان ما قلته قاعدة يتم اجبار الناس على تبينيها ،لما قام الله عز وجل بإرسال موسى وهارون الى فرعون لإقناعه بالتوحيد ،طالما ان فرعون كافر وجبار ومجرم ومستبد وقاتل .



اما قولك

مناقشة مثل هذا القول إقرار بمنطقيته .. و هذا شي طبيعي .. لأنك يا أخ عاطف لا أظن بأنك تناقش ما ليس بمنطقي .. حيث أن اللامنطقي يحمل في طياته أسباب سقوطه .


ما كل ما يٌرى ويُسمع وُيشاهد يحتاج الى منطق لتأكيده ،بعض الحقائق والثوابت والتي يعتقدها الكثير من الناس غير منطقية ، ولو كان كل شيء يؤخذ بالمنطق لكان مسح باطن الخفين اولى من مسح ظاهرها .


;) للعلم فقط قمت بالتجاوز عن اتهامك لي بتمييع الحقائق في ردك الأول علي مع انني لم اوجه ردي اليك بل كان في صلب الموضوع كنقاش بين اخوة .

وايضاُ

الحمدلله الذي هداني الى نعمة الإسلام عن اقتناع وايمان مطلق وبحث مضني ،واعلم اخي ايضاً انني من المؤمنين بالله وباليوم والآخر وبالبعث وبالحساب .



(f)
:rolleyes:

دمتَ بخير

عيد القهيدي
04-05-06, 09:37 PM
أخي عاطف ..
رددت عن كل شيء إلا عن اعتراضي الأصلي ؟؟ ألا وهو التحريف بكلامي .. فهل في هذا تجرد منك للحق ؟؟

أخي عاطف ..
من قال لك أن اعتراضي عليك كان من أجل أنك لم توافقني فيما كتبته من رأي ؟؟ .. و أظن من كان بحجم وعيك يعلم تماما بأن اعتراضي ليس اختلافنا في وجهات النظر .

أخي عاطف ..
تعلم ما هو المحزن في الموضوع حقا ؟؟ .. أنك بدلا من أن تعترف بخطئك في تحريف كلامي و من ثم تعتذر عما بدر من خطأ .. طفقت تجمع من كلامي السابق ما تستطيع أن تخلق من ولو شبه تهمه .. حتى تواري فيها من عبثت به يداك في كلامي ... و تضع وجوه تعبر عن همز و لمز و غمز للأسف .
تقول بأني اتهمتك بتمييع الحقائق؟؟
حسنا .. فهل كان تحريفك لكلامي نكاية بي لأني بحسب زعمك اتهمتك بهذه التهمه ؟؟ ..
يا سبخان الله .. الآن عدت إلى كلامي و أصبحت تحلله و تمحصه و تستخلص منه ما تزعم أنه تهمه .. ولكن .. لماذا لم تفعل عندما طلبت منك التأمل في كلامي حتى يتبين لك أنك حرفت بكلامي .
لقد رددت علي في هذا الموضوع أكثر من مره .. لماذا تجاوزت عن هذا الاتهام؟؟
ستقول لأنك لا تريد إثارة المشاكل ؟؟
يا أخي عاطف .. والله إن تنويهك على هذا الاتهام و عدم تجاوزك عنه كان خيرا لك من تحريف كلامي و إظهاره بهذا المظهر السيء .. بل أنك لو نوهت لي بهذا الاتهام لوجدتني أسرع الناس للإعتذار .. ولا أكابر ولا أراوغ و لا اخلق من كلامك ما أواري به غلطتي .

و سأنقل كلامي الذي أدعيت أنه اتهام و تجاوزت عنه :
((أرجو أن لا يبلغ بنا احترام الآراء الأخرى إلى درجة تمييع الحقائق الجليه الواضحه والتى لم نخلق أنا وأنتم إلا من أجلها .. إن كنا نؤمن بالله واليوم والآخر ..))

سبحان الله .. أصبحت كلمة (( أرجو أن لا يبلغ )) .. اتهام في قاموس الأخ عاطف .

أخي عاطف ..
أنا لا أكابر و لا أراوغ و أتدثر بخلق الاتهامات ممن يخالفني .. لقد واحهتني اختنا روضه البلوشي بنفس الاتهام الذي وجهته لك .. حيث قالت أني تقولت عليها و نقلت كلاما ليس هو ما قلته .. هل تراني كابرت ؟؟ .. هل تراني صعبت علي كلمة الاعتذار ؟؟ .. مع أن كان لي الحق أن أكابر لأني عندما نقلت كلام الأخت روضه لم يؤثر نقلي على المعنى الذي أرادته .. و لكني لم أكابر و لم أرواغ .. أما أنت الذي حرفت بكلامي و غيرت المعنى و بدلت .. قلت كل شي .. كل شيء .. إلأ الأساس الذي قام عليه اعتراضي .. لم يحض بكرمك لتمر عليه .

أخي عاطف ..
الموضوع واضح للعيان .. و لا يحتاج لف و دوران ..
لماذا حرفت كلامي ؟
و لماذا لم تعد إليه عندما طلبت من ذلك ؟؟
و لماذا تكابر الآن ولا تريد أن تعترف بأنك حرفت كلامي ؟؟.
و لماذا لا تريد الاعتذار ما دام قد ثبت التحريف والتشويه لكلامي ؟؟

لا تظن بأن الناس لا يعلمون يا اخ عاطف .

عاطف البلوي
05-05-06, 01:01 AM
أخي عاطف ..
الموضوع واضح للعيان .. و لا يحتاج لف و دوران ..
لماذا حرفت كلامي ؟

قمت بالرد على هذا السؤال واقوم بالرد عليه مرة اخرى ،جاء ردي على العموم ولم احرف ردك ،انت مقتنع بوجهة نظر معينة وانا مقتنع بوجهة نظر اخرى ،لماذا مصر على ان تجبرني على تبني ذلك ؟

ثمّ اني ايضا اتجاوز عن اتهامك لي باللف والدوران :rolleyes:


و لماذا لم تعد إليه عندما طلبت من ذلك ؟؟

وهل انا مجبر ان اقوم بالرد فور اً ؟

اقوم بالرد حسب قناعاتي الشخصية وعندما اكون مهيئاً لذلك .وعدم ردي ليومين لا يعني اهماله اخي الفاضل ، (إلتمس لأخيك عذراً )


و لماذا تكابر الآن ولا تريد أن تعترف بأنك حرفت كلامي ؟؟.

سأتجاوز ايضاً على اتهامك لي بالمكابرة

و لماذا لا تريد الاعتذار ما دام قد ثبت التحريف والتشويه لكلامي ؟؟

لا يوجد مبرر للإعتذار ولو وجدت مبرراً لذلك سأعتذر بدون طلب .

لا تظن بأن الناس لا يعلمون يا اخ عاطف .

اخي الكريم جميع الاعضاء والزوار من يختلف معي ومن يتفق لا احمل لهم في قلبي سوى كل محبة وتقدير .

ورحم الله من يهدي إلي عيوبي .وسأكون ممتناً لو ارشدتني إليها


مودتي واحترامي وتقديري لشخصك الكريم

عيد القهيدي
05-05-06, 04:42 AM
أخي عاطف ..

ليس من الحق أن تراوغ و أن تمنعك المكابره من التقدم لأخيك بالاعتذار مادمت أخطأت في حقه .. لم نأت إلى هنا ليكسب أحدنا نقطه ضد أخيه .. و لو كنت أريد كسب النقاط لما طلبت منك التأمل بكلامي و لما انتظرك بل أمسك بالخطأ و استخدمه من أول لمحه .. و لكن أخلاقي تمنعني من ذلك .. مثلما يعرف الجميع أني سباق للاعتذار متى ما بدر مني خطأ .. و مهما كثرت أخطائي سأظل اعتذر و اعتذر و اعتذر .. فلئن اسقط من أعين الناس من كثرة أخطائي و اعتذاري منها .. خيرا لي من أن أكابر فأسقط من عين نفسي و لا يبقى لي قيمه في أعين الناس .

و حتى أبين لك أنك تلف و تدور .. و تتذاكى .. و تراوغ .. من أجل أن لا تعترف بخطأ ارتكبته .. و أن اللف و الدوران ليس تهمه اتهمك بها .. و لكنها حقيقه تلبست بها .

قلت في ردك المطاطي جدا قبل الأخير :
((للعلم فقط قمت بالتجاوز عن اتهامك لي بتمييع الحقائق في ردك الأول علي مع انني لم اوجه ردي اليك بل كان في صلب الموضوع كنقاش بين اخوة .

وايضاُ

الحمدلله الذي هداني الى نعمة الإسلام عن اقتناع وايمان مطلق وبحث مضني ،واعلم اخي ايضاً انني من المؤمنين بالله وباليوم والآخر وبالبعث وبالحساب .))
و أنا سأنقل ردي الأول الذي تزعم أني اتهمتك به :
((أرجو أن لا يبلغ بنا احترام الآراء الأخرى إلى درجة تمييع الحقائق الجليه الواضحه والتى لم نخلق أنا وأنتم إلا من أجلها .. إن كنا نؤمن بالله واليوم والآخر ..))

يا أخ عاطف .. يا صاحب الضمير الحي ..
أنا قلت (( أرجو أن لا يبلغ بنا )) .. و لم أقل (( أرجو أن لا يبلغ بك )) .. قلت (( بنا )) وهذا يعني أني شملت نفسي معكم .. فهل يعقل أني اتهم نفسي بتمييع الحقائق ؟؟؟؟؟!!!!!!!
و كذلك قلت (( إن كنا نؤمن بالله و باليوم الآخر )) و لم أقل (( إن كنت )) .. فقد شملت نفسي معكم .. فهل يعقل أني أشكك في ايماني بالله و باليوم الآخر ؟؟؟؟؟؟؟ّّّ!!!!!!!!
و لكنها الحيله عندما تهلك أهلها .. والكبر عندما يهوي بصاحبه .
أرجو أن لا تقول هنا أيضا (( جاء ردي على العموم ))
و ازددت سوءا على سوء يا أخ عاطف ..
في الأولى حرفت بكلامي .. و بالثانيه اتهمتني أني اتهمك حتى لو اضطرك هذا لاختراع اتهام خرافي و تحريف كلامي أيضا .
بالله عليك .. ماذا تسمى ما تقوم به من عمل من أجل أن تواري غلطتك ؟؟ ..و بعدما بينت ما بينت من اختلاقك لهذا الاتهام .. هل تبقى كلمتي أنك تلف و تدور وتكابر تهمه .. أم حقيقه واقعه تراها كما يراها الجميع ؟؟

الآن اقرأ كلامي مره و مرتين و ثلاثه .. لعلك تختلق تهمه تواري بها قدر الامكان ما بدر منك من سوء في حقي .

لا تظن بأن الناس لا يعلمون يا أخ عاطف

محمد المصيلحي
05-05-06, 10:31 AM
عــرب يــااااا بـــــووووووي ..!!!!!!!!


اتــفــقـــنـــا ... عـلى أن لا نــتــفــق


..



ويـــنــك يـــا أدونـيــس ؟!!!





تـشـــوف بـركاتـك اللي هــللـت عـلـيــنـا !!!!!


.

.






أرى أن .....


....




.....



....




إســرائـيـل لـهـا دخـل فيـمـا يـحـدث هــنــا





:)

عــاطــف ... عــيــد (شعار)




عــشــان خـاطـري (شعار)




اللي يـحـب الـنـبي (شعار)


فـلـقــتـو راســـنـا



امـا واحـد يـخـبـط الـتـاني بـشــومـة ...


ويـفـض الـمـوضـــوع(رشاش)



وإمـا تـغـلـقـــووووه .. :p


وتـشـــوفـو اللي وراكم

واحــنـا نـشـــوف اللي ورانـــا

رضا التومي
06-05-06, 01:02 AM
*الأخت روضة .. حياك الله .

و ردك الأخير كان مليئا بالإثارة - إن صح التعبير - .
وكان هناك كثيرٌ من الوعي نثرتيه ما بين السطور , و هو بحاجة – أعني ردّك – إلى صفحات ٍ و صفحات .
لكن سأضع ما لدي - محاولاً الاختصار - و سأحاول - متعمدًا- البعد عن بعض النقاط التي قد تمدّ صفحات الردود إلى المائة رد - ربما - .
بداية قلتي :
قبل كل شيء دعونا نستعيد بعض الأسماء لبعض المفكرين الذين لهم حضورهم في المشهد الثقافي العربي عموماً .

ثم ذكرتي أسماء ً كثيرة – ولا أشك أنك ِ على علم ٍ بتفاوت أفكارهم و معتقداتهم - حتى لا يظن ظانٌ أن ذكركِ لهم يعني أنهم على منهجٍ واحد .

لذلك قلتي : من اطلع على بعض أو غالب نتاجات هؤلاء المفكرين سيلاحظ أن لبعضهم وليس الكل مواقف متعصبة ومتحاملة على الدين الإسلامي لذلك لا يزال الجدل حولهم قائماً بين خصومهم وبين مؤيديهم ذماً ومدحاً وقدحاً . ولسنا الآن في صدد هذا.

ثم استخلصتي منهم من ترين فيه الاعتدال و الانصاف , و قلتي : " وجهة ناظر خاصة بي ".

أقول – منطلقا – من قولك : لم كل هذا التجييش المشحون ضد أدونيس وتكرار وضع أطروحاته التي شبعنا منها حد السأم دون طرح فكر البقية رغم أنه ليس وحده من يحمل آراء خطيرة تمس عمق الدين الإسلامي وثوابته؟

أختي الواعية روضة : وجهة نظرك صائبة , ولكن بما أننا في منتدى أكثر أعضائه يهتمون بالأدب و الأدباء , فإن النقاش غالبا يتناول أهل الأدب الذين صاغوا مالديهم من أفكار من خلال قصائدهم أو أطروحاتهم .

وليس معنى هذا أن البقية غير معروفين و لكن لكل منتدى تخصصه و لكل أعضاء ِ منتدى اهتماماتهم أيضا .

و بعض الأسماء التي طـُرحت لا تقل هجوما و حقدًا من أدونيس .

و أعرف عدة مواقع و منتديات يـُطرح فيها الكثير من تلك الأسماء وأفكارها , و لله الحمد والمنة .

و كما أن لك وجهة نظر خاصة , فلي وجهة نظر أخرى مفادها : استغرابي الشديد من مساواة مالك بن نبي مع آركون و غيره . و لا أقول أن مالك ليس لديه أخطاء ولكن الأمر يحتاج إلى بحثٍ أطول يا روضة .

و كذلك عندما لم تذكري اسم سيد قطب - رحمه الله - مع من ترينه معتدلا ً .. وعزائي أنها وجهة نظر خاصة بك .

فسيّد رحمه الله .. لا يُسَاوى أبدًا بكل الأسماء التي ذُكرت , ففرق كبير بين من يدافع عن القرآن و الشريعة وإقامة شرع الله في الأرض و تخليص العبودية لله , و اسمتداد التشريع من الله وحده لا من أهواء البشر . وبين البقية .

و هذا واضح بجلاء في كتاب ( خصائص التصور الإسلامي و مقوماته ) لسيد قطب .

هذا الكتاب الذي لا زلت أعيش نشوته - لانتهائي من قراءته في الأسبوع الماضي - .

ليس معنى هذا أن سيّد قطب ليس عنده أخطاء . و لكن كما قلت أنه مختلف تماما عن البقية الذين يطعنون في القرآن و في السنة و التراث عموما ( وأتمنى للجميع أن يقروأ كتابه الذي ذكرته ), فرحمه الله وغفر له و أعلى منزلته .


* أكتب كلامي السابق و كلامي الآتي و أنا مستحضرٌ لكلامك و رأيك الرائع حينما قلتي :
سؤال آخر لا بد وأن يتبادر إلى ذهن كل من اطلع على نتاج هذه الأسماء البارزة.
والتي لا يعني طرحها هنا أن نتبنى أفكارهم خصوصاً تلك التي تمس ثوابتنا ومقدساتنا كمسلمين ولكن أيضاً هل من المعقول والمنطقي أيضاً أن يكون كل ما قام بطرحه هؤلاء المفكرون غير مشرق أو قابل لجلب الفائدة لنا كمسلمين؟
لم لا نأخذ منهم ما يتوافق مع مبادئنا وقيمنا الإسلامية دون تعارض وننبذ ما هو ضد ثوابتنا الدينية؟
ألسنا نأخذ من الغرب ما يتوافق واحتياجاتنا وقيمنا ونترك ما لا يتوافق معه؟


* كلام جميل جدا يا روضة و لن نختلف على ظاهره العام و أنا محسنٌ الظن فيك ِ كثيرًا , إنما نحتاج لأن نعرف هل نحن مصيبون في نقد بعض المفكـّرين العرب ( الذين هاجموا أغلى ما نملك ) و الشدة معهم أم لا ؟
أقول : نحن مصيبون . و لكن لماذا ؟

الجواب : أن هؤلاء يتكلمون بلساننا و هم من بني جلدتنا و ظاهر بعضهم قد يخدع الكثير من جيلنا .

فالغرب قد لا يثق بهم البعض للعلم المسبق بحقدهم علينا و كذلك وضوحهم في هجومهم غالبا .

أما بعض المفكرين العرب و غيرهم ممن يدّعي أنه مفكر إسلامي هو الذي يُخاف من دعوته الخادعة حينما يتكلّم كباحث في الدين الإسلامي .
و من غير المنطقي أن أقول لكل أحد إذهب إلى كتب فلان و فلان و ستستفيد منه رغم اختلافنا معه !

أقول معمما – رغم اختلافنا معه – فلماذا ؟

- لأن الخلاف معه فكري ياروضة , الخلاف معه في فهمه للعقيدة و لتصوره أن الاجتهاد يعني طمس الأصول و تجاوز النصوص و فهم الأئمة الأربعة و السلف و من تبعهم ! وليس الخلاف معهم في قضايا فرعية أو دنيوية .

و لسنا نمنع الاستفادة في أمور الدنيا من اكتشافات و اختراعات و خبرات . و هذا معلوم .

بل أن الغرب نفسه حينما خرج من ظلم الكنيسة والدين المحرّف القاسي استفاد من علوم المسلمين في الأندلس , بشهادة الكثير منهم , فهذه خبرات وعلوم مشتركة بين البشر جميعا و الاستفادة منها ليست حكرًا على دولة معينة أو عرق ٍ معيّن .

* ثم من الذي سيميز هذا الخلاف و هل كل أحد قادر على أن يكتشف بنفسه ذلك الخلاف ؟ لنكن واقعيين .

* فتبيين نواحي الخلاف على تفاوتها و خطرها مهم جدا , و التنوير الحقيقي هو من يفعل ذلك ليكون الدين و فهمه بلا شوائب .

* نعود الآن إلى من قلتي أن فيهم اعتدالا لنلقي نظرة سريعة على ما يريدون بثـّه ( واعذريني على عدم السكوت .... ابتسامة ) :

* عبد الرحمن بدوي - غفر الله له- تعلمين أنه وجودي ,

لذلك يقول في سيرة حياته ( المجلد الأول / ص 6 ) :

لو فتشت في تاريخ حياة أي إنسان لوجدت أن نوع من الصدفة هو الذي تسبب في ميلاده .. صدفة في الزواج .. صدفة في الالتقاء بين الحيوان المنوي في الرجل و البويضة في الأنثى .. إلخ إلخ

و واهم إذن من يظن أن ثم ترتيبا أو عناية أو غاية إنما هي أسباب عارضة يدفع بعضها بعضا فتؤدي إلى إيجاد من يوجد و إعدام من يعدم .

فمثل هذه الرؤى من الظلم أن نسكت عنها ونترك للجيل حرية القراءة ثم اختيار ما يراه .

و أيضا له كتاب عن شطحات الصوفية و فيه مدحٌ لغلاتهم ممن تبنـّوا عقيدة الحلول و الاتحاد . كما هي معلوماتي عن الكتاب و للأمانة لم أطـّـلع إلا على مقدمة موقع نيل وفرات للكتاب . و فيها ما قلتُ عن الكتاب .

* ثم ننتقل إلى روجيه جارودي حسب ترتيبك لمن ترين فيه اعتدالا .

و سأقدّم الكلام عمـّا يستفاد منه , ألا وهو كتابه " الأساطير المؤسِـسة لدولة إسرائيل " وغيره ككتابه " أمريكا طليقة الانحطاط " و غيرهما .

و لكن مصيبة جارودي أنه لم يدخل في الإسلام الذي نحن عليه و إنما يريد إسلامًا - على مزاجه - يضم معه اليهودية والنصرانية تحت مشروع حوار الحضارات . وكل ذلك وغيره جاء في حوار مع مجلة المجلة (العدد 839) ( ولا غرابة فهو يعترف بنفسه أنه أسلم و لكن لازالت اعتقاداته ورؤاه السابقة معه في عدة مواضع أخرى )
و تكلم في الحوار عن الصلاة و أنها ليست خمس صلوات !!! و أنه ليس المقصود بها الصلاة التي نعرفها من قيام وركوع و سجود !! و تكلم كذلك عن السنة والفقه الإسلامي المستنبط منها و أنه انتهت صلاحيتهما في هذا الزمان و أنه يجب إحداث فقه جديد , و يدعو إلى تعطيل حد السرقة ويدعو إلى تغيير مقادير المواريث حيث يقول :

(لو كنت قاضيا وجاءني أخ وأخت يتنازعان في قضية ميراث لأعطيت البنت ضعف ما أعطي الذكر)

إلى غير ذلك من الكفر بالإسلام و أحكام القرآن و السنة .


* ثم ذكرتي ( هشام جعيّط ) وقلتي : " هشام جعيط مفكر إسلامي أيضاً دعى إلى قيام دولة إسلامية بالمفهوم الحضاريالجديد ".:

وسأكتفي بأقواله التالية :
1- يرى أن دولته العلمانية المنشودة ينبغي أن توفر الحماية والضمانات لمن يريد الارتداد عن دين الإسلام!، يقول : "ستسمح الدولة بحرية الضمير وتضمنها داخل المجموعة الإسلامية ذاتها، وتضمن الخروج من الإسلام [بمعنى الردة] من حيث المعتقد خروجًا حرًا…" ( ص 118من كتابه الشخصية العربية والإسلامية والمصير العربي ) .

2- ويقول جعيط بصراحة : " نحن لا نقبل أن يكون الإسلام الأس الوحيد للأخلاق والمجتمع ، والمحرك الأساسي الفعلي للحياة الإجتماعية ، فارضاً قواعده الدينية وما يرتبط بها من فروض في العادات والقضاء، كما كان الأمر في الدولة الخاضعة للحكم الإلهي…" ! ( السابق، ص103) .

3- ويزعم أن الإسلام : "ورث … أغلب التقاليد اليهودية النصرانية، فيتضمن القرآن الملائكة، و رؤساهم، وإبليس وجيشه من الشياطين والجن، ويظهر أن هؤلاء اقتبسوا من الخرافات المحلية" ! (السابق، ص124). أي أن القرآن - والعياذ بالله - يحتوي على خرافات محلية لم يصدق بها عقل هذا العلماني.

4- ويصرح الرجل بإلحاده! في قوله : "ولكن التفكير المتسلح يمكنه التقدم خطوات أخرى، فيتساءل: كيف يقبل العقل الناقد العذاب الأبدي فضلاً عن كونه جسدياً بالنسبة لغير المؤمنين ؟ وكيف للنـزعة الإنسانية الكونية لعصرنا أن تسمح بذلك ؟ أين يكمن الحل للتناقض بين الحرية و مسؤولية الإنسان التي يتضمنها مفهوم الحساب، وبين قدرة الله وظلمه أو يكاد، التي يترجم عنها القضاء والقدر ؟ وهذا الإله ذاته الشخصي والمتعالي ، أي لعبة يلعب ؟ لماذا كان متخفياً ؟ أولا ينكشف مرة واحدة وبوضوح للإنسان؟" !! (السابق، ص124) - تعالى الله عن قوله علواً كبيرًا- .
و غير ذلك الكثير ( من طعنه الصريح بالرسول صلى الله عليه وسلم ) .


* أما الجابري فالكلام يطول عنه :
قال الأستاذ أحمد عبد العزيز أبو عامر في مقال له عن الجابري نشره في المجلة العربية (العدد 165): (تمهيد: تعاني جامعاتنا العربية ضمن ما تعانيه من الضعف أن جلّ أساتذتها الذين تخرجوا من الجامعات الأجنبية وبخاصة في العلوم الإنسانية عادوا بتصورات أجنبية فعلاً تتنكر غالباً للأصول الإسلامية لفقدانهم الأسس الإسلامية الصحيحة، وفاقد الشيء لا يعطيه .
ولذا وجدناهم مختلفي المنطلقات الفكرية ، ويمكن إجمالهم على النحو التالي:
1- الدعاة لمركسة الفكر العربي وأبرزهم عبد الله العروي .
2- الدعاة لعلمنة الفكر العربي وأبرزهم محمد أركون .
3- الدعاة لعقلنة الفكر العربي وأبرزهم محمد عابد الجابري ، مدار المناقشة في هذه الحلقة وهو من المبشرين بما يسمى بالمذهب الانتقالي ، والذين يزعمون أن العلم شيء والعقيدة شيء آخر .


يقول الجابري في كتابه ( بنية العقل العربي ) : ( اللغة والشريعة والعقيدة والسياسة في الماضي والحاضر تلك هي العناصر الرئيسية التي تتكون منها المرجعية التراثية التي قلنا: إنه لا سبيل إلى تجديد العقل العربي إلا بالتحرر منها ) !!

و في كتابه (الخطاب العربي المعاصر) (والذي يعتبر تمهيداً لدراسته عن نقد العقل العربي )، ذكر أن الذاتية العربية الراهنة تفقد استقلالها لكونها تنطلق من مرجعيتين متعارضتين منفصلتين عنها إحداها ( تنتمي إلى الماضي العربي الإسلامي ) والأخرى تنتمي إلى (الحاضر والمستقبل الأوروبي). وسبيل تحقيق الذات العربية هو التحرر من ذلك النموذج (الإسلامي والغربي) !!
عموما الكلام يطول عن الجابري .


* أما محمد أركون .. الذي حاول التملّـص من ترجمة د. العوا لقوله عن القرآن أنه أسطوري .

فكتب الدكتور إبراهيم عوض عن ذلك ( في مقال / دراسة فضحت أركون في كثيرٍ من الجوانب ) :
قال د.إبراهيم : الواقع أن الدكتور أركون هو الذي يريد أن "يُلبسنا العِمّة" ! لكن للأسف "خَرَجَتْ آوِتْ" يا دكتور ! فالمعاجم الفرنسية، وكذلك المعاجم الفرنسية – العربية، تُجْمِع على أن معنى "mythe" هو "أسطورة، خرافة، وهم، تُرَّهة، شخص أو شيء خرافي" كما جاءبالنص في معجم "المنهل" لجبور عبد النور وسهيل إدريس مثلا، ويؤيد ذلك ما أورده بتوسعٍ كلٌّ من "petit Larousse en couleurs" و"Grand Larousse encyclopedique" و" La Grande Encyclopedie Larousse" في شرح الكلمة ذاتها.
فأين تهرب يا دكتورأركون ؟ أما زلت مصرا على أن الغلط هو من صنع العوا ؟ أهذا هو المنهج العلمي الذيتصدع أدمغتنا بأنك جئتنا به لتعلمنا من خلاله كيف ندرس القرآن ؟

يا رجل،إنك لا تقبل ما يقوله الإسلام من أن الوحي وما يتضمنه من عقائد وأخلاق وتوجيهات هو من الله، بل تنحاز إلى تفسير علماء النفس واللغة و الأنثروبولوجيا له على أنه نتاج "الذات الجماعية الكبرى المعبرة عن مِخْيالٍ مصعَّد أو متسامٍ" ( في كتابك "الإسلام- أوربا- الغرب"/ ترجمة حبيبك وحواريّك ومروّجك في السوق العربية د. هاشم صالح/ دار الساقي/ بيروت/ 1995م/ 112)، كما قلت إن الأديان (ومنها بل على رأسهاالإسلام بطبيعة الحال لأنه هو المقصود بكلامك وانتقاداتك أولا و آخرا) تقوم علىالمعرفة الأسطورية لا العلمية (نفس المرجع/ 75)، فأنت إذن تضع "الأسطوري" في مقابل "العلمي"، مثلما وضعته (في كتابك "تاريخية الفكر العربي الإسلامي") في مواجهة "العقلاني" (ترجمة هاشم صالح/ مركز الإنماء القومي ببيروت، والمركز الثقافي العربي بالدار البيضاء وبيروت/ 1998/ 16- 17 ( .
و سأكتفي بذلك ولدّي عن أركون هذا , ما يشيب له رأس المسلم .

.

( يتبع , و عذرًا إن وُجـِد خطأ أثناء نقلي للرد من جهازي إلى هنا )

.

رضا التومي
06-05-06, 01:06 AM
.

* أعود الآن لطرحك الجميل يا روضة حينما قلتي :

لم لا نأخذ منهم ما يتوافق مع مبادئنا وقيمنا الإسلامية دون تعارض وننبذ ما هو ضد ثوابتنا الدينية؟
ألسنا نأخذ من الغرب ما يتوافق واحتياجاتنا وقيمنا ونترك ما لا يتوافق معه ؟

أختي روضة : هانحن رأينا بعضا من فكر البعض ممن طرحتي أسماءهم , و لا شك أن الاستفادة من الغير مباحة بل أحيانا تكون مطلوبة , لكن خلافنا مع هؤلاء خلاف فكري يمس أغلى ما نملك !

فهاتي منهم كيمائيا أو فيزيائيا أو مخترعا أو مكتشفا أو لغويا ... إلخ من العلوم التي هي مجال تبادل بين البشرية جمعاء !

أما أن نستفيد منهم هذه الرؤية الحاقدة , فهذا لن أقوله أبدًا ! ولن أدعو إليه أحدًا أبدًا !

أعلم أنني قد أطلت كثيرًا , و لكنها أشجانٌ أبت إلا أن تخرج .

و يبقى الاحترام لك ِ كأخت ٍ واعية .

و سأعود في أقرب فرصة ( فإنني أعاني من عدم التفرغ الذهني و أحيانا البدني ) لنستكمل نقطة حوارنا .

و شكرًا لك ِ يا روضة على نقاشك الجميل .

..